افتتاح الدورة التاسعة لمعرض أبوظبي الدولي للسيارات الأربعاء المقبل

الخميس 11 شعبان 1423 هـ الموافق 17 أكتوبر 2002 يفتتح سمو الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان يوم الاربعاء 23 اكتوبر الجاري الدورة التاسعة لمعرض أبوظبي الدولي للسيارات. وسيقدم معرض أبوظبي الدولي التاسع للسيارات 2002، وفقا لما صرح به وليد محمد الصالح، المدير العام لشركة عبر القارات لادارة المعارض، الشركة المنظمة للمعرض، احدث موديلات السيارات للعديد من منتجي السيارات من مختلف انحاء العالم، وذلك من خلال اكبر واهم الشركات الوطنية الممثلة لهذه الشركات والوكيل الحصري لمنتجاتها، اضافة الى ذلك سيتم ولاول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا عرض اول سيارة من تصميم وتجميع وتجهيز عربي، حيث تم تصميم وتجميع هذه السيارة وفقا لمواصفات عالمية تتلاءم مع مواصفات اتحاد مصنعي السيارات الاوروبية التابع للمفوضية الاقتصادية للاتحاد الاوروبي. وقد قام المهندس عبد السلام بلعراكي وهو من اصل مغربي، بتصميم وبناء سيارة «فلغورا» الرياضية بشكل جذاب ومختلف، لتتوافق مع اذواق سائقي السيارات الرياضية من مختلف انحاء العالم. هذا ويعتبر سوق السيارات والمحركات والآليات المتحركة في دولة الامارات بشكل عام وأبوظبي بشكل خاص من اهم اسواق السيارات في منطقة الشرق الاوسط حيث يفوق عدد السيارات والآليات المسجلة في الدولة لغاية عام 2000 عن 700 الف سيارة وآلية. هذا وقد ثابرت شركة عبر القارات لادارة المعارض والفريق التابع لها وبكل تصميم على تنظيم معرض السيارات في امارة أبوظبي، حفاظا ووفاء للوعد والالتزام مع كافة ممثلي وكلاء السيارات واليات النقل في أبوظبي من اجل تطور هذا الحدث المهم ومتابعة تنظيمه مرة كل سنتين بدعم من تجار السيارات المحليين ومساندة المصنعين العالمين. ومن ناحية اخرى وللدلالة على أهمية سوق امارة أبوظبي للسيارات وآليات النقل ووفقا لاحصائيات جهات الاختصاص في الدولة، فقد بلغ اجمالي قيمة واردات الدولة من السيارات والآليات حوالي 3 مليارات دولار اميركي في عام 2001. واختتم بأن المفاجأة الكبرى التي سيحملها المعرض الى زواره هي عرض اول سيارة صنعت في العالم قبل 116 عاما والتي تم بناؤها في المانيا عام 1886 وتم تسميتها مرسيدس على اسم ابنة المهندس الذي صممها وصنعها. أبوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات