«دبي للإنترنت» تستضيف المنتدى العربي الثاني لخدمات الإنترنت فائقة السرعة

الاربعاء 10 شعبان 1423 هـ الموافق 16 أكتوبر 2002 في إطار نشاطها التقني المكثف ، استضافت مدينة دبي للإنترنت أمس اجتماعات المنتدى العربي الثاني لخدمات الإنترنت فائقة السرعة و التي تستمر اليوم «الاربعاء» بمشاركة أكثر من 200 خبير ومتخصص وقد ناقشت اجتماعات الأمس عددا من المواضيع المتعلقة بتقديم خدمات الإنترنت فائقة السرعة باستخدام تقنيات DSL وخاصة ما يتعلق بتطوير المحتوى العربي وحقوق النشر الإلكتروني للمواد المسموعة والمرئية، إضافة إلى تطوير المحتوى الخاص بعمليات التعليم الإلكتروني والترفيهي المتمثل في الألعاب الإلكترونية في حين يشهد اليوم الثاني من المنتدى حلقة نقاش حول مستقبل الإنترنت المجاني ومدى أثره في تطوير خدمات الإنترنت فائقة السرعة. وقد قامت مجموعة من الخبراء المتميزين من مقدمي خدمات الإنترنت والمشغلين خلال المنتدى بالحديث وعرض خبراتهم فيما يتعلق بكيفية تقديم الخدمات ومدى انتشارها حيث تحدث محسن مكي من شركة IDC عن وضع خدمات الإنترنت فائقة السرعة في العالم العربي وعرض أحمد العطيفي نائب رئيس الشركة الأهلية للاتصالات المصرية لآفاق تطور الإنترنت فائقة السرعة والتحديات التي تواجه انتشارها. وسوف يتم استعراض نموذج الإنترنت المجاني والذي بدأ تطبيقه في مصر منذ نحو ستة أشهر من خلال حلقة نقاش تتناول التجربة ومستقبلها وتأثيرها على تطور خدمات الإنترنت على وجه العموم والخدمات فائقة السرعة على وجه الخصوص، حيث يحضر حلقة النقاش مجموعة من مديري الشركات الرائدة والتي بدأت بالفعل في تقديم الخدمة ويتحدث منهم باسل دلول من شركة نور وخالد بشارة من شركة دوت لينك والمهندس حسام صالح من الشركة المصرية للبيانات TE Data والمهندس مصطفى عبد الواحد من وزارة الاتصالات المصرية وكذلك المهندس أحمد عطية، مدير عام شركة سوفيكم. ويعتبر نموذج الإنترنت المجاني نموذجا رائدا في العالم العربي و يعتمد في مصر على المشاركة في العائد ما بين الشركة المصرية للاتصالات ومقدمي خدمات الإنترنت حيث يسدد المستخدم سعر المكالمة الهاتفية العادية دون الحاجة إلى دفع اشتراك شهري ويتم اقتسام العائد بنسبة 130/70 ما بين الشركة المصرية للاتصالات و موفري الخدمة في الوقت الذي تدرس فيه الكثير من دول المنطقة إمكانية تطبيق هذا النموذج الذي سيساهم في حالة نجاحه في انتشار الإنترنت في العالم العربي بما يخدم في اتجاه تضييق الفجوة الرقمية. كما تحدث خلال المنتدى الدكتور عبد الله الكرم، مدير قرية المعرفة، حيث تناول موضوع تطوير المحتوى التعليمي ومدى تأثيره في تطور خدمات الإنترنت فائقة السرعة. يذكر أن المنتدى العربي لخدمات الإنترنت فائقة السرعة يعد من أكثر التجمعات المتخصصة ريادة في المنطقة العربية حيث يضم في عضويته أكثر من أربعمئة وثلاثين خبيرا يمثلون أربع وعشرين دولة عربية و يهدف إلى خلق مجال حيوي لتبادل الخبرات حول أساليب تطوير خدمات الإنترنت فائقة السرعة بين المشغلين ومقدمي الخدمات في المنطقة العربية وتعزيز سبل التعاون فيما بينهم. ويعمل المنتدى على تشجيع التعاون العربي لمواجهة عدد من التحديات المختلفة من بينها تطوير المحتوى الإلكتروني العربي وتطوير البنية الأساسية والتكنولوجية وتطوير الخدمات حيث يدعم المنتدى الكثير من الشركات العاملة في هذا المجال وكذلك عدد من المؤسسات المتخصصة من بينها لجنة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بجنوب شرق آسيا التابعة للأمم المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات