جناحها في جيتكس يستضيف شركات عالمية كبرى، «دبي للانترنت» توسع آفاق مبادرة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

الاثنين 8 شعبان 1423 هـ الموافق 14 أكتوبر 2002 تواصل مدينة دبي للانترنت في معرض جيتكس 2002، القيام بدورها الاساسي، في تحول دبي الى بؤرة جذب شرق اوسطية، في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وقال الدكتور عمر بن سليمان، المدير التنفيذي لمدينة دبي للانترنت: ان مدينة دبي للانترنت تعتبر اليوم، المركز التطويري الوحيد، لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الذي يجمع كافة الاسماءالعالمية في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، تحت سقف واحد. ان لدينا 100 شركة، تندرج ضمن الشركات الكبرى، او ضمن اكبر 500 شركة عالمية. ويعمل في المدينة 8500 شخص، ينتمون الى حوالي 50 جنسية». واضاف الدكتور عمر بن سليمان قائلاً ان اهداف المدينة لا تقتصر على ايجاد جيب محلي للتطور في المنطقة، بل تهدف الى تمكين المنطقة من دخول عالم الاقتصاد القائم على المعرفة. وتمثل مدينة دبي للانترنت، اول مبادرة في المنطقة تخاطب العناصر المحركة لصناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بما في ذلك البنية الاساسية، وبيئة العمل والكفاءات وقد صممت عجلة التكنولوجيا نظاماً اقتصادياً مصرفياً كاملاً، لتعزيز نمو شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ويوفر هذا النظام بيئة جاذبة لكل عناصر سلسلة القيمة، اللازمة لأعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وقد طورت مدينة دبي للانترنت برامج يمكن للمعنيين بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الاستعانة بها، لتوسيع فرص تطوير القنوات. ويتيح وجود شركات عديدة، تتعامل بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، في مدينة دبي للانترنت، توفير مصادر كثيرة، يمكن للعاملين في المدينة تسخيرها لحل المشكلات، والمشاركة في المعرفة. وعملت مدينة دبي للانترنت خلال العامين الماضيين، بشكل وثيق، مع مجتمع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة، من اجل التعرف على مجالات الخبرة التقنية، والبنية الاساسية، التي تحتاج اليها المنطقة بصورة عاجلة. وجرى تشجيع الشركات على توفير الخدمات الكفيلة بسد هذه الثغرات. وقامت مدينة دبي للانترنت بمبادرة في هذا السياق، عبر توفير خدمات ادارة الضيافة المتقدمة، وخدمات الادارة الامنية، من خلال مركز الضيافة الالكتروني، وقلعة البيانات (e Hosting Center & Data Fort) وتعمل مدينة دبي للانترنت على اقامة مشاركات استراتيجية مع مؤسسات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والهيكليات التجارية في الدول المتطورة والنامية، من اجل مساعدة الشركات في تلك الدول، على استطلاع الفرص المتاحة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا. وقال الدكتور بن سليمان: «اننا نساعد المؤسسات الوطنية العاملة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، على ارساءحضور لها في مدينة دبي للانترنت. ونشجع هذه المؤسسات، لتتعرف على متانة موقع مدينة دبي للانترنت، وكونها بوابة لعبور شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، من بلدانها الى السوق المحلية والاقليمية. لقد وقعنا مذكرات تفاهم استراتيجية مع المؤسسات الوطنية لصناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مثل «ناسكوم» الهندية، و«سوبر كورديدور» الماليزية، و«بيتكوم»، اضخم تجمع تقني في المجموعة الاوروبية الموحدة، ومؤسسات في ايران وتركيا. ونحن بصدد توقيع اتفاقية اخرى مع Int@ الأردنية». واستطرد قائلاً: «ان هذه الصناعة تتطور بشكل ديناميكي، ونحن نقوم باستمرار، بمراجعة خططنا لمواكبة التغيرات. اننا نتمتع الآن بموقع متطور في مجال الاعمال». وتحرص مدينة دبي للانترنت، بصفتها بؤرة المعرفة في المنطقة، على تنظيم ودعم الاحداث ومناقشة الافكار التي تقود الى نمو تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وقد نظمت مؤتمرين لمنظمة الاويسد «OECD»، لمناقشة الموضوعات السياسية والتنمويةالحساسة، المتعلقة بصناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. كما ن قمة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العربية، التي اختتمت للتو، عملت من اجل التشجيع على التعاون ما بين الحكومات، لتعزيز نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العالم العربي. وتؤكد مدينة دبي للانترنت التزامها بمساعدة المؤسسات الاقليمية، على التمتع بفهم اكبر للتحديات التي تواجهها مشروعاتها، ووضع استراتيجيات فعالة لتنميتها. وقد نظمت العام الماضي، بالاشتراك مع مجموعة ميتا META، مؤتمر التحولات الجذرية Metamorphosis، لمناقشة ادارة محافظ تكنولوجيا المعلومات. وقامت المدينة، بالتنسيق مع استشاريين قانونيين عالميين، بتزويد حكومة دبي بمشروع قانون «تسهيل التحويلات الالكترونية»، وذلك منتصف العام 2001. وقد اعلن هذا المشروع بصيغة قانون في امارة دبي، في شهر فبراير من العام الحالي. ويطبق هذا القانون حالياً، على جميع التحويلات التي تتم في دبي، وكذلك العقود التي تخضع لقوانين امارة دبي. وتعتبر مدينة دبي للانترنت مجتمعاً اقتصادياً قائماً بذاته، في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ويفتح التوسع المستمر في مجتمع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المدينة، المجال امام ازدياد فرص الاعمال للشركات القائمة داخل مدينة دبي للانترنت ذاتها. من ناحية اخرى يستضيف جناح مدينة دبي للانترنت في معرض جيتكس شركات من مختلف تفرعات قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتشمل شركات عالمية عملاقة، مثل غلوب كوم سيستمز، التي اعلنت حديثاً، عن افتتاح مكاتبها الجديدة داخل مدينة دبي للانترنت، وكذلك شركة ايبيكس الدولية، الشركة البارزة في مجال الوسائط الاعلامية التفاعلية المتعددة المصورة، وشركة ITSC@Fz، المزودة للحلول التحويلية Teleco، وشركة كوم غارد، المزودة للحلول الامنية لتكنولوجيا المعلومات. وتشارك في الجناح ايضاً، شركة «انتر آكتيف» المحدودة، ذات الخبرة التطويرية لتطبيقات الانترنت، التي تتمتع بانتشار واسع في المنطقة، وهي كذلك، اول عملاء مدينة دبي للانترنت. وتشارك ايضاً شركة «ساتيام» لخدمات الكمبيوتر، وهي مزود متنوع لحلول تكنولوجيا المعلومات الشاملة، بالاضافة الى شركة «SEICMM» المستوى الخامس، وهي مؤسسة تدريب بارزة، للمتخصصين في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وشركة «سينيرجي» للخدمات التخصصية، وشركة «انفينيت دايمنشنز، ذات الخبرة الواسعة في حلول الرعاية الصحية. وتشارك شركات تكنولوجيا المعلومات الفلسطينية بحضور قوي في معرض جيتكس 2002. وتشارك فلسطين هذا العام في جناح مدينة دبي للانترنت، تحت مظلة مكتب Palestine@Gulf. وسوف تعرض شركة املاكي ذات المسئولية المحدودة في المنطقة الحرة، وهي عضو في جمعية تكنولوجيا المعلومات الفلسطينية، ومزود للحلول العقارية، في جناح مدينة دبي للانترنت احدث حلولها، التي تم تطويرها كلها محلياً. وقال: بول جونسون نائب رئيس شركة غلوب كوم سيستمز: «تفخر غلوب كوم، بأن تكون مقيماً جديداً في دبي، وفي الشرق الاوسط. ان من شأن الشراكة مع مدينة دبي للانترنت، ان تتيح للصناعة المحلية، التعرف على بعض الاعمال الاساسية التي قمنا بها مع هذه المدينة، ومع سعودي تليكوم، ونايلسات، وكثير غيرها». وتعرض شركة ايبيكس الدولية، وهي شركة عالمية بارزة في مجال حلول الوسائط المتعددة المصوّرة، تقنيتها التصويرية الجديدة 360*360 درجة، في جناح مدينة دبي للانترنت في جيتكس. وقال روجر سوان، المدير الاقليمي لشركة «ايبيكس» الشرق الاوسط: «تتصدر ايبيكس حقل الحلول التصويرية. اننا نجلب الى الشرق الاوسط، افضل تقنيات التصوير المغمور، وادارة المحتويات». وتقدر قيمة الاستثمارات في صناعة الاتصالات الهاتفية في الشرق الاوسط، خلال العقد المقبل، بأكثر من 30 مليار دولار اميركي. ومن شأن تحديث البنى الاساسية الحالية، وعمليات التخصيص المقبلة، وانشطة اعادة التنظيم، التي تشهدها المنطقة، ان تؤدي الى قيام شركات جديدة، وزيادة الطلب على الحلول التحويلية المستقبلية من «تيليكو» Teleco. ويقول ستيفان كيمبف، المدير في الشركة، ان معرض جيتكس 2002، يقدم لنا افضل امكانية للالتقاءبعملائنا الحاليين والمستقبلين، ومشاركتهم الآراء في مسيرتنا». وتقدم شركة «كوم غارد» وهي مزود متخصص للأنظمة الامنية لتكنولوجيا المعلومات، حلولاً امنية تقنية، موجهة للأعمال في منطقة الشرق الاوسط، والى المؤسسات الحكومية، وذلك بتكاليف مجدية، كما ستقدم حلولاً جذرية لتأمين اعمال العملاء. وتعرض شركة «انتراكتيف» المحدودة، في جناح مدينة دبي للانترنت، حلولها الديناميكية لتسجيل الملكية علي الويب. وتقوم هذه الشركة بأعمال تطوير الحلول على الويب، وتتمتع بخبرة واسعة في تطوير التطبيقات، للدوائر الحكومية، والمؤسسات المالية. وتعرض شركة «ساتيام» لخدمات الكمبيوتر «من خلال معرض جيتكس، حلولها الخاصة بصناعة النفط والغاز. وتضع «ساتيام» سلسلة من الخبرات في خدمة الاحتياجات المركبة لعملائها، في مجال تكنولوجيا المعلومات، وذلك عبر آلية تنظيمية محكمة. اما شركة «سينيرجي» للخدمات التخصصية (SPS)، فإنها تجمع ما بين المعرفة والمهارات، والموارد، وهي شريك التدريب الرئيسي لشركتي مايكروسوفت واوراكل في مصر، وتعمل كذلك في مجال الاستشارات والتدريب. وهي شريك رئيسي لشركة سيسكو في مجال التدريب واصدار الشهادات، في منطقة الشرق الاوسط. وتساعد هذه الشركة عملاءها على زيادة سرعة نمو اعمالهم، عبر الاستخدام الافضل لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، في الحقول الخاصة بتلك الاعمال. ويشهد معرض جيتكس 2002، اطلاق بلس ميدبلوس «PluseMedPlus»، وهي النسخة الجديدة من نظام المعلومات الخاص بالمستشفيات (H I S)، وتقدمها شركة انفينيت دايمنشنز. وسوف تركز الشركة ضمن مشاركتها في جناح مدينة دبي للانترنت، على التعريف بحلولها الخاصة بالرعاية الصحية، الى جانب حلول «التعليم الالكتروني». ويهدف مكتب فلسطين الخليجي office Palestine@gulf الى تسليط الاضواء، على عدد من المبادرات الجديدة في مجالات البنى الاساسية، والموارد البشرية والتقنيات، التي يجري انجازها حالياً في فلسطين، على الرغم من الاوضاع الصعبة هناك. ويعلق محمد محفوظ، المسئول التنفيذي الرئيسي، ونائب رئيس مجلس ادارة شركة املاكي بالقول: «يجمع نموذج عملنا بشكل فريد، بين تقنيات الانترنت والخبرة العقارية. ومن شأن هذا النموذج، مضافاً اليه والتغذية المستمرة بالمعلومات للعملاء، واسلوبنا الخاص في العمل، ان يقدم حلولاً فعالة لأية شركة، او مؤسسة، أو هيئة تعمل في قطاع العقارات». وتتاح لزائري جناح مدينة دبي للانترنت، فرصة التفاعل مع العناصر المتعددة، التي يشكل التقاؤها مجتمعاً فعالاً لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وعدا عن ان مزودات الحلول هذه، عالمية في نظراتها وآفاقها، وفي سلسلة الحلول التي تقدمها، فإنها توفر ايضاً، فيضاً من الموارد التي يمكن الاستفادة منها في حل المشكلات، والمشاركة في المعرفة، ضمن مجتمع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ذاته. متابعة: عبدالفتاح فايد ـ عبدالرحمن إسماعيل _ وجيه عبدالعاطي ـ أمينة الزرعوني ـ سالم باليوحة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات