المدار الليبية تخفض أسعار «النقال» وتضع نظاماً جديداً يحفظ أموالها

السبت 6 شعبان 1423 هـ الموافق 12 أكتوبر 2002 بمناسبة الاحتفالات بالعيد الثالث والثلاثين قامت شركة المدار الليبية للاتصالات بعدة اجراءات حديثة بناء على تعليمات العقيد معمر القذافي بأن على الليبيين استخدام لغة العصر من الاتصالات والتقنية. فقد ذكرت مصادر ادارية بشركة المدار للاتصالات الهاتفية «النقال» ان الشركة وضعت نظاماً جديداً لمن يرغب في اقتناء هاتف نقال بعيداً عن السمسرة والتلاعب وحيث وحدت التسعيرة 900 دينار مقابل الاشتراك لمدة عام واحد في منظومة الخدمات للهاتف النقال، و100 دينار مقابل ثمن الشفرة، و100 درهم للدقيقة الواحدة من نقال الى نقال، و160 درهماً للدقيقة الواحدة من نقال الى هاتف منزلي أو إدارة، و160 من نقال الى هاتف دولي. وتم تخصيص وكلاء توزيع مباشر عن طريق البطاقات المسبوقة الدفع وهي بقيمة 25 ديناراً، 50 ديناراً، 100 دينار، 200 دينار تم تسليمها مباشرة الى مراكز التوزيع المختصة في ذلك. ومدة صلاحية البطاقة 6 أشهر وستكون لها ميزة خاصة وهي زيادة مدتها 6 أشهر اخرى كاستقبال فقط بعد انتهاء صلاحيتها كارسال أي عندما يستكمل القيمة المالية للاستعمال. طرابلس ـ سعيد فرحات:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات