شاركوا بمؤتمر حول «استراتيجية دخول الأسواق»، مستثمرون من 24 دولة يشيدون بفرص الاستثمار بالامارة ورؤية محمد بن راشد

الاثنين 1 شعبان 1423 هـ الموافق 7 أكتوبر 2002 أكد مستثمرون دوليون من 24 بلدا حول العالم ان دبي تقدم أفضل فرص الاستثمار في مختلف القطاعات وان الامارة باتت مهيأة لتكون مركز المال والاعمال بالمنطقة وبوابة الاقتصاد الرقمي الجديد وهمزة الوصل بين الشرق والغرب. وقال المستثمرون الذين شاركوا في مؤتمر دولي نظمته جامعة ثندر برد الاميركية العالمية بدبي مساء أمس الاول (السبت) ان الرؤية الثاقبة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع تعد المحرك الرئيسي لعملية التطور الهائلة التي تشهدها الامارة في كافة المجالات. وأكد المؤتمر الذي حظي بحضور ورعاية القنصل العام الأميركي بدبي ورعاية كل من المنطقة الحرة بجبل علي ومدينة دبي للانترنت ومدينة دبي للاعلام وهيئة دبي للاستثمار والتطوير، ان رؤية سمو ولي عهد دبي خاصة فيما يتعلق بالتحول الى الاعمال الالكترونية ودعم البنية الاساسية في قطاعات الاتصالات وتقنية المعلومات سوف تنعكس ايجابا على كل دول المنطقة وليس دبي فقط. وقال سلمان كودري رئيس رابطة ثندر يرد بالامارات ان قيادة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع ورؤيته المستقبلية كانت وراء النجاح الذي حققته دبي في كافة المجالات وبخاصة في اقامة بنية تحتية واساسية غير مسبوقة بالمنطقة. جولة تفقدية ويقوم المستثمرن المشاركون في المؤتمر بزيارات ميدانية على مدار ثلاثة أيام للعديد من المواقع الاستثمارية في دبي وفي مقدمتها المنطقة الحرة بجبل علي ومدينة دبي للانترنت ومدينة دبي للاعلام وقرية المعرفة بدبي ومشروع جميرا بيتش ريزيدنس الذي تم اطلاقه مؤخرا ويوفر فرص التملك الكامل لكافة الجنسيات في دبي. وقد حضر المناقشات التي دارت تحت عنوان «استراتيجيات دخول الاسواق» القنصل العام الاميركي بدبي ريتشارد ألسو الذي أكد على الدور الهام الذي تلعبه الامارات وأبناء الدولة في حركة التجارة وفي نقل العلم والمعرفة الى المنطقة مشيرا الى ان الجامعات الاميركية تحفل بالعديد من أبناء الامارات الذين يحرصون على تلقي ارقى العلوم بها في كافة المجالات. منطقة عالمية ومن جانبه أكد جون أيونج المدير التجاري للمنطقة الحرة بجبل علي ان ما تقدمه المنطقة من تسهيلات وخدمات تعد الارقى والاحدث من نوعها بالمنطقة كلها كما انها تضاهي أفضل ما هو موجود بالعالم. وقال ان المنطقة الحرة بجبل علي باتت نقطة جذب كبيرة ومقرا لكبريات الشركات العالمية. أما عبدالحميد جمعة الرئيس التنفيذي لمدينة دبي للاعلام فقدم عرضا تفصيليا لما توفره المدينة من تسهيلات وخدمات للمستثمرين وكيف انها تحولت الى مركز لصناعة الاعلام. وكشف ان المدينة تركز في المرحلة الحالية على جذب الشركات المتخصصة في خدمات ما بعد الانتاج الاعلامي. وأشار الى ان دبي للاعلام أصبحت الآن مقرا لكبريات المحطات التلفزيونية وشركات الانتاج الاعلامي. كما اشار الى ان كلا من دبي للاعلام ودبي للانترنت تعمل وفق قوانين المناطق الحرة حيث تتوفر التسهيلات بلا حدود ووفق أرقى المعايير. أما د. عبدالله الكرم مدير قرية المعرفة بدبي فقدم شرحا تفصيليا لاهداف المشروع الذي يعد الاول من نوعه والذي يفتح آفاقا رحبة للتعليم الالكتروني ونقل التكنولوجيا مشيرا الى ان الاهم من استخدام التكنولوجيا هو نقلها وتوطينها. واختتم عبدالله بن دسمال كلمات المتحدثين في هذا اللقاء بشرح مزايا الاستثمار في جميرا بيتش ريزيدنس وأهداف هيئة دبي للتطوير والاستثمار مؤكدا ان دبي تلغي أية عقبات واجهها المستثمر الى جانب ان العمل في دبي يعني العمل في بيئة متكاملة للاستثمار حيث تتوفر في مكان واحد كبريات الشركات العالمية من مختلف القطاعات. واشار الى ان التملك الكامل للعقار في جميرا بيتش ريزيدنس يعد نقلة هائلة على مستوى المنطقة وان مبادرات سمو ولي عهد دبي تتلاحق لمواكبة احدث التطورات العالمية بل وقيادتها. كتب عبدالفتاح فايد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات