300 مليون دولار استثمارات القطاع خلال عشر سنوات، قطاع المواصلات بالشرق الأوسط أفضل تأهيلاً للاستفادة من استخدامات التكنولوجيا المتطورة

الاثنين 1 شعبان 1423 هـ الموافق 7 أكتوبر 2002 أكد أحد الخبراء العالميين ان قطاع البنى التحتية بمنطقة الشرق الاوسط في وضع افضل من نظيره الاوروبي يؤهله للاستفادة من سبل واستخدامات التكنولوجيا الجديدة، في الوقت الذي تتوقع فيه التحليلات الصناعية ان يشهد قطاع انظمة المرور الذكية بمنطقة الخليج استثمارات تناهز الـ 300 مليون دولار اميركي خلال السنوات الخمس الى العشر المقبلة. وقال ماني باتل، مدير التشغيل الاول في شركة ميريديان تكنولجيز انك، المتخصصة بمجال اتصالات الالياف البصرية: «ان ما يميز الشرق الاوسط عن اوروبا هو انه لا يحتوي على مدن مزدحمة تعرقل اقامة بنى تحتية جديدة». وستكون الشركة والتي يقع مقرها في نيويورك، من ضمن الشركات العشر العالمية المتخصصة في مجال انظمة المرور الذكية، المشاركة في معرض جلف ترافيك، والذي ينعقد بفندق كراون بلازا بدبي في الفترة من 26 ـ 28 اكتوبر الجاري. وقامت ميريديان تكنولوجيز والتي تتوقع اعمالاً اضافية من الشرق الاوسط وحدها خلال العام المقبل بنسبة تتراوح بـ 25% ـ 28%، بمضاعفة ميزانيتها التسويقية بالمنطقة. وقال باتيل: تجاوز حجم مبيعاتنا المليون دولار منذ افتتاح مكتبنا الرئيسي بدبي العام الماضي، ونتوقع ان يتضاعف هذا المبلغ بمعدل ثلاث مرات حتى نهاية عام 2003». واضاف: «سنفتتح مكتبين اخرين في الشرق الأوسط، العام المقبل كما سنوقع اتفاقيات مع عملاء وموزعين في كل انحاء المنطقة نتيجة لازياد الطلب على منتجاتنا خلال الموسمين الماضيين». وتطرح خلال مشاركتها بمعرض جلف ترافيك، جهاز الموديم مالتيدروب الذي يعد الأول من نوعه بالعالم وتم تصميمه لتوفير واجهة استخدام جرافيكية أو ما يعرف اختصاراً باسم GUI والذي يأتي مزوداً بتطبيقات حاسوبية للاستخدامات الكاملة للشبكة. واوضح باتل: «يمكن التحكم بالمجموعة كاملة عبر جهاز الكمبيوتر المكتبي أو المحمول للمستخدم، من خلال استخدام نظام المعالجة الذاتية المزدوجة والمرتبطة بالجهاز الرئيسي في حالة انقطاع الاتصال البصري أو الطاقة. وستكون ميريديان تكنولوجيز من ضمن خمس شركات اميركية متخصصة في مجال الاتصالات والمواصلات التي تعرض منتجاتها وخدماتها في معرض جلف ترافيك، الذي نجح حتى الان في استقطاب مشاركات من تركيا ونيوزيلاندا واوروبا والشرق الاوسط، بالاضافة الى اكثر من 350 خبيراً من منطقة الشرق الاوسط والعالم لمناقشة واستعراض قضايا المرور والمواصلات العامة والانظمة المرورية الذكية والتخطيط الحضري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات