أشاد بانجازات الدولة في المجال التقني، مؤتمر جيتكس يوصي بتشجيع الاندماجات في قطاع تكنولوجيا المعلومات

الجمعة 12 شعبان 1423 هـ الموافق 18 أكتوبر 2002 طالب مؤتمر جيتكس الذي تنظمه داتاماتكس على هامش معرض جيتكس دبي 2002 بضرورة زيادة الوعي بأهمية التكنولوجيا لدى القطاعات العريضة وخاصة الشباب. وأوصى المؤتمر في ختام أعماله أمس بالاستمرار في التركيز على قطاع التعليم وتأهيل الكوادر البشرية. وقد اختتم ظهر أمس المشاركون في مؤتمر جيتكس والذي نظمته داتاماتكس على مدار ستة أيام خلال الفترة من 12 وحتى 17 أكتوبر الجاري بمركز دبي التجاري العالمي ـ المبنى الرئيسي ـ الدور الخامس بالتزامن مع معرض جيتكس وشارك فيه ممثلون لجميع الوزارات والجهات الحكومية والخاصة وتقنية المعلومات والذي حظي باهتمام دولي وعربي كبير الى جانب وسائل الاعلام المختلفة أعمالهم، ناقشوا خلالها عددا من أوراق العمل المقدمة من عدد من المتحدثين العالميين والمحليين ونخبة من المتخصصين العالميين، الى جانب عدد من ورش العمل التي هدفت الى تمكينهم من الاستفادة من هذا الحدث التكنولوجي العالمي وتبادل المعلومات ونقل الخبرات وكان من ابرز توصياته: ـ اشاد الحضور بجهود القائد صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة واصحاب السمو حكام الامارات على توفير الامن والاطمئنان والاستقرار الاقتصادي لكافة الاشخاص الذين يعيشون على ارضها، وعلى دعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم المستمر لانجاح هذا الحدث العالمي وحرصه الدائم على سير الامور في مساراتها الطبيعية وانجاز كافة الفعاليات على الرغم من الاحداث الهامة التي تمر بها المنطقة في الوقت الراهن. ـ تشجيع القطاع العام والخاص على القيام بدور رئيسي وفعال لتحقيق النهضة التكنولوجية. ـ زيادة الوعي بأهمية التكنولوجيا لدى القطاعات العريضة في المنطقة وعلى رأسهم الشباب وزيادة قدراتهم ومهاراتهم في استخدام تكنولوجيا المعلومات. ـ الاستمرار في التركيز على قطاع التعليم وتأهيل الموارد البشرية واستثمارها في بناء نموذج تكنولوجي خليجي جديد. ـ ضرورة الاهتمام ببناء المحتوى الخاص بدول المنطقة على شبكة المعلومات الدولية. ـ التركيز على تطوير البنية الاساسية للاتصالات ونشر التكنولوجيا في مجال المعلومات. ـ الاهتمام بجذب الاستثمارات في مجال الاتصالات والمعلومات. ـ تأييد الدعوة الى تحديث قطاع الاتصالات. ـ تسريع عملية الخصخصة بعيدا عن الاحتكار. ـ تنمية الخبرات والمهارات الوطنية القادرة على التعامل مع آليات الاقتصاد العالمي الجديد ومحاولة الاسهام في صناعته على المدى البعيد. ـ تشجيع عمليات الدمج والتحالفات لقطاع الانترنت والاتصالات في المنطقة. ـ ضرورة توفير بيئة عمل آمنة للتعاملات الالكترونية مع شبكة الانترنت لتقليص خسائر الاعمال بالنسبة للشركات المتاجرة على الشبكة. ـ السماح للقطاع الخاص بالدخول في لعبة المنافسة في بعض الخدمات. ـ تغيير نظرة معظم حكومات المنطقة الى قطاع الاتصالات باعتباره مصدرا للدخول فقط وتوسيع هذه النظرة بحيث تشمل دور الاتصالات في الاقتصاد بشكل عام. ـ الدعوة الى انشاء منظمة عربية للتكنولوجيا والتجارة الالكترونية. ـ وضع اطار قانوني متكامل خاص بالامن الالكتروني العربي. ـ اهمية وضع استراتيجية وطنية في مجال مكافحة الارهاب المعلوماتي أو الالكتروني «وضع برنامج تشريعي وتنظيمي وامني». ـ التعاون والتنسيق بين القطاعين العام والخاص في التصدي للاجرام المعلوماتي. ـ التعاون الدولي بين الهيئات والمنظمات الحكومية وشبه الحكومية في رصد المواقع المعلوماتية المشبوهة ووقف انشطتها غير المشروعة. ـ استحداث اجهزة متخصصة بمكافحة الاجرام المعلوماتي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات