بمشاركة 2000 شركة من 40 دولة، معرض «لايت بريميير» لإنتاج ونقل الكهرباء ينطلق بفرنسا ديسمبر المقبل

الخميس 4 شعبان 1423 هـ الموافق 10 أكتوبر 2002 تحتضن فرنسا يومي 9 و13 من ديسمبر المقبل معرض «لايت بريميير» العالمي والخاص بمجال انتاج ونقل وتوزيع الكهرباء، بالاضافة إلى الاتمتة والتكييف والتبريد والتدفئة وسيقام في مركز معارض فيلبانت الواقع شمال العاصمة الفرنسية باريس، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح امس بفندق سوفيتي سيتي سنتر بدبي. واوضح ديفيد فلندن مدير التسويق في المعرض ان الدورات السابقة للمعرض شهدت مشاركة اكثر من 2000 شركة من 40 دولة وحضره حوالي 100 الف زائر من 120 دولة حول العالم، مضيفا انه بلغ عدد الشركات التي اكدت مشاركتها في معرض «لايت بريميير» 2000 شركة مع امكانية ازدياد هذا العدد لحين افتتاح المعرض حيث ان 50% منها مشاركة من خارج فرنسا، مشيرا إلى ان هناك 4 دول جديدة ستشارك هذا العام لأول مرة من بينها دولة الامارات حيث ستشارك من المنطقة الحرة في جبل علي شركة جلف ادفاز ليت وهنغاريا والهند واليابان. وذكر فلندن تتوفر في معرض «لايت بريميير» جميع الانشطة والعروض العالمية من معدات وتكنولوجيا في مجال الكهرباء والاتمتة والتكييف والتبريد والتدفئة، اضافة إلى اقسام الانارة والاضاءة التي ستكون موجودة ضمن معرض «لايت بريميير» من خلال معرض جديد يقام لأول مرة في نفس المكان والزمان تحت اسم «لايت بريميير» والذي يشتمل على الانارة المعمارية والاضاءة الصناعية والانارة الخاصة بالديكور، والاضاءة المتعلقة بالمناسبات الثقافية والاجتماعية والفنية كالمهرجانات وغيرها. واضاف فلندن يغطي معرض «لايت بريميير» اربعة محاور اساسية منها: انتاج الطاقة واستخدامها في الصناعة وتطبيقها في الابنية السكنية والمنشآت العامة، موضحا إلى ان زوار المعرض هم من المهنيين والمختصين - كمنتجي الطاقة والكهرباء ومكاتب الدراسات الهندسية والكهربائية - والمعماريين والمستوردين وموزعي المعدات الكهربائية وملحقاتها والصناعيين وشركات الاعمال الكهربائية. وقال فلندن انه وبالتعاون مع الجمعيات المهنية المتخصصة سوف تقام عدة ندوات على هامش المعرض، حيث تتناول وتتحدث عن استخدام وتطبيقات الكهرباء في مجال الرقابة والنظم الصناعية والتحكم في عمل الابنية والمنشآت المحلية وهندسة التكييف والتبريد. واوضح فلندن بان معرض «لايت بريميير» الذي يمتلكه الاتحاد الفرنسي للصناعات الكهربائية وهي جمعية حكومية يعتبر من اكبر المعارض في اوروبا حيث حضره عام 2000 عدد كبير جدا من المهتمين من البلاد العربية بلغ عددهم 512 زائرا جاؤوا من مصر والامارات ولبنان وسوريا. وبين فلندن ان معرض «لايت بريميير» سيشهد عدة مسابقات تحكمها لجنة من الهيئات الحكومية وبعض الاخصائيين المحترفين لاختيار عدد من الفائزين، حيث ستقدم جوائز نقدية بقيمة 20000 يورو إلى الخمسة الاوائل من خلال حفل كبير يقام يوم التاسع من ديسمبر المقبل في مركز المعارض وتتضمن افضل انارة خارجية لمبنى تراثي وافضل انارة خارجية لمكان عام وافضل انارة لمكان ثقافي، وافضل انارة داخلية لمكان عام وافضل ابتكار حديث للانارة. موضحا ان معرض «لايت بريميير» تدعمه اتحادات حكومية مهنية فرنسية واوروبية. واشار فلندن ان معرض «لايت بريميير» يقام سنويا نتيجة الطلب المتزايد والاستهلاك الكبير التي شهده كافة دول العالم فيما بينها دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا، حيث ان نتيجة الدراسة التي تمت لذلك توضح ان جميع الاستثمارات المطلوبة لمشاريع الطاقة قدر بـ 60 مليار دولار حتى عام 2010، موضحا ان المشاريع التي نفذت خلال الخمسة الاعوام الماضية وصلت قيمتها إلى 8 مليارات دولار، كما تشير الدراسة إلى ان احتياجات المنطقة العربية من الطاقة هي 193 ألف ميغاوات منها 116 الف ميغاواط تخص منطقة الخليج وحدها في حين نصيب المملكة العربية السعودية وحدها بلغ 58 الف ميغاواط، مشيرا إلى ان الطلب على الطاقة الكهربائية في منطقة الشرق الاوسط سجل نموا بنحو 6% سنويا وممكن ان يسجل نموا اكبر من الان حتى عام 2010. واضاف فلندن ان المملكة العربية السعودية تعتبر من اعلى الدول العربية واولى الدول في انتاج الكهرباء وذلك بمعدل 22918 ميفاواط تليها مصر بمعدل 13935 ميغاواط ومن ثم الامارات بمعدل 8163 ميغاواط. هذا ويشار إلى ان ميزانية الهيئة العامة الاتحادية للكهرباء في دولة الامارات بلغت مليارا و250 مليون درهم خلال عام 2002 وتشمل المشروعات الاستكمالية إلى جانب المشروعات الجديدة منها بلغ 466 مليون درهم لمشروعات ستنفذ خلال عام 2002، حيث انه ما بين 750 و800 مليون درهم تعتبر التكلفة الاجمالية لمشاريع توليد الكهرباء و250 و300 مليون درهم التكلفة الاجمالية لمشاريع نقل الكهرباء و200 و250 مليون درهم التكلفة الاجمالية لشبكات توزيع الكهرباء، ويذكر ان ميزانية الهيئة بلغت العام الماضي مليارا و562 مليون درهم. كتبت أمينة الزرعوني:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات