اختتام الندوة التدريبية حول غسيل الأموال بأبوظبي

الاثنين 8 شعبان 1423 هـ الموافق 14 أكتوبر 2002 اختتمت امس اعمال الندوة التدريبية «غسيل الاموال» من خلال المعاملات التجارية التي نظمتها وزارة الاقتصاد والتجارة بالدولة بالتعاون مع سفارة الولايات المتحدة الاميركية وبدعم من غرفة تجارة وصناعة أبوظبي. واعرب سيف خلفان بن سبت وكيل وزارة الاقتصاد والتجارة بالانابة عن شكره وتقديره للسفارة الاميركية لدى الدولة وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي لتعاونهم البناء مع الوزارة لتنظيم هذه الدورة التدريبية الهامة. وقال في كلمة القاها في ختام اعمال هذه الندوة التي حاضر فيها خبراء من الولايات المتحدة الاميركية وحضرها عدد من المختصين في المؤسسات الرسمية وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، ان الندوة تضمنت موضوعات في غاية الأهمية فيما يتعلق بغسيل الاموال القائم على المعاملات التجارية مثل مناهج التجارة المبنية على غسيل الاموال وعمليات التصدير الوهمية والفواتير الزائدة او الناقصة والحوالات والعروض الاحتيالية وتعاملات السوق السوداء ومقدمة الى نظام التعريف الرقم الموحد كأداة تحليلية تستخدم التجارة والمعلومات الأخرى للتحقق من الأهداف الموضوعة. كما تضمنت الندوة عرض حالات دراسية على المشاركين وذلك باستخدام معلومات التجارة في كل من دولة الامارات والولايات المتحدة الاميركية وتوضيح كيف يمكن لنظام التعريف الرقمي الموحد أن يساهم في التحقق من نماذج التجارة المشبوهة بالاضافة الى سوء استخدام تجارة الذهب العالمية ولماذا يستخدم الذهب في غسيل الاموال عبر العالم؟ أبوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات