155 مليون درهم حركة الأراضي في أسبوعين بدبي

الثلاثاء 2 شعبان 1423 هـ الموافق 8 أكتوبر 2002 بلغت أرقام حركة تداول الأراضي في إمارة دبي خلال الأسبوعين الماضيين حوالي 155 مليون درهم جاء ذلك في التقرير الذي أصدرته دائرة الأراضي والأملاك وتضمن مجموع حركة البيع والشراء للنصف الثاني من الشهر الماضي حيث بلغت 155.59 مليون درهم من خلال 87 تصرفا بالبيع سجلتها الدائرة منذ السبت 14 سبتمبر إلى يوم الأربعاء 2 اكتوبر الحالي، وتصدرت مردف كالعادة المناطق من حيث عدد المبايعات إذ سجل فيها 14 مبايعة ثم جاءت منطقة ام سقيم 6 مبايعات ثم تلتها المناطق التالية المرر والمزهر والراشدية وهورالعنز 5 مبايعات لكل منطقة ثم جاءت منطقة ند الحمر التي سجلت 4 مبايعات هذا الأسبوع. أما من حيث أرقام التداول فلقد سجلت أكبر مبايعة في منطقة بورسعيد مساحتها 20143 قدما مربعا وبيعت بمبلغ 18 مليون و500 ألف درهم وبيعت أرض أخرى في المنطقة نفسها مساحتها 18034 قدما مربعا بمبلغ قدره 15مليون و509 آلاف و240 درهما وفي منطقة الرفاعة بيعت قطعة بمبلغ 11مليون و500 ألف درهم. وصرح ماجد عجيل ماجد رئيس قسم التصرفات بإدارة خدمة العملاء بدائرة الأراضي أن الاستثمار في القطاع العقاري يمثل حالياً أفضل وأهم الاستثمارات المتاحة خصوصاً بعد طرح سلسلة المشاريع الجديدة التي تنبيء بسوق مزدهر ومستقبل مرموق. وأكد على أن السوق العقاري بخير وهو في انتعاش مستمر على الرغم من تخوف بعض التجار والوسطاء من حدوث مفاجآت غير متوقعة مشيراً إلى أن هناك تخطيطا سليما يسبق طرح أي مشروع، وكذلك هناك أمور تساعد في نمو السوق وتتفاعل معها ايجابياً مثل عند حدوث انخفاض في أسعار الفائدة والتذبذب في الأسهم منوهاً إلى الزيادة في قيمة الأراضي وفي إجمالي التداولات التي تسجلها دائرة الأراضي والأملاك فلغة الأرقام هي أفضل رد للمتشككين. كما أن الأراضي التي يتم تداولها حالياً متنوعة سواء كانت سكنية أو تجارية ومتوزعة في جميع مناطق إمارة دبي وليست متركزة في مناطق معينة وبالتالي يستطيع المستثمر أن يختار ما يرغب به حسب دراسته للسوق وتوقعاته. ودعا ماجد عجيل المستثمرين إلى الولوج إلى موقع الدائرة على الإنترنت للتعرف على الخدمات التي تقدمها لهم دائرة الأراضي والأملاك والتقارير المختلفة عن حركة البيع والشراء والتي بلا شك سوف تساعدهم على اتخاذ خطوتهم المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات