الامارات تستخدم 22910 أجهزة خادم بحلول 2005، «إن إي سي كومبيوترز انترناشيونال» تتطلع لنادي «الخمسة الكبار»

الثلاثاء 9 شعبان 1423 هـ الموافق 15 أكتوبر 2002 قالت شركة «إن إي سي كومبيوترز انترناشيونال»، والتي تعد خامس اكبر شركة مصنعة لاجهزة الكمبيوتر الشخصية باوروبا، والرابعة على مستوى العالم، انها تخطط لان تكون من بين اكبر خمسة شركات بسوق اجهزة الخادم في منطقة الشرق الاوسط، بحلول عام 2004. وجاءت تصريحات الشركة خلال مشاركتها بدورة هذا العام لمعرض جيتكس ـ المعرض التجاري الرائد لقطاع تكنولوجيا المعلومات بالمنطقة ـ والذي شهد اطلاق الشركة لأحدث اجهزة الخادم القادر على التعامل الذاتي مع الاعطاب وتم تصميمه لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، والفروع المتنقلة للمؤسسات الكبرى، الى اسواق الشرق الاوسط. وقالت لينيا اياكوفيديس، المدير التنفيذي لشركة «انترفرونتيرز» وهى وحدة تطوير الاعمال الاقليمية لشركة إن إي سي: «ان جهاز الخادم الجديد المتطور من طراز Express5800/ft والذي يتوفر بسعر تنافسي يبدأ من 55 الف درهم، يعد ثمرة التعاون والتطوير الوثيق بين كل من شركتي إن إي سي وانتل كوربوريشن». واضافت اياكوفيديس: «يعد جهاز الخادم الجديد حلاً جاهزاً لفروع البنوك ومراكز التسوق والمؤسسات المالية ومراكز الاتصال والتطبيقات الحيوية التي تتطلب التوفر بشكل دائم، حيث من المقرر ان تشهد دولة الامارات العربية المتحدة بشكل خاص، اقبالاً كبيراً بسوق اجهزة الخادم الذي من المتوقع ان يصل حجمه بحلول عام 2005 الى 22910 وحدات، في ظل المشروعات التنموية الكبرى مثل مركز دبي المالي العالمي، ومشروعات مراكز التسوق وغيرها». ووفقاً لتصريحات شركة «إن إي سي كومبيوترز انترناشيونال» فانه من المتوقع ان يتضاعف عدد وحدات اجهزة الخادم بالمملكة العربية السعودية خلال العامين المقبلين ليصل الى 34 الف وحدة وهو ما يمثل نمواً بمعدل خمس مرات منذ العام 2000. من جانبه قال ميشيل دوبيفريه، المدير التنفيذي للوحدة الدولية في إن إي سي: «تمثل اجهزة خادم الكمبيوتر الشخصي والفئات الاخرى المحمولة اكبر قطاعات النمو بهذا السوق من ناحية عدد الوحدات والقيمة خاصة ان هذين القطاعين مازالا محل التطوير». واضاف دوبيفريه: «يعتمد جهاز الخادم الجديد والمتطور المكونات الصناعية القياسية المعتمدة على تصميم انتل بينتيوم، حيث ينعكس اطلاق جهاز الخادم Express5800/ft على تدعيم وضع الشركة كأحدى الشركات الكبرى العاملة بقطاع تصنيع وتوريد اجهزة الخادم الى منطقة الشرق الاوسط، حيث تم تصميم هذا المنتج الفريد من نوعه للتعامل مع تطبيقات المهمات الحرجة حيث نجح في انجاز ما نسبته 99.99%». ويسمح التصميم الجديد والمبسط لجهاز الخادم الجديد باجراء عمليات تغيير الانظمة البديلة دون التأثير على الخدمة، وهو الامر الذي يمكن ترجمته عند دمجه مع المعيار الصناعي «ادفانسيد سيرفير» لميكروسوفت ويندوز 2000، الى عمليات صيانة سهلة ومنخفضة التكاليف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات