دعا رجال الأعمال البريطانيين للاستثمار في دبي، الأمير أندرو : الإمارات سوق كبيرة ومهمة بالنسبة لبريطانيا

الخميس 4 شعبان 1423 هـ الموافق 10 أكتوبر 2002 أكد الامير أندرو دوق يورك على اهمية سوق الامارات التجارية من حيث النمو والتطورات الدائمة التي تشهدها، واشار بأن سوق دبي تعتبر من المحطات البالغة الاهمية وهي اكبر سوق تجاري دولي بالنسبة للمملكة البريطانية المتحدة. وخلال المؤتمر الذي اقيم امس بفندق ابراج الامارات تحت رعاية مجموعة رجال الاعمال البريطانيين بدبي والامارات الشمالية حيث حضر عدد كبير من رجال الاعمال البريطانيين بالدولة، وعبر الامير اندرو عن سعادته لتواجده بدبي بين رجال الاقتصاد البريطانيين العاملين بدولة الامارات والذين لهم اهمية لدبي وبريطانيا، واعرب عن اهمية سوق الامارات التجاري حيث تتوافر جميع عوامل النجاح من العمالة والتنافس والدعم الحكومي البالغ الاهمية. وبدور الامير كممثل خاص للترويج والاستثمار الخارجي الدولي للمملكة البريطانية تطرق إلى ذكر خبراته في مجال متابعة الاستثمارات الخارجية للبحرية البريطانية مما جعل الحوار وديا واثار تفاعل الحضور، وتحدث في بداية مؤتمر الغداء عن حجم التجارة العالمية البريطانية التي تحتل ما بين المركز الثالث والرابع على مستوى العالم والتي تتطلع المملكة جاهدة للحفاظ عليها لما لها من اهمية اقتصادية. واعرب الامير عن سعادته وراحته على رجال الاعمال البريطانيين العاملين بدولة الامارات ووصفهم بالعائلة الواحدة، واشار إلى الدور الفاعل لمكتب التجارة والصناعة البريطانية وملاحقها والمجموعات الاخرى التابعة لها التي تعمل جاهدة على حث التجار للتوجه نحو التجارة العالمية وفتح ابوابها نحو الحدود العالمية. ومن ذلك المنطلق اتت زيارة الامير اندرو دوق يورك للاطلع على احوال رجال الاعمال البريطانيين عن كثب وحثهم على التماسك امام المنافسة التجارية العالمية، ففي المملكة المتحدة بدأت الحكومة البريطانية في تحفيز المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم على دخول عالم المال والاعمال الدولية، وهذا التحفيز هو الخطوة الاولى والاخطر كما يرى الامير، فبها تدخل المشاريع مرحلة المغامرة والمنافسة العالمية. وتحدث الامير اندرو عن العلاقات التجارية القوية التي تربط البلدين والتي تتطلع الحكومة البريطانية للحفاظ عليها، واضاف بأن حماية هذه العلاقات الجيدة تقع على عاتق رجال الاعمال البريطانيين بالدولة، ومن منطلق التطوير يطمح اندرو ان يهتم رجال الاعمال بالعلاقات مع عائلة آل مكتوم الحاكمة لإمارة دبي بشكل خاص، وعائلات رجال الاعمال المحليين بشكل عام. ومن الجانب الاخر ذكر الامير اندرو دوق يورك عن زيارته السابقة لامارة دبي حيث اطلع على التطورات الضخمة التي تقام تحت رعاية الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع، واعرب عن سعادته لرؤية سموه التي تصبو نحو التطور الدائم بعقلية راجحة حكيمة، وفي نفس المنطلق تحدث الامير عن موقع دبي الاستراتيجي كخط للتجارة العالمية حيث وصفها بأنها في وسط العالم والقارات، وايضا عن الدعم الدائم الذي تقدمه دولة الامارات لرجال الاعمال البريطانيين بأهمية بالغة. وخلص الامير اندرو حديثه بان التجارة الدولية هي التي توفر الحياة الكريمة والافضل ووصفها بغرفة المحركات للدولة، وهي التي تزيد من نسبة الوظائف في المملكة المتحدة، وهو امر بالغ الاهمية وخصوصا لقطاع الصناعة بالمملكة، وحثهم على العمل الجاد والتنافس الشريف وان الحكومة ستساعدهم قدر المستطاع وذكرهم في نهاية حديثه بأنهم يعملون في سوق كبيرة ومهمة بالنسبة لبريطانيا متمنيا الحفاظ على هذه العلاقات التجارية الجيدة. كتب سالم باليوحة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات