شركتان كويتية وألمانية تتعاونان لإعمار منصات حفر الآبار النفطية في الكويت

الثلاثاء 2 شعبان 1423 هـ الموافق 8 أكتوبر 2002 اعلن رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب في شركة «صناعة الانابيب والخدمات النفطية» لؤي جاسم الخرافي في الكويت أمس ان شركته ستتعاون مع شركة «بنتك» الالمانية للتخطيط لاعمال اعادة اعمار وانشاء منصات حفر الآبار في الكويت. وقال الخرافي في كلمة افتتح بها ندوة تحت عنوان «تاكل انابيب النفط» ان الشركتين ستستخدمان احدث التقنيات في منصات حفر الآبار الكهربائية والتي يتم التحكم بها بواسطة الحاسوب. وذكر ان شركة بنتك لحفر الآبار وخدمات الحقول النفطية وهي احدى كبريات الشركات الالمانية الصناعية ستستخدم منشآت الشركة الكويتية لاعادة تصنيع او تصنيع منصات حفر الآبار والمعدات المرافقة لها لتتمكن من ايجاد سوق لخدماتها في منطقة الشرق الاوسط. واضاف ان التحالفات والشراكات بين الشركات العالمية تشكل العنصر الاساسي للنمو في هذا العصر الجديد ووفر القدرة على مقابلة التحديات الجديدة في عصر العولمة. واوضح ان منطقة الخليج العربي مقبلة على مشاريع كبيرة خلال العقد المقبل من ضمنها على سبيل المثال مشروع تطوير حقول الشمال في الكويت وكذلك مشاريع تطوير الحقول النفطية البحرية المشتركة مع ايران. وقال ان الموقع الاستراتيجي للكويت يجعلها المحطة الانسب لمثل هذه التحالفات والمشاركات والمساهمات مع الشركات العالمية حيث كانت تلعب هذا الدور بقدرة فائقة في الماضي. وافاد الخرافي انه في وقت كثرت فيه التحديات كان لزاما على الشركات الوطنية العمل بجدية وبكفاءة عالية للحصول على مكانة متقدمة بين الشركات العالمية ومثل هذه الشركات هي التي ستحصل على العائد الافضل لاستثماراتها. كونا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات