لإنجازها مشروع البوابة الالكترونية، دائرة الجنسية والإقامة في دبي تفوز بجائزة المبادرة الإلكترونية لعام 2002

الجمعة 12 شعبان 1423 هـ الموافق 18 أكتوبر 2002 في خطوة تمثل تقديراً لأهمية مبادرة «البوابة الإلكترونية» ودورها في تيسير عملية دخول وخروج المسافرين في مطار دبي الدولي، فازت إدارة الجنسية والإقامة في دبي بجائزة «المبادرة الإلكترونية في الخدمات العامة» لعام 2002، وذلك عن مشروع «البوابة الإلكترونية» الذي نفذته مؤخراً في مطار دبي الدولي، وتم الاعلان عن هذا الفوز ضمن حفل جوائز «تكريم رواد الاقتصاد الجديد» الذي أقامته سأريبيان بزنسس بالتعاون مع مدينة دبي للإنترنت ومركز دبي التجاري العالمي على هامش معرض جيتكس دبي الذي يقام حالياً في مدينة دبي. وتأتي هذه الجائزة التي قام بتسليمها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي وزير الدفاع أثناء الحفل تقديراً لدور إدارة الجنسية والإقامة في تخطيط وتنفيذ مشروع البوابة الإلكترونية التي جعلت مطار دبي واحداً من أول ثلاثة مطارات في العالم يستخدم هذا النظام المتقدم. وتسمح البوابة الإلكترونية بالنفاذ السريع إلى معلومات دخول وخروج المسافرين باستخدام بطاقة ذكية يتم إصدارها للمسافرين المنتظمين من قبل دائرة الجنسية والإقامة، بعد التسجيل المسبق. وقد افتتح هذا المشروع أواسط أغسطس الماضي واجتذب منذ ذلك الحين مئات المستخدمين. وقال العقيد سعيد بن بليلة مدير إدارة الجنسية والإقامة بدبي: «نفخر أن نحصل على هذه الجائزة القيمة. إن مشروع البوابة الإلكترونية جزء من التزامنا لجعل مطار دبي أكثر مطارات العالم راحة للمستخدم. وبما أن عمليات الأتمتة تعد المفتاح الرئيس في كل مجال من مجالات الحياة، فقد قررنا أن نطبقها في مشروع تنظيم عمليات الدخول والخروج في المطار. ونحن سعداء أن المشروع لبى احتياجات المسافرين المنتظمين. وستشجعنا هذه الجائزة على العمل المكثف لإضافة المزيد من الراحة للمسافرين». وأضاف العقيد بن بليلة: «إن الجائزة هي أيضاً رسالة تحية للشباب المواطن وقسم تكنولوجيا المعلومات في إدارة الجنسية والإقامة بدبي الذين طوروا ونفذوا هذا المشروع محلياً باستخدام أفضل التقنيات المتوفرة. وقد اثبتوا للعالم أن دولة الإمارات العربية المتحدة لديها شباب بأعلى مستويات الاتقان والخبرة التقنية لتنفيذ مشروعات تكنولوجيا المعلومات بأنفسهم. وبفضل جهودهم هذه، اصبح لدى مطار دبي اليوم واحد من أكثر نظم مراقبة الدخول والخروج أمناً وأقلها أخطاء في العالم، بما يجعل حياة المسافرين أيسر ويعزز الأمن الوطني». وأضاف: «لقد استلهمنا فكرة مشروع البوابة الإلكترونية من توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي قاد شخصياً مبادرة الحكومة الإلكترونية لأتمتة الخدمات الحكومية باستخدام التقنيات العالية لجعل دبي مركزاً لاستقطاب الاقتصاد الجديد. ويسعد إدارة الجنسية والإقامة أن تشاطر هذه الرؤية وستطبق المزيد من المشاريع المشابهة في المستقبل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات