توقع زيارة 25 ألفاً لفعالياته، عبدالله بن سالم القاسمي يفتتح معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات

الاربعاء 3 شعبان 1423 هـ الموافق 9 أكتوبر 2002 قال الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي رئيس الديوان الأميري بالشارقة ان معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات والذي انطلقت فعالياته مساء أمس بمركز اكسبو الشارقة أصبح من أهم المعارض ذات الثقل والتي تبرز صناعة المعارض وتطورها في الامارات نظرا لما يحظى به من مشاركة عربية وعالمية ومحلية واسعة في كل دوراته ونتائجه الايجابية المتحققة خلال هذه الدورات. وأضاف في تصريح له بمناسبة افتتاح الدورة الثالثة عشرة لمعرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات والذي ينظمه مركز اكسبو الشارقة أمس ويستمر حتى الثاني عشر من أكتوبر الجاري وبمشاركة حوالي 170 عارضا وشركة ومؤسسة من 20 دولة رائدة في صناعة وتجارة المجوهرات والذهب والماس واللؤلؤ والأحجار الكريمة والساعات أضاف: ان مركز اكسبو الجديد وبوسائل التقنيات الحديثة والتطور الكبير الذي شهده سوف يوفر فرصا افضل للعارضين سواء على مستوى السوق المحلية أو أسواق الدول المجاورة لترويج منتجاتهم. وأشار الى المكانة المتميزة التي حققتها الشارقة على كافة الأصعدة بفضل الرعاية الكريمة والتوجه والمتابعة المستمرة من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. ودعا الى الاهتمام بالمعارض المتخصصة كوسائل ترويجية وتسويقية تعود بالفائدة على الاقتصاد الوطني وتساعد في جذب استثمارات جديدة في العديد من المجالات الاقتصادية الى جانب عوائدها الايجابية في تطوير المشروعات الاستثمارية القائمة. من جانبه أكد محمد سالم المشرخ عضو مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة والعضو المنتدب لمركز اكسبو الشارقة ان زيادة الاقبال وحجم المشاركة بالدورة الجديدة للمعرض من قبل الشركات المحلية والعربية والدولية انما يؤكد على المكانة التي حققها المعرض من خلال دوراته السابقة وحسن التنظيم والفرص الترويجية التي يوفرها مركز اكسبو للعارضين مؤكدا ان صناعة الذهب والمجوهرات في دولة الامارات تعد من الصناعات العريقة حيث تعد الامارات أهم مركز لتجارة التجزئة في العالم مشيرا الى ضرورة تفعيل الدور الذي يقوم به المواطنون في هذا المجال. ودعا المشرخ الى ضرورة الاستفادة من التقنيات الحديثة ووسائلها المتجددة لتطوير تلك الصناعة ولا سيما في مجالات الصياغة والتشكيل مؤكدا على ان المناخ الاستثماري في دولة الامارات عامة وبالشارقة خاصة وفي مناطقها الحرة قادر على اجتذاب مشروعات استثمارية ذات تقنية عالية في مختلف المجالات الصناعية ومنها صناعة المجوهرات والساعات بشكل خاص مشيرا في هذا الصدد الى اهمية تشجيع اقامة مشروعات استثمارية صناعية على صعيد دول مجلس التعاون وباسهام فعاليات القطاع وبدعم وتشجيع حكومي يسهم في نجاح تلك المشروعات. حضر حفل الافتتاح الشيخ طارق بن فيصل القاسمي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة ومحمد سلطان بن هويدن النائب الاول لرئيس غرفة الشارقة وعدد من اعضاء مجلس الادارة وسعيد عبيد الجروان المدير العام وعدد من رجال الاعمال واعضاء السلك الدبلوماسي. من ناحيتها اشارت تغريد خلاف مسئولة معرض المجوهرات الى ان الدورة الثالثة عشرة الحالية تعد الاكبر من نوعها في تاريخ دورات المعرض حيث بلغت نسبة الزيادة 40% من حيث المساحة وعدد العارضين وانه سيتم عرض تصاميم حديثة ومتنوعة لاول مرة من اطقم الذهب والمجوهرات والماس واللؤلؤ والاحجار الكريمة والساعات كما ستقوم العديد من الشركات بطرح منتجات للمرة الاولى أمام الزوار. وقالت ان الفرصة ستكون متاحة للعديد من التجار والمهتمين بصناعة وتجارة المجوهرات ليزوروا المعرض للاطلاع على هذه التصاميم الجديدة. وتحقيق وعقد صفقات وتوكيلات اما بالنسبة للجمهور والزوار فان الفرصة متاحة أمامهم لاقتناء احدث التصاميم والموديلات من المجوهرات حيث من المتوقع ان يزيد عدد الزوار على 25 ألف زائر خلال فترة المعرض والذي تستمر فعالياته حتى مساء السبت المقبل. وأوضحت ان هذا المعرض يتميز بمشاركة عدد من الدول الرائدة في صناعة المجوهرات من ايطاليا وسويسرا وفرنسا والمانيا وهونغ كونغ وتركيا والسعودية والبحرين ولبنان وتايلاند والهند وباكستان وقبرص وسريلانكا وارمينيا وكوريا والاردن وسنغافورة والولايات المتحدة بالاضافة الى الامارات، كما يشهد المعرض مشاركات من دول للمرة الاولى من نوعها حيث تبلغ نسبة هذه المشاركات الجديدة حوالي 30% من اجمالي العارضين خصوصا من ايطاليا والهند وباكستان ولبنان وتايلاند وايضا عدد من الشركات المحلية التي تشارك للمرة الاولى بالاضافة الى اجنحة رسمية من الهند وايطاليا وهونغ كونغ بالاضافة الى مشاركة جماعية رسمية من تايلاند ولبنان. وتشارك 45 شركة من هونغ كونغ بجناح رسمي تحت رعاية هيئة مصنعي المجوهرات في هونغ كونغ وتعتبر هذه اكبر مشاركة من نوعها لهونغ كونغ في منطقة الشرق الاوسط حيث سيتم طرح العديد من التصاميم الجديدة والانيقة من اطقم المجوهرات والقطع المنفردة من الذهب الخالص والاطقم المرصعة بالماس واللؤلؤ والتي تناسب الذوق المحلي وتتميز بحداثتها كون ان العديد من التصاميم تعرض للمرة الاولى خلال هذا المعرض. وتشارك من لبنان اكثر من 30 شركة خمس منها تشارك لاول مرة بالاضافة الى مشاركة متميزة من الامارات لأكثر من 65 شركة رائدة في صناعة وتجارة الذهب والمجوهرات داخل الامارات. كذلك يتميز المعرض بعرض مجموعات من المجوهرات واطقم الذهب والماس التي تصنع لمرة واحدة اي ان مقتنيها سيكون هو الوحيد المالك لهذا التصميم المتميز وخاصة لشركات من ايطاليا وتايلاند والتي تقوم بتصنيع قطعة واحدة من تصاميم متعددة. وسيحظى زوار المعرض بالعديد من الفرص للفوز بجوائز ذهبية قيمة يوميا وايضا ساعات ومجوهرات الماسية وذلك مقابل قسائم المشتريات كما ستقام خلال المعرض عدد من الفعاليات والانشطة المصاحبة ومنها عروض الازياء وتقام في قاعة المؤتمرات بمركز اكسبو الجديد كذلك سيصاحب المعرض بعض الندوات منها التصميمات الخاصة للملابس والمجوهرات الملائمة لها. وسيتم ايضا خلال المعرض عرض المجموعات الفائزة في مسابقة الابداع الحر للتصميمات الذهبية والمجوهرات والتي شاركت في المسابقة العربية للتصاميم الذهبية ونظمها مجلس الذهب العالمي واعلنت نتائجها في شهر ابريل الماضي وشارك فيها اكثر من سبعة الاف تصميم من 22 دولة عربية وتشمل المعروضات على ثلاث فئات الاولى المجوهرات الذهبية اليومية والفئة الثانية المجوهرات الذهبية التراثية والفئة الثالثة المجوهرات الذهبية الرسمية للمناسبات الخاصة. كتب مصطفى عويضة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات