علي الطنيجي مدير عام المؤسسة العامة للمعارض: «سوفكس 2002» نموذج للتعاون العربي المشترك

السبت 6 شعبان 1423 هـ الموافق 12 أكتوبر 2002 قال المهندس علي الطنيجى مدير عام المؤسسة العامة للمعارض بالوكالة أن المؤسسة ورغم سنوات عمرها القليلة حققت انجازات بارزة فى مجال الصناعة المعرضية فى الدولة من مختلف جوانبها وبكوادر وطنية مؤهلة اكتسبت خبرات عالمية من خلال تنظيم المعارض المختلفة المتخصصة مما مكنها من اقامة علاقات واسعة مع مختلف دول العالم بشكل عام ومع كبريات الشركات العالمية المتخصصة بشكل خاص. وأشاد الطنيجى فى هذا الصدد بالدعم اللامحدود من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان ولى عهد أبوظبى نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة والتوجيهات الكريمة للفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان رئيس أركان القوات المسلحة رئيس مجلس ادارة المؤسسة العامة للمعارض والذى يعود اليه الفضل الاكبر فى وضع الاستراتيجيات العامة للمؤسسة ذات الاثر الاكبر فى نجاح المؤسسة من خلال ابراز المكانة الاقتصادية المتميزة التى تحتلها أبوظبى بوجه خاص ودولة الامارات العربية المتحدة بشكل عام. جاء ذلك فى تصريحات صحفية لوكالة أنباء الامارات أدلى بها مدير عام المؤسسة العامة للمعارض بالوكالة بمناسبة قرب انعقاد معرض ومؤتمر معدات العمليات الخاصة وقوات حفظ الامن والنظام «سوفكس 2002» وذلك فى الفترة من الرابع عشر وحتى السابع عشر من الشهر الحالى فى العاصمة الاردنية عمان. وأوضح أن «سوفكس 2002» يعتبر نموذجا للتعاون العربى المشترك وثمرة للعلاقات الوثيقة والاخوية بين دولة الامارات العربية والاردن وسيقام تحت رعاية صاحب الجلالة الملك عبدالله الثانى عاهل المملكة الاردنية الهاشمية الشقيقة فى قاعدة الملك عبدالله الجوية ويعد أول معرض عالمى تنظمه المؤسسة العامة للمعارض خارج دولة الامارات العربية المتحدة حيث تم الاتفاق فى شهر نوفمبر الماضى مع القوات المسلحة الاردنية على تنظيمه مما يعد فرصة جيدة للمؤسسة بشكل خاص ولنظام الصناعة المعرضية فى الدولة بشكل عام ويؤكد على تطور وتميز هذه الصناعة فى دولة الامارات وينقلها الى التوجه العالمى للوصول الى أفضل وأرقى المستويات فى تنظيم العارض. وأضاف المهندس علي الطنيجى بأن «سوفكس 2002» الذى شهد انطلاقته الاولى فى عام 1996 كأول معرض متخصص فى معدات العمليات الخاصة وقوات حفظ الامن والنظام واستطاع خلال دوراته الثلاث السابقة أن يضع نفسه على قائمة المعارض الدفاعية المتخصصة فى المنطقة مشيرا فى هذا الصدد الى أن المؤسسة العامة للمعارض وفى فترة تقل عن سنة واحدة وضعت نصب عينها وضع سوفكس على خريطة المعارض الدفاعية العالمية وجعله حدثا بارزا فى مجال تخصصه حيث سيتم فى دورته المقبلة عرض أحدث التقنيات والتجهيزات المستخدمة فى مجال مكافحة الارهاب وحفظ النظام والعمليات العسكرية الخاصة والاسلحة النارية وأنظمة الرادار والتجهيزات الخاصة لرجال الشرطة العسكرية بعد ان استطاعت المؤسسة ومن خلال خطة الترويج والتسويق التى وضعتها عقب التوقيع على اتفاقية تنظيم المعرض مع القوات المسلحة الاردنية الشقيقة من استقطاب أبرز وأكبر الشركات ومن مختلف أنحاء العالم والمتخصصة فى مجال المعرض مما ساهم فى زيادة عدد الشركات العارضة موضحا أنه وبعد التوقيع مباشرة تم وضع خطة زمنية مجدولة كما تم تكليف فريق كامل من المؤسسة أنيطت به عملية التسويق والترويج لسوفكس أضافة الى فريق اخر فنى تلخصت مهمته فى متابعة البنية التحتية للمعرض حيث قام بزيارات متعددة لموقعه وقدم تقريرا شاملا عن كافة المتطلبات الفنية التى ستساهم فى انجاحه وقد تم اضافة قاعة جديدة بلغت كلفتها مليون دولار الى جملة القاعات الموجودة سابقا وذلك لاستيعاب العدد المتزايد من الشركات العارضة. وأضاف مدير عام المؤسسة العامة للمعارض بالوكالة أنه وبفضل من الله عز وجل ثم بالدعم المباشر واللامحدود من قيادة البلدين الشقيقين للمعرض فقد استطاعت المؤسسة التغلب على كافة الصعاب والتحديات التى واجهت سوفكس والوصول به الى مستوى المعارض العالمية ووضعه على خارطتها. وأوضح أنه تم كذلك تحقيق نقلة كبرى للمعرض وذلك من خلال الوفود الرسمية التى ستزوره مما ضاعف من التحديات التى واجهت المؤسسة للاستعداد لهذا الحدث الكبير حيث جندت كافة امكانياتها لكى تكفل لزوار «سوفكس2002» المناخ الانسب تسهيل مهامهم كل حسب اختصاصه مشيرا الى أن هذا سيجعل منه حدثا منفردا من جميع جوانبه مما ينعكس ايجابا على سمعة كل من الامارات والاردن المحلية والعالمية. وقال محمد النبهانى مدير مشروع سوفكس 2002 فى المؤسسة العامة للمعارض أن الاستعدادات وصلت الى نهايتها تمهيدا لافتتاح المعرض حيث قامت القوات المسلحة الاردنية بتجهيز القاعات التى ستشهد فعاليات المعرض اضافة الى وضع برنامجه والاحتفالات التى سيشهدها وترتيب لقاءات الوفود الرسمية التى ستزور المعرض والتى ستشارك فى حفل الافتتاح اضافة الى التنسيق مع الجهات الرسمية الاردنية الاخرى كوزارات الاقتصاد والبلديات والدفاع والخارجية والاعلام من أجل اخراج سوفكس 2002 بصورة ناصعة ومشرفة تليق بالمكانة العالمية التى حظى بها ولتسهيل زيارات الوفود ورجال الاعمال والمتخصصين والزوار اضافة الى تسهيل أمور العارضين الذين سيأتون من شتى أنحاء العالم للمشاركة فى هذا الحدث العالمى الاستثنائى. وأضاف النبهانى أنه وفى نفس الوقت تسير الامورالادارية والتنظيمية والتى يعتمد عليها نجاح سوفكس 2002 بشكل متواصل وبجهد من المؤسسة العامة للمعارض والعاملين فى المشروع وذلك عن طريق الاتصال المباشر مع هيئة تنظيم المعارض فى القوات المسلحة الاردنية اضافة الى متابعة تواجد الشركات العارضة وحجز أماكنها فى داخل القاعات وخاصة القاعة الاولى وهى الاكبر والتى تم استحداثها بتمويل اماراتى لتتماشى مع أهمية هذا الحدث الكبير وهى مزودة بأحدث الاجهزة والتقنيات اضافة الى شكلها الهندسى المميز . وحول الحجوزات فى سوفكس 2002 قال النبهانى أنه من خلال حجم الحجوازات المؤكدة يتبين لنا مدى تطور المشاركات فى سوفكس حيث زادت نسبة المشاركة فيه عن بقية دوراته السابقة مما سيساهم فى زيادة عدد زواره. وأوضح النبهانى بأن المشاركة الرسمية والوطنية ازدادت ايضا حيث سيكون هناك مشاركة قوية من دولة الامارات العربية المتحدة من خلال بعض الشركات الوطنية والمحلية المتخصصة فى القطاع العسكرى والامنى كما سيكون للمؤسسة العامة للمعارض جناح خاص مميز وسيمثلها وفد رسمى كبير وذلك لمتابعة التنظيم والتنسيق مع الاخوة فى هيئة تنظيم المعارض فى القوات المسلحة الاردنية. واشار الى انه سيكون هناك حضورمميز للمملكة المتحدة التى حجزت مساحة كبيرة للشركات المتخصصة فى مجال القوات الخاصة كما سيكون لها مساحة خاصة لاجراء التجارب العملية أمام جمهورالمعرض داخل القاعة الاولى كما سيكون لفرنسا أيضا وجودها القوى اضافة الى الولايات المتحدة التى تشارك بعدد كبير من الشركات المعروفة بالاضافة الى ذلك سيكون لروسيا ايضا حضور قوى من خلال هيئة التصنع العسكرى الروسية. ومن بين الدول المشاركة كذلك هونغ كونغ وجنوب افريقيا وروسيا البيضاء واوكرانيا وماليزيا واليونان وبلغاريا والمانيا وسويسرا وهولندا ومصر والصين وعمان. وقال محمد النبهانى أنه سيتم على هامش المعرض عقد مؤتمر خاص بمكافحة الارهاب والنظرة المستقبلية للعمليات الخاصة فى القرن الواحد والعشرين ومن خلال هذه النظرة سيركز المؤتمر على أحدث الطرق والاساليب لمواجهة تهديدات الارهاب العالمى والتحضيرات السريعة للمواجهة الفعالة للقوات الخاصة لضمان تفوقها فى مواجهة الارهاب وسيتحدث فى المؤتمر الذى سيعقد يوم الخامس عشر من أكتوبر نخبة من كبار المتخصص فى العالم ويليه ورش عمل تطبيقية ونظرية حول سبل مكافحة الارهاب بمشاركة الشركات العارضة ومنظمى المؤتمر والمتحدثين فيه وبمشاركة بعض الهيئات المتخصصة. ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات