مجموعة روتانا تكشف عن خططها للتوسع في المغرب وقطر والسعودية، افتتاح فندق وابراج الشاطيء روتانا ضمن مركز أبوظبي التجاري بتكلفة 1.5 مليار درهم

الاربعاء 3 شعبان 1423 هـ الموافق 9 أكتوبر 2002 كشفت مجموعة روتانا الفندقية امس عن خططها للتوسع داخل الدولة وخارجها للمرحلة المقبلة. وقال ناصر النويس رئيس مجلس ادارة مجموعة روتانا في تصريحات صحفية امس بأبوظبي خلال افتتاح المرحلة الثانية من مركز أبوظبي التجاري المتمثلة في فندق وابراج الشاطيء روتانا قال ان المجموعة تجري مشاورات لادارة فنادق جديدة في المغرب وقطر والسعودية بالاضافة الى توجه المجموعة لادارة فندق بشاطيء الجميرا بدبي، مشيرا الى أن الشركة بعد أن نجحت في تثبيت اقدامها كأول مجموعة فندقية وطنية مثل عشر سنوات بدأت تتوسع خارجيا بشكل مدروس وتدريجي حيث تدير المجموعة فنادق ناجحة حاليا في مصر ولبنان ودمشق ومازالت خطط التوسع جارية. وأوضح ناصر النويس أن هذه المرحلة من توسعات فندق وابراج الشاطيء روتانا جاءت ضمن مشروع مركز أبوظبي التجاري الذي بلغت تكلفته الاجمالية نحو 1.5 مليار درهم ليكون من اضخم المشروعات السياحية الفندقية التجارية بالمنطقة مشيرا الى أن المرحلة الاولى من مركز أبوظبي التجاري تمثلت في اطلاق مركز أبوظبي «أبوظبي مول» الذي يشتمل على مساحة قابلة للتأجير تبلغ 65 الف متر مربع بقلب مدينة أبوظبي ويحتوي على موقف للسيارات طابقين تحت الأرض يتسع لثلاثة الاف سيارة واعلن انه تم تأجير 95 بالمئة من المساحات التأجيرية للمركز الذي استقطب عشرات الشركات العالمية التي حرصت على التواجد بالمنطقة من خلال مركز أبوظبي. وأشار إلى أن المرحلة الثانية من مركز أبوظبي التي تم افتتاحها رسميا امس تضم توسعات فندق الشاطيء روتانا وتطويره بالأضافة الى اربعة ابراج احدها مكمل للفندق وبرجان تم تخصيصهما للمكاتب الادارية والشركات وتم تأجير 80 بالمئة منها حتى الان والبرج الرابع بدا نشاطه المتمثل في الشقق الفندقية المفروشة وتتمثل المرحلة الاخيرة في تطوير شاطيء الفندق واقامة مرافق متطور للسباحة. وأوضح أن مجموعة من المصارف الوطنية والأجنبية العاملة بالدولة ساهمت في تمويل هذا المشروع العملاق بمبلغ مليار درهم تقريبا. وأكد أن مدينة أبوظبي كانت متعطشة لمراكز تجارية بهذا الحجم الضخم بما يفي بمتطلبات سكان المدينة والدولة حيث قام مركز أبوظبي بهذا الدور من خلال اشتماله على مجموعة هائلة من المحلات التجارية المتنوعة التي تناسب كافة المستويات الاجتماعية ومناطق الترفيه ومجموعة متنوعة من المطاعم مناطق لملاهي والعاب الاطفال وفق احدث النظم العالمية مؤكدا أن مركز أبوظبي يعد نمطا جديدا كانت تحتاجه مدينة أبوظبي. وقال ان سمو الشيخ سرور بن محمد استهدف من خلال اطلاق هذا المركز التجاري اضافة موقع هام للجذب السياحي بأبوظبي بما يلبي التطلعات والطموحات الرامية لجعل دولة الامارات وأبوظبي بصفة خاصة نقطة جذب سياحي رئيسية بالمنطقة مؤكدا أنه تمت دراسة الجدوى الاقتصادية للمشروع بشكل شامل قبل الشروع في تنفيذه. ودعا رئيس مجموعة روتانا الفندقية الى انشاء جهة متخصصة للترويج السياحي للامارات وضمنها أبوظبي خصوصا مع توافر كافة عناصر الجذب السياحي بالدولة والتي على رأسها الامن والاستقرار الذي تتمتع به الدولة في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة بالاضافة الى توافر سلسلة فنادق وفق احدث المستويات العالمية وشواطيء خلابة واسواق تجارية باسعار تنافسية للمنتجات والسلع تنافي اسعار نفس المنتجات في اكثر دول العالم تقدما مع شبكة اتصالات متطورة وتوافر اماكن ترفيهية في الصحراء والبحار ومناطق للصيد. وأضاف أن البنية الأساسية بالدولة التي وضعت بتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة جعلت الامارات من اجمل الدول في المنطقة وكل ما تحتاجه حاليا هو جهة للترويج السياحي. من جانبه قال عمر زاهر مدير عام فندق وابراج الشاطيء روتانا أن الفندق منذ افتتاحه عام 1993 يعد من الفنادق المميزة بأبوظبي حيث يضم 227 غرفة وجناحا تتسم جميعها بالاطلاله على السحر ومجموعه مطاعم عالمية لذلك حرص الفندق على توسيع خدماته وفتح افاق جديدة من التسهيلات الرائعة من خلال انشاء ملحق بالفندق اطلق عليه اسم فندق وابراج الشاطيء روتانا بأبوظبي. وأشار الى أن فندق الشاطيء روتانا يفتتح في الوقت الحاضر عملية التوسعة التي وصلت كلفتها 250 مليون درهم ويضم 186 غرفة جديدة مطلة على البحر بالاضافة الى 6 طوابق تنفيذية و 11 جناحا تنفيذيا وجناحين رئيسيين موضحا انه سيتم خلال شهر يناير المقبل اضافة قاعة الثريا الكبرى للحفلات التي تبلغ مساحتها 1250 مترا مربعا تسع لـ 1500 زائر، وهي قاعة تم اعدادها بانظمة ضوئية وصوتية متطورة، وانظمة مرئية وسمعية حديثة تجعلها المكان الامثل لجميع المناسبات. بالاضافة الى سبع قاعات اجتماعات جديدة مخصصة تعزز من الاسباب التي تجعل الفندق المحطة الافضل لتنظيم المؤتمرات والمآدب. بالاضافة الى ذلك، تم بناء موقف خاص للسيارات يتسع لـ 250 سيارة مخصص للزوار المدعوين الى الحفلات. وقال كريم الغزاوي المدير المقيم بالفندق أن هناك مطاعم عالمية جديدة ستفتح شهر نوفمبر لتكملة مجموعة المطاعم المتواجدة حاليا في فندق وابراج الشاطيء روتانا: مطعم وتيراس ايطالي «بريجوز»، مطعم يقدم الستيك على الطريقة الاميركية «روديو جريل»، بالاضافة الى ردهة ليلية، مطعم ياباني، مطعم الاسماك البحرية، ومطعم الشاطيء التي ستفتح ابوابها في اواخر سنة 2002. وأشار الى أنه تربط بين جناحي الفندق ردهة استقبال تعلوها قبة شامخة رائعة مصنوعة من الزجاج المزدوج تؤدي الى «كافيه الاستقبال» الذي يطل على منظر البحر الخلاب. كما أن الجزء الاول من منطقة الشاطيء سيكون جاهز للافتتاح في 15 اكتوبر وتجري ايضا في منطقة الشاطيء اعمال رئيسية اخرى يتم افتتاحها في اواخر السنة، حيث يتم انشاء ملاعب جديدة لكرة المضرب وحوضين حوض سباحة، ومركز ترفيهي، ومنطقة واسعة مخصصة للأطفال، ومطعم ومركز اللياقة البدنية. وأضاف أن فندق وابراج الشاطيء روتانا يضم الشاطيء روتانا سويتس الذي يحتوي على 19 استوديو، 104 شقق بغرفة نوم وصالة، 16 شقة بغرفتي نوم وصالة و 6 شقق بثلاث غرف نوم وصالة مع خدمة غرف على مدار 24 ساعة ومقهى في ردهة اللوبي ومواقف ارضية واسعة للسيارات ويرتبط فندق وابراج الشاطيء روتانا عبر ممر حصري بمركز أبوظبي البالغ مساحته اكثر من مليون قدم مربع، والذي يعتبر الارقى في العاصمة، حيث الماركات العالمية، سينما بتسع صالات واماكن التسلية. أبوظبي ـ عبد الفتاح منتصر:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات