مليار دولار تداولات أسواق الأسهم الخليجية خلال الأسبوع الماضي

السبت 13 شعبان 1423 هـ الموافق 19 أكتوبر 2002 تحسن أداء أسواق الاسهم الخليجية نوعاً ما خلال الأسبوع الماضي، وتقلصت حدة التراجعات السعرية في بعض هذه الأسواق في حين شهدت أسواق أخرى شبه استقرار أو تحسنا طفيفاً وذلك بعد التراجع النسبي في حدة الاوضاع السياسية في المنطقة والاتجاه على ما يبدو إلى التوصل إلى تسوية بشأن القرار الخاص بعودة المفتشين الدوليين إلى العراق، كما اسهم في ذلك التحسن اعلانات الارباح للفصل الثالث من العام وخاصة من قبل الشركات الرئيسية، وأظهرت البيانات المجمعة للتداول ارتفاع كمية وقيمة الأسهم المتداولة بنسبة 34% و 18% لتبلغا 444 مليون سهم، ناهزت قيمتها المليار دولار ونفذت من خلال نحو 42.5 ألف صفقة. ففي الكويت كان مؤشر الاسعار شبه مستقر مع نهاية الأسبوع، بينما ظل طيلته في حالة ارتباك بين ارتفاع وانخفاض وسط تطورات الأوضاع السياسية والأمنية والمالية للشركات المساهمة إلا ان المستثمرين كانوا متفائلين نوعاً ما بقرب التوصول إلى قرار دولي جديد متوافق عليه بشأن العراق، فقد ارتفع المؤشر بمقدار نقطتين وأقفل عند 2013.60 نقطة نتيجة ارتفاع أسعار أسهم 15 شركة وانخفاض مثلها. وانخفض بشكل طفيف مؤشر سوق الأسهم السعودي خلال الأسبوع الماضي في حين ارتفع حجم التداول وسط حذر المستثمرين من تطورات الاوضاع السياسية وتفاؤلهم باعلانات الارباح وخاصة الشركات الرئيسية مثل الراجحي وبنك الرياض والسعودي الاميركي، فقد انخفض المؤشر بمقدار 1.27 نقطة ليقفل عند 35. 2644 نقطة نتيجة انخفاض أسعار أسهم 31 شركة وارتفاع 25 شركة، وكان السعودي الاميركي اكبر الخاسرين وانخفض بنسبة 2% خلال الأسبوع بعد إعلانه انخفاض أرباحه بنسبة 15%. وفي بورصة البحرين تحسن مؤشر الاسعار بنسبة 0.7% أي بمقدار 11.13 نقطة ليقفل عند 1702.46 نقطة بعد تحسن المؤشرات السعرية لجميع القطاعات تقريباً نتيجة إعلانات الارباح وتفاؤل المستثمرين بانفراج الاوضاع السياسية، وقد تصدر قطاع الاستثمار التداول في السوق بحصة قدرها 33% من قيمة التداول يليه قطاع البنوك بحصة قدرها 25%، ثم التأمين بحصة قدرها 20% وقد تصدرت الشركة البحرينية الكويتية للتأمين التداول بحصة قدرها 22% يليها بنك انفستكورب بحصة قدرها 20%. وفي بورصة مسقط ارتفع مؤشر السوق خلال الأسبوع الماضي بنسبة 1% تقريباً بعد ارتفاع اسعار الأسهم في العديد من القطاعات نتيجة قيام المستثمرين باستثمار فرص انخفاض الاسعار لاجراء عمليات شراء مركزة على بعض الأسهم الرئيسية أدى إلى ارتفاع أسعارها، وقد ارتفع المؤشر بمقدار 1.67 نقطة ليقفل عند 66. 180 نقطة، ارتفع سعر سهم بنك عمان الوطني 50 بيسة وشركة عمان انفست 40 بيسة، أو ان اي سي القابضة 90 بيسة بينما خسر بنك عمان وظفار 50 بيسة وشركة الطاقة 30 بيسة. وفي سوق الدوحة شهد مؤشر الاسعار انخفاضاً طفيفاً بنسبة 8.% أي بمقدار 17 نقطة ليقفل عند 2243.65 نقطة نتيجة استمرار تأثر السوق بالاوضاع السياسية في المنطقة، وانخفضت أسعار سهم 11 شركة في حين ارتفعت أسعار أسهم 5 شركات، وتصدر قطاع الخدمات التداول بحصة قدرها 66% من قيمة التداول يليه قطاع البنوك بحصة قدرها 21% ثم التأمين بحصة قدرها 10%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات