تضم200 شركة بنهاية العام الحالي، منطقة رأس الخيمة الحرة تطور أداءها وتدرب موظفيها المواطنين

السبت 6 شعبان 1423 هـ الموافق 12 أكتوبر 2002 في اطار مساعيها الجادة لتطوير الاداء خدمة للمستثمرين تقوم هيئة المنطقة الحرة برأس الخيمة بتطبيق برامج متعددة الجوانب ينطوي على تحسين خدمة الزبائن. إلى ذلك قامت المنطقة الحرة بتنفيذ عدد من المشاريع الانشائية في المواقع الثلاثة وهي رجال الأعمال في قلب مدينة رأس الخيمة والصناعي في مدخل جزيرة الجليلة والتكنولوجي في الجزيرة الحمراء. وقال أسامة العمري مدير الهيئة: لدينا دورات تدريبية داخلية هدفها التطوير الاداري وارساء البنية التحتية، مشيرا إلى ان المنطقة الحرة ترتكز في جهودها على اوضاع المستثمرين وتوفير خدمات عصرية لهم. وبالنظر إلى تنامي الحاجة لمواجهة المنافسة المحلية والاقليمية والعالمية لجذب المستثمرين نحو المناطق الحرة برأس الخيمة لتطوير المستويات الثقافية لموظفي التسويق والادارة فيها وعلى وجه الخصوص مواطني دولة الامارات العربية المتحدة. وذكر العمري خلال الفترة من 7 سبتمبر ولغاية 9 اكتوبر التحق موظفو الهيئة بدورة تطوير داخلية غطت العديد من المواضيع مثل أساليب التسويق ومتطلبات نظام الايزو وطريقة تبسيط الاجراءات ومهارات الاتصال واعداد الرسائل و التقارير. وفي نهاية الأسبوع الماضي نظمت هيئة المنطقة الحرة حفلاً بمناسبة توزيع الشهادات على المشاركين في الدورة. وخلال الحفل أعلن أسامة العمري عزم الهيئة عقد دورات تخصصية أخرى في المستقبل للموظفين المواطنين وغيرهم إلى جانب المضي قدماً في الاستراتيجية الهادفة لتطوير العمل. وطبقاً لما أشار إليه التحليل الاحصائي والاقتصادي المتزامن مع المراقبة على معدلات أجور تسجيل وترخيص الشركات والمؤسسات الصناعية في المنطقة الحرة فإنه من المتوقع استقطاب ما يربو على 100 شركة جديدة ذات حجم عمل قد يصل إلى 160 مليون درهم سنوياً أي ان ذلك يعني ان عدد الشركات المسجلة في المنطقة الحرة برأس الخيمة في نهاية العام الحالي يمكن ان يصل إلى 200 شركة برأس مال اجمالي يزيد على 210 ملايين درهم وقيمة انتاج وتبادل تجاري تناهز 300 مليون درهم. رأس الخيمة ـ سليمان الماحي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات