مايكروسوفت تفوز بعقد انشائها، 100 مليون ريال تكلفة المرحلة الأولى من تصميم بوابة الحكومة الالكترونية في السعودية

الاثنين 8 شعبان 1423 هـ الموافق 14 أكتوبر 2002 اعلنت شركة مايكروسوفت انها فازت بعقد وزارة الداخلية السعودية لتصميم البوابة الالكترونية لحكومة المملكة بحلول تقنية متطورة تعزز التعاون بين الدوائر الحكومية في المملكة العربية السعودية، وفي مؤتمر صحفي عقد امس على هامش معرض جيتكس 2002 قالت مايكروسوفت ان مركز المعلومات الوطني التابع لوزارة الداخلية السعودية وهو مركز تقنية المعلومات الاكثر اهمية وتأثيرا في منطقة الشرق الاوسط أوكل مشروع البوابة الالكترونية السعودية إلى شركة زهير فايز المتخصصة في تقنية المعلومات احدى اهم شركاء مايكروسوفت العربية في منطقة الشرق الاوسط واوروبا وافريقيا وعلمت «البيان» ان تكلفة المرحلة الاولى من تصميم البوابة الالكترونية السعودية تقدر بحالي 100 مليون ريال سعودي حيث سيتم تصميم البوابة التي تحتوي على كافة الدوائر المحلية السعودية على مرحلتين. واكد محمد الخطيب المدير التنفيذي لمايكروسوفت الشرق الاوسط ان الموقع السعودي التكنولوجي يعد من اكبر المواقع الالكترونية في منطقة الخليج والمنطقة العربية باعتباره الاضخم حجما والاكثر تكلفة مقارنة بالمواقع والبوابات الالكترونية العديدة التي نفذتها مايكروسوفت في المنطقة مثل مواقع حكومة أبوظبي وحكومات مصر والكويت والاردن. واوضح ان شركته تلتزم بالعمل مع الحكومة السعودية لترك بصمات ايجابية على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي ولتحقيق ذلك عبر المساهمة في تلبية الاحتياجات العامة وتمكين المسئولين في الحكومة من مجابهة التحديات بكفاءة. وتهدف وزارة الداخلية السعودية من خلال مشروعها التقني إلى توفير خدمات متكاملة عالية الجودة للقطاعات الحكومية والمواطنين والشركات وتعزيز قدرات الوزارة ورفع كفاءاتها، وتتيح منصة عمل مايكروسوفت دوت نت وهي عبارة عن مجموعة من تقنيات مايكروسوفت البرمجية التي تربط بين الجمهور والمعلومات والانظمة الشبكية والاجهزة توصيل خدمات مركز المعلومات الوطني إلى القطاعات الحكومية والافراد والشركات الكترونيا. وقال بلال سنونو، مدير مايكروسوفت العربية، ان بمقدور مايكروسوفت بالتعاون مع شركائها أن تساعد الحكومة السعودية على الاستفادة من الإنترنت وفتح الآفاق أمام فرص جديدة باستخدام قاعدة مرنة تقوم بمكاملة الأجزاء المنفصلة للبنية التحتية مع التطبيقات، وتزيد إنتاجية موظفي القطاعات الحكومية، وتسهل إنجاز المعاملات وتدفق المعلومات بين هذه القطاعات، وبين الحكومة وقطاع الشركات والمواطنين». وأضاف سنونو: «تتيح استراتيجية دوت نت»، من خلال الربط الوثيق - الذي يستخدم تقنيات معلوماتية ذكية - بين الموظفين من جهة والمواطنين وقطاع الأعمال من الجهة الثانية، لحكومة المملكة العربية السعودية الاستفادة من زيادة الانتاجية ورفع كفاءة الأداء، وحين تتواصل أجهزة الكمبيوتر والتطبيقات والأنظمة الشبكية، ستتمكن الحكومة من تقديم خدماتها للمواطنين بحيث تصبح هذه الخدمات جزءا أساسياً من تعاملهم الإلكتروني، وبذلك، يصبح الناس قادرين على تحديد نوعية المعلومات والتطبيقات التي يريدون وكيفية وتوقيت وصولهم إليها. واكد المدير التنفيذي لمايكروسوفت الشرق الاوسط ان هناك اهتماما كبيرا من قبل الحكومات العربية للاهتمام بمشاريع الحكومة الالكترونية موضحا ان معظم دول المنطقة تأخذ بأساليب تقنية متطورة لانجاز بواباتها الالكترونية. ودعا إلى اهمية تسريع المبادرات الحكومية وعدم التباطؤ بهدف تشجيع الافراد على استخدام التكنولوجيا الامر الذي سيطور من اقتصاديات المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات