نظمته إدارة أمن الموانيء والمطارات، لقاء أمني مع المشاركين بمعرض «جيتكس 2002»

الاحد 7 شعبان 1423 هـ الموافق 13 أكتوبر 2002 عقد في مطار دبي الدولي صباح امس لقاء أمني توضيحي بمطار دبي الدولي استعرض خلاله الرائد عبدالرحمن عبيد بالشوارب مدير ادارة الامن والعمليات في الادارة العامة لأمن الموانيء والمطارات بشرطة دبي مع ممثلي الشركات العارضة بمعرض «جيتكس 2002» النواحي الامنية والاجراءات التي يجب اتباعها من قبل العارضين لحفظ معروضاتهم عن الضياع والفقدان أو السرقة بسبب الاهمال. واوضح ان هناك مركز عمليات مصغرا للشرطة، وتوجد به شاشات عرض مرتبطة بكاميرات المراقبة الموجودة بداخل صالات المعرض، وان هناك مكتبا للاستفسارات وبلاغات الفقدان والمعثورات، داعيا إلى تضافر الجهود لكي تكون التغطية الامنية على اكمل وجه، موجها إلى انه في حالة فقدان أي جهاز من صالات العرض المخصصة للشركات فعليهم الاسراع في الابلاغ عن ذلك وعدم التأخير لما يسببه من عقبات في اجراءات التحقيق الاولية، وحث العارضين على عدم التهاون في المحافظة على معروضاتهم، وعدم تعريضها للسرقة وللفقدان، مؤكدا ان الشرطة وبالتنسيق مع شركتين امنيتين تم التعاقد معهما من قبل مركز معارض مطار دبي الدولي تتولى الاشراف على الناحية الامنية بما فيها البوابات الخاصة بدخول الزوار وبوابات الطواريء والمداخل المخصصة للبضائع ومواقف السيارات بالتعاون مع الشرطة. من جانبه اكد حسن مسافر مدير قاعات المعارض بمركز معارض مطار دبي الدولي ان شرطة دبي - كما عودتنا دائما - تضمن التغطية الامنية لمثل هذه المعارض على أكمل وجه وان روح التعاون والتنسيق بين الجهات كافة تؤدي إلى نجاح المعرض وتعتبر التغطية الأمنية للمعرض من اهم مقومات نجاحه، مشيرا ان شرطة دبي ممثلة في الادارة العامة لأمن الموانيء والمطارات وفرت كل ما هو مطلوب منها لهذا الغرض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات