بدء أعمال برنامج التجارة المبنية على غسيل الاموال بأبوظبي

الاحد 7 شعبان 1423 هـ الموافق 13 أكتوبر 2002 بدأت امس في مقر غرفة تجارة وصناعة أبوظبي اعمال برنامج التجارة المبنية على غسيل الاموال الذي تنظمه وزارة الاقتصاد والتجارة بالتعاون مع سفارة الولايات المتحدة الاميركية. وتحدث في بداية الندوة سيف خلفان بن سبت وكيل وزارة الاقتصاد والتجارة بالانابة الذي أكد على أن موضوع غسيل الأموال محل اهتمام كبير لدى المسئولين في دولة الامارات، حيث بادرت الدولةبوضع نظام متكامل من قوانين ولوائح واجراءات واوجدت الأجهزة القادرة على تنفيذها وضعت الاليات المناسبة لذلك. وذكر أن هذا النشاط الاجرامي المعقد وجد انه من الصعب تعقبه لاخفاء هذه الأموال من خلال استثمارها في اصول الأعمال المشروعة. وأضاف أن سمعة اقتصاد اي دولة من الممكن أن تتأثر بتسرب الأموال القذرة الى الأعمال المشروعة مما ينتج عنه عواقب سلبية على ازدهار هذه الدولة. وأشار الى أن دولة الامارات كسائر دول العالم مهتمة بتطوير انظمة اكثر فاعلية لمواجهة غسيل الأموال مع ضمان عدم وجود اي اثار سلبية على الاستثمار والخصوصية التي يتمتع بها هذا الاقتصاد وكونه اقتصادا مفتوحا. أبوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات