أكاديمية اتصالات تنظم مؤتمر «استراتيجية التحول إلى الجيل الثالث للهواتف الخلوية وإدارة المشروع»

الثلاثاء 2 شعبان 1423 هـ الموافق 8 أكتوبر 2002 مع اقتراب موعد اطلاق تقنية الجيل الثالث من الهواتف النقالة في الشرق الأوسط، والمقدر بـ 18 إلى 24 شهراً، اعلنت أكاديمية اتصالات عن استضافتها لأول مؤتمر من نوعة في الشرق الأوسط حول هذه التقنية الجديدة والهامة تحت عنوان مؤتمر «استراتيجية التحول إلى الجيل الثالث للهواتف الخلوية وإدارة المشروع»، والذي يعقد يومي 13 و14 أكتوبر 2002 في قاعة المؤتمرات الكبرى في المبنى الرئيسي لأكاديمية اتصالات الكائنة في منطقة القصيص. يشارك في المؤتمر عمالقة الصناعة من الشركات العالمية مثل أريكسون وألكاتل ولوسنت وهواوي وماسون ونوكيا وسامسونغ بالاضافة إلى وفود من مختلف اقطار الوطن العربي وأوروبا وأسيا. قال الدكتور دعاء فارس، مدير عام أكاديمية اتصالات: «بالرغم من المناظرات التقنية والمالية التي تتواصل حول تكنولوجيا المعلومات حول تكنولوجيا الجيل الثالث، يوجد استعداد كبير لدى المستهلكين في اسواق الشرق الأوسط لتقبل هذه التكنولوجيا الجديدة مما يشكل تحدياً لكل الشركات المزودة لهذا النظام الجيل الثالث من الهواتف النقالة سواء من حيث الاجهزة أو الشبكات، وعلينا جميعناً أن نتأهب لهذه التطبيقات التي سيفرضها التطور التكنولوجي». تنقسم فعاليات مؤتمر «استراتيجية التحول إلى الجيل الثالث للهواتف الخلوية وإدارة المشروع» إلى مساقين، المساق الأول سيختص بالنواحي الفنية والتقنية في حين سيخاطب المساق الثاني رجال الأعمال وكيفية إدارتهم لمثل هذا المشروع. سيحضر المؤتمر وفود رسمية ومدراء واختصاصيين في مجال الاتصالات في القطاع الحكومي والشركات الخاصة من مختلف الدول العربية ودول شرق آسيا. وأحد أهم أهداف المؤتمر في مساق إدارة الأعمال يتمثل في الشرح المفصل من قبل اختصاصين ومدراء مشاريع للحضور تفاصيل عملية الانتقال من الأنظمة الحالية إلى الأنظمة المعقدة للجيل الثالث من الهواتف المتحركة حيث سيتم الاستفادة من خبرتهم العملية سواء في النواحي التقنية أو الناحية التسويقية للأجهزة والأنظمة الجديدة. بالإضافة إلى جلسات المؤتمر الذي سيستمر على مدى يومين، تقيم أكاديمية الاتصالات ورشتي عمل خاصتين بالنواحي التقنية لنظام الجيل الثالث من الهواتف النقالة حيث سيقوم المشاركون في المؤتمر بتجربة عملية في احد مختبرات الأكاديمية على هواتف خلوية من الجيل الثالث بأنفسهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات