غرفة الشارقة تدعو لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع أستراليا

الاثنين 1 شعبان 1423 هـ الموافق 7 أكتوبر 2002 دعت غرفة تجارة وصناعة الشارقة إلى تعزيز الدور الذي يقوم به القطاع الخاص في الامارات لتقوية العلاقات مع الدول الشقيقة والصديقة وبما يعود بالفائدة ويعزز التعاون المشترك مع هذه الدول. جاء ذلك خلال لقاء محمد سلطان بن هويدن النائب الأول لرئيس الغرفة ظهر أمس مع ريموند نجار رئيس غرفة التجارة والصناعة الاسترالية العربية بالنادي التجاري العالمي بالشارقة وبحضور سعيد عبيد الجروان مدير عام الغرفة ونيكولاس جونز مدير مكتب الارتباط الاسترالي للشرق الأوسط. وشرح ابن هويدن في بداية اللقاء دور غرفة الشارقة في الدولة وعلاقتها بفعاليات القطاع الخاص وبالأجهزة الحكومية مشيرا الى المناخ الاستثماري والتسهيلات والحوافز التي تقدمها للمستثمرين ورجال الاعمال في الدول الشقيقة والصديقة. ودعا الى توسيع حجم المشاركة بين الجانبين في الجوانب التجارية والاستثمارية مؤكدا حرص غرفة الشارقة على تنمية وتطوير التعاون مع الغرفة الاسترالية. وشرح رئيس الغرفة الاسترالية العربية طبيعة الدور والخدمات والانشطة التي تقوم بها الغرفة لتعزيز العلاقات بين البلدان العربية واستراليا مشيرا الى توفير السبل لتشجيع المبادلات التجارية والاستثمارية المشتركة بين الجانبين وكيفية الاستفادة من خدمات الغرفة من قبل رجال الاعمال والمستثمرين بدولة الامارات. وتطرق الجانبان الى اهمية تبادل المعلومات والبيانات التي تساعد رجال الاعمال في التعرف على طبيعة القوانين المنظمة للحركة الاقتصادية بين الامارات واستراليا الى جانب ابراز رغبة الجانب الاسترالي في التعرف على الاستثمارات المتاحة في الامارات. وأكد الجانبان على ضرورة الاستفادة من تبادل الخبرات العلمية والفنية والتي تعني بالمجال التعليمي والتقني خاصة ان الامارات تولي التعليم في جميع مستوياته أهمية كبيرة وتوفر له كافة السبل لتطور وتحديث العملية التعليمية وخاصة في مجال التعليم العالي الذي يحظى بدعم ومساندة كافة الجهات والمسئولين للاستفادة من التقدم في مجالات التقنية الحديثة والمعلوماتية. واتفق الجانبان في نهاية اللقاء على تنظيم ندوة اقتصادية تعقد في الشارقة حول المناخ الاستثماري في استراليا يدعى اليها رجال الاعمال والمهتمون في الجانب الاماراتي للاطلاع على الفرص الاستثمارية في استراليا ومدى امكانية مساهمة رجال الاعمال من الامارات في هذه الفرص. كتب مصطفى عويضة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات