«سهم للتكنولوجيا» توقع تحالفاً مع «كاب جيميني ايرنست آند يونغ»

الخميس 11 شعبان 1423 هـ الموافق 17 أكتوبر 2002 وقعت شركة «سهم للتكنولوجيا»، الشركة المتخصصة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والتابعة لشركة إعمار العقارية، امس اتفاقية استراتيجية مع شركة الإستشارات الإدارية المعلوماتية العالمية «كاب جيميني ايرنست آند يونغ». وستعمل شركة «تيليكوم ميديا نيتورك» التابعة لشركة «كاب جيميني ايرنست آند يونغ» وفقاً للاتفاقية في تنفيذ بعض المشاريع التقنية وتقديم خدمات استشارية لنخبة من المشاريع التقنية الطموحة التي تنفذها شركة «سهم للتكنولوجيا»، إذ تعمل سهم حالياً على تطوير عدة تطبيقات متخصصة في تكنولوجيا الاتصالات والتشبيك للمساهمة في بناء قاعدة تكنولوجية شاملة لكل مشاريع إعمار بما فيها تلال الإمارات، وأول «مدينة ذكية» في الشرق الأوسط- مرسى دبي، والبحيرات، وستقوم الشركة بتطبيق هذه الخدمات من خلال بنية تحتية مكثفة مؤلفة من شبكات الأسلاك المصنوعة من الألياف الزجاجية تعد الأولى من نوعها في العالم. وقال ارفند بتناجر، المدير التنفيذي لشركة سهم للتكنولوجيا: «نسعى من خلال خبراتنا التقنية إلى تزويد مباني إعمار بأحدث التقنيات المتطورة بما يضمن توفير بيئة معيشية مميزة لسكان مشاريع إعمار العقارية، وستساعدنا الإتفاقية مع «كاب جيميني ايرنست آند يونغ» على الاستفادة من خبرة الشركة العالمية في تنفيذ مشاريع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الضخمة التي ننوي إنجازها في القريب العاجل». وقال جورج اورسال، نائب رئيس الشركة للمبيعات الدولية لشركة «تيليكوم ميديا نيتورك»: «نحن مسرورون بهذه الإتفاقية مع سهم، ونتطلع نحن في «كاب جيميني ايرنست آند يونغ» لبناء علاقة قوية مع سهم والتمكن من توفير أحدث الخدمات التقنية لأسواق المنطقة بشكل عام». وأضاف ارفند: «تعتمد سهم للتكنولوجيا على التميز في نوعية الخدمات التي تقدمها كمحرك ووسيلة للنجاح والتميز في أعمالها من ناحية، ومدى إمكانية الإعتماد على الأنظمة المعلوماتية التحتية ومدى حسن أدائها من ناحية أخرى». وتابع قائلاً: «ستتمكن سهم للتكنولوجيا من خلال هذه الشراكة من التركيز بشكل أفضل على استراتيجية أعمال الشركة وخفض التكاليف وإدارة مواردها التقنية والبشرية المتوفرة بشكل أفضل، ونحن واثقون من أن ذلك سيساعدنا على احتلال مراتب متقدمة في قطاع الخدمات التكنولوجية المبتكرة وخدمات التشبيك والاتصالات في المنطقة على مستوى المنطقة». وتسعى الشركة إلى تزويد مشاريع إعمار العقارية بأحدث القواعد التقنية التي ستمكن السكان من اختيار البرامج التلفزيونية التي يرغبون بمشاهدتها، والإستمتاع بخدمات اتصال سريعة بالإنترنت، وإنجاز الأعمال التجارية عبر الإنترنت والإستفادة من خدمات الحكومة اللإلكترونية والخدمات الاجتماعية مثل الخدمات التربوية عبر الإنترنت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات