المنطقة الحرة بجبل علي تسعى لتطوير علاقتها مع كندا

الاربعاء 10 شعبان 1423 هـ الموافق 16 أكتوبر 2002 أكد أحمد بطي أحمد مدير عام المنطقة الحرة بجبل علي ان دبي تعتبر البيئة المثالية للأعمال من خلال ما تقدمه من خدمات مميزة للتجارة مما جعلها مركزاً اقليمياً عالمياً في اشارة الى المنطقة الحرة وبجانبها ميناء جبل علي أحد أضخم الموانيء العالمية وما يتميز به من سرعة المناولة وعدد الخطوط الملاحية والجوية العالمية والتسهيلات الجمركية والفرص التجارية والاستثمارية التي توفرها لمجتمع الاعمال. جاء ذلك خلال اسقباله لوفد رفيع المستوى يضم ممثلي المجلس العربي الكندي للأعمال يتقدمهم جار نوستون مفوض الشئون الخارجية لكندا الذي قام بزيارة المنطقة الحرة بجبل علي مع أحمد بطي وتم خلال اللقاء استعراض النمو في حجم فرص الاعمال بين الامارات وكندا والتأثير المميز للمنطقة الحرة لجبل علي كنقطة توزيع للبضائع والسلع الكندية الى بعض أسواق البلدان الاقليمية التي تركز عليها كندا في صادراتها كايران، حيث ركز أحمد بطي على مناقشة البيئة الاقتصادية الفريدة التي تتميز بها دبي اضافة للنمو المتزايد للمستثمرين الكنديين للاستثمار في المنطقة. وقال جار نوستون، مفوض الشئون الخارجية لكندا لوسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط: «لقد وجدنا الاهتمام البالغ من قبل الامارات ودبي بشكل خاص لتقوية العلاقات التجارية والاقتصادية مع كندا، انها مرحلة جديدة يسعى مجتمع الاعمال الكندي للوصول اليها وهي التركيز والاهتمام بهذه المنطقة والعمل على توفير فرص العمال المميزة لزيادة التعاون والعلاقة بين بلدينا، وهذا لن يتم الا من خلال الزيارات الميدانية للاطلاع على كافة الاعمال والمشاريع». وتسعى كندا التي تتجه نحو نمو تجاري ملحوظ من الدول الاقليمية وخاصة ايران الى اتخاذ المنطقة الحرة بجبل علي وموانيء دبي لتكون مركزا مهما لها العادة التصدير لدول الاقليم والشرق الأوسط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات