جناح المنطقة الحرة لجبل علي يستقطب اهتمام الزوار

الخميس 11 شعبان 1423 هـ الموافق 17 أكتوبر 2002 استقطب جناح المنطقة الحرة لجبل علي بمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة اهتمام العديد من الشركات العارضة والزوار في معرض جيتكس 2002 للاستفسار عن الحوافز والتسهيلات التي تقدمها المنطقة للمستثمرين في كافة القطاعات. وقال الدكتور محمد عبد الرحمن البنا المدير الاقليمي لآسيا والباسيفيك في المنطقة الحرة لجبل علي، إن المشاركة في معرض جيتكس في كل عام تعتبر ضرورية لما يشكله هذا الحدث الأكبر من نوعه على مستوى منطقة الشرق الأوسط من أهمية، حيث يتيح لنا فرصة اللقاء بالشركات العالمية العملاقة العاملة في صناعة تقنية المعلومات وتزيدها بالمعلومات الكافية حول الفرص الاستثمارية في المنطقة والتسهيلات والحوافز التي تقدمها. وأضاف أن هناك أيضا العديد من زوار المعرض أيضا توقفوا في جناح المنطقة الحرة لجبل علي للتزود بالمعلومات التي تساعدهم على إتمام الإجراءات المتعلقة بكيفية تأسيس شركة أو مؤسسة في المنطقة. وأوضح أن المنطقة الحرة تسعى أيضا الى الاستفادة من هذه الفرصة للترويج لخدماتها واستقطاب عملاء من كبار العاملين في صناعة تقنية المعلومات التي تنظر الى دبي كمركز صناعي ومركز لإعادة توزيع منتجاتها باتجاه العديد من المناطق حول العالم خصوصا في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وشبه القارة الهندية وإيران. وأشار الى أن المنطقة نجحت على مدى السنوات الماضية من خلال جيتكس باستقطاب العديد من تلك الشركات وهي في الوقت الحالي تتخذ منها مقرات إقليمية. واعتبر الدكتور البنا أن مهمة المنطقة الحرة لا تنحصر في هذا الإطار فقط إنما تتعدى ذلك لمواصلة تقديم الخدمات المتنوعة للشركات المتواجدة فيها لغاية الآن والتي يبلغ عددها أكثر من 2350 شركة تعمل في مختلف المجالات الصناعية والتجارية والمعلوماتية والخدمات والتوزيع والبتروكيماويات والمشتقات النفطية والمواد الغذائية والشحن، يدعمها في ذلك وجود أكثر من 100 خط ملاحي بحري. وأكد أن استرتيجية المنطقة الحرة لجبل علي تقوم على المساهمة في نقل التكنولوجيا الحديثة واستخدامها في إطار بنيتها التحتيتة المتطورة لتكون العنصر الأساسي فيها، كما أن استقطاب الشركات العاملة في مجال تقنية المعلومات يساعد الشركات الصناعية والتجارية الأخرى على استخدامها بتكلفة أقل بكثير من استقدامها من المصادر الرئيسية أو في البلدان التي تصنع فيها. وقال إن الهدف من هذه المشاركة أيضا هو الترويج لموقع المنطقة على شبكة الإنترنت الدولية والذي يستعرض مجمل الخدمات التي تقدمها المنطقة وكيفية متابعتها والحصول عليها على صعيد التأسيس والحصول على كافة المعلومات المتعلقة باستخراج الرخص من مختلف الأنواع، بالإضافة الى الترويج الى الخدمات الإلكترونية التي تقدمها من خلال بوابتها في إطار تحولها الى الحكومة الإلكترونية في دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات