المشاركون يركزون على أفضل التطبيقات، مؤتمر التسويق الدولي يقام في دبي خلال 21 - 23 أكتوبر الجاري

الاربعاء 3 شعبان 1423 هـ الموافق 9 أكتوبر 2002 تستضيف دبي خلال الفترة من 21 - 23 اكتوبر الجاري «مؤتمر التسويق الدولي» الذي سيقام في فندق ابراج الامارات، اعلن ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح امس بفندق ابراج الامارات، وقال مسئول كبير في قطاع اتصالات الاعمال ان المستويات الدولية تشكل عوامل حرجة لنجاح قطاع اتصالات التسويق في الشرق الاوسط، فبينما تواصل قطاعات التسويق الاعلان والعلاقات العامة النمو في المنطقة، حيث سجل قطاع الاعلان معدل نمو 10 إلى 15% بالرغم من الركود العالمي، فان التركيز يقع على هذه المنطقة، وبالتزامن مع تطوير قطاع اتصالات التسويق، فان افضل تطبيقات التسويق المعمول بها حاليا حاسمة. وقال باري غري المدير العام لشركة برنيس كوميونيكشنز الشركة المنظمة لمنتدى التسويق ان مضمون مؤتمر هذا العام يدور حول وجوب رؤية المشغلين هنا بشفافية من قبل المستهلك والعميل على حد سواء، وأن افضل تطبيقات التسويق ليست مجرد نظرية ومستويات، وانما تطبيقات هذه المستويات محليا وكيف ينتج عنها فوائد اجمالية في نهاية المطاف. واشار غري إلى ان الحدث استقطب اهتمام المسوقين ورجال الاعمال من كافة انحاء المنطقة، بالاضافة إلى المناطق الجديدة، مضيفا إلى انه تم بيع ثلثي بطاقات الاشتراك وجذب اهتمام العديد من الوفود من مناطق جغرافية واسعة اكثر من أي وقت مضى. واوضح غري: ان الشركة تلقت استفسارات من دول المشرق واوروبا، وخاصة المملكة المتحدة موطن اثنين من المتحدثين الرئيسيين في المنتدى، كما جذب اهتمام دول اخرى مثل تركيا وألمانيا لأول مرة. ويركز منتدى التسويق هذا العام على الممارسة والتطبيق في الشرق الاوسط، مما جذب اهتمام المملكة العربية السعودية وقطر والاردن والكويت والبحرين التي استضافت منتدى العام الماضي الذي استمر ثلاثة ايام. وتغيرت منظومة الحدث هذا العام، حيث ضمنت متحدثين اثنين في كل يوم من ايام المنتدى، بالاضافة إلى محاضرات عديدة، وقال غري: بعد اجراء بحوث مكثفة على المنتديات الستة السابقة قررنا على ضوء النتائج اعادة هيكلة الحدث. واضاف غري: ستوفر المحاضرات للوفود المشتركة فرصة لاختبار افضل تطبيقات الاستراتيجيات التي تم تداولها في خطابات المتحدثين الرئيسيين وسيشرف على المحاضرات اكاديميو ادارة اعمال وخبراء ممارسون من كندا واوروبا والمنطقة. وبين غري: ان منتدى التسويق ليس مجرد ملتقى للتعلم، بل يشمل ايضا طرق التطبيق ولن تتعلم الوفود كيفية التصرف في مثل هذه الحالات فحسب، بل سيتعلمون ايضا كيف يقومون بالاجراءات المناسبة على اكمل وجه. واكد غري ان الحاجة إلى معادلة الاستراتيجية مع النتائج النهائية اثرت على تفاصيل محتويات المؤتمر لتفي وتناسب احتياجات اصحاب القرار في قطاع التسويق في منطقة الشرق الاوسط، مضيفا ان المحاضرات تتجه لطرح طرق مجربة لتحويل مخططات التسويق إلى فوائد مالية. وذكر غري: من الضروري ان يأخذ المتسوقين بعين الاعتبار ثقافات وتقاليد الاسواق المحلية واتجاهاتها عند تطبيق استراتيجيات العلامة التجارية والحملات التسويقية، حيث ان كافة الاسواق تنفرد بمميزات خاصة بها، وعلى المتسوقين الدوليين ان يستوعبوا بسرعة تأثيرات هذه العوامل على علامتهم، واستراتيجياتهم التشغيلية. ويذكر انه اعتمادا على النجاح الذي حققه المؤتمران الدوليان السابقان، فقد حجز المنظمون هذا العام في الدرجة الاولى، وتشمل قائمة الراعين الرئيسيين: الخطوط الجوية السعودية، لاند روفر، كانون، مايكروسوفت، بي بي سي وورلد، ام بي سي، الزامل لتكييف الهواء، ميمرب، ثه ايكونوميست، وجلف ماركيتينغ ريفيو. كتبت أمينة الزرعوني:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات