لتوفير خدمات استضافة المواقع على الإنترنت بالمملكة، «أمانة» الكندية توقع عقداً مع شركة سعودية بقيمة 100 مليون دولار

الجمعة 12 شعبان 1423 هـ الموافق 18 أكتوبر 2002 أعلنت شركة أمانة للتكنولوجيا المحدودة المختصة في حلول وخدمات استضافة مواقع الانترنت أمس عن ابرام عقد بقيمة مليون دولار أميركي مع شركة دار العصر السعودية. وتم توقيع العقد بحضور كل من جاركنستون وزير الدولة الكندي لشئون وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وديفيد هونس السفير الكندي بالامارات وابراهيم الهاشمي نائب مدير عام مركز دبي التجاري. ويوفر هذا التعاون بين شركتي أمانة ودار العصر الخدمات والحلول المختصة في استضافة المواقع على الانترنت للاسواق بالمملكة العربية السعودية، ويعتبر هذا العقد فريدا من نوعه حيث تقوم دار العصر بتوفير الخدمات التقنية لعملائها من جهة، وتقوم شركة أمانة بتوفير الخدمات التقنية لدار العصر، وبالتالي يتوفر للعملاء الراحة في عمليات الدفع حيث يمكنهم الدفع بالريال السعودي بالاضافة الى سلاسة التعاملات التي ستتوفر باللغتين العربية والانجليزية. وأوضح فؤاد الفرحان رئيس شركة دار العصر على دهشته في بادئ الامر عن وجود شركة كندية مختصة في تقنية المعلومات توفر خدمات باللغة العربية وعلى مدار الساعة، وقال ان هذا التعاون مع شركة أمانة سيمكن الشركة من توفير خدمات تكنولوجية عالية الجودة للعملاء باللغة العربية. وخلال معرض جيتكس تعرض شركة أمانة للتكنولوجيا المحدودة خدماتها في مجال حلول تكنولوجيا المعلومات واستضافة المواقع على الشبكة الى السوق الخليجي، بانتهاز امكانيات الاسعار المغرية التي توفرها السوق الكندية. وأكد نزير فريني المدير التنفيذي لشركة أمانة ان هذا العقد سيعطي كندا فرصة اثبات الوجود في الاسواق السعودية وكذلك سيمكنها من تطوير حلول مؤثرة في تقنية المعلومات في السوق العربي بشكل عام. وأضاف بان الشركة ستستمر في التوسع في الاسواق العربية بتوفير السرعة والثقة والجودة في خدمات استضافة مواقع الانترنت للعملاء. ومن جهته أعرب جار نستون وزير الدولة الكندي لشئون وسط وشرق أوروبا والشرق الاوسط عن فخره بنجاح شركة امانة للتكنولوجيا المحدودة في اثبات وجودها القوي في منطقة الخليج العربي فيما يتعلق باستضافة المواقع. وتأتي خدمات دار العصر في العمليات الاقتصادية في مجالات التصميم بشكل فاعل حيث ان الشركة حازت مؤخرا على عقد مع الحكومة القطرية في توفيقها للبيانات والحلول في مجال الوسائط المتعددة لعملائها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات