يبدأ 30 أكتوبر الحالي ويستمر حتى العاشر من ديسمبر، استعدادات مكثفة لانطلاق فعاليات مهرجان رمضان الشارقة

الاحد 29 رجب 1423 هـ الموافق 6 أكتوبر 2002 تنطلق فعاليات مهرجان رمضان الشارقة في دورته الجديدة خلال الفترة من 30 أكتوبر الجاري وحتى العاشر من ديسمبر المقبل، وأكدت مصادر اللجنة التنظيمية العليا للمهرجان ان الفعاليات سوف تتركز على توفير الاساليب الكفيلة بتحقيق أهداف المهرجان لخدمة فعاليات القطاع الخاص المحلي والمنشآت الاقتصادية العاملة وبما ينعكس ايجابياً على انتعاش وازدهار الحركة التسويقية خلال فترة تنظيم هذا الحدث. وقال علي سالم المحمود المنسق العام لمهرجان رمضان الشارقة ان اللجنة الفنية تدارست كافة الفعاليات التي تم اقرارها من اللجنة التنظيمية العليا حيث روعي في اختيارها عدم التأثير على استفادة التجار من مزايا وتسهيلات المشاركة في مهرجان رمضان الشارقة واعطاء الأولوية للمنشآت والمؤسسات الاعضاء في الغرفة وايضاً مراكز التسوق للمشاركة في تلك الفعاليات. واوضح ان لجنة الاشتراكات عقدت سلسلة اجتماعات مع اعضائها وايضاً فريق العمل المكلف بدعوة المنشآت للمشاركة في المهرجان حيث تم توزيع العمل والمهام والاختصاصات، وتقسيم الشارقة جغرافياً ضماناً لاتاحة الفرصة امام جميع المنشآت من المحال والمعارض والمتاجر وايضاً المراكز التجارية والاسواق المركزية سواء في الشارقة أو في مدن المنطقة الشرقية والوسطى حيث باشرت مجموعات العمل مهامها الميدانية اعتباراً من بداية هذا الشهر. ودعا المنسق العام للمهرجان أصحاب المحال ومديري ومسئولي المتاجر والمعارض ومراكز التسوق الى المشاركة في المهرجان والاسراع في الاستفادة من المزايا والحوافز التي يقدمها المهرجان في دورته الجديدة لتنشيط الترويج والتسويق والمبيعات لانشطتهم وخدماتهم مشيراً الى ان شروط المشاركة تعتبر شروطاً تشجيعية ومحفزة حيث روعيت الاعتبارات والأهداف من وراء تلك المشاركة والتي توجه لخدمة الحركة الاقتصادية والتجارية وفعالياتها. وأكد المحمود ان فريق العمل قد تم تزويده بمطبوعات تعريفية تتضمن مزايا والتزامات وشروط المشاركة، كما تم اعداد بطاقات خاصة لكل عضو من هذا الفريق لتقديمه لدى عرض تلك المزايا والشروط مع تحديد نظم وبرامج العمل اليومي ومن ثم متابعة النتائج ورفع التقارير الدورية الى اللجنة التنظيمية العليا للوقوف على حجم المشاركة وتذليل أية عقبات لانجاح المهرجان والمحافظة على مستويات ادائه الراقية. وأضاف المنسق العام للمهرجان ان المحل المشارك سوف يمنح رخصة تخفيضات خلال فترة المهرجان وسوف يحصل على زينة من الاعلام الورقية والأكياس والبوسترات بالاضافة الى السماح للمحل المشارك بالاعلان عن التخفيضات في الصحف المحلية ووسائل الاعلان الاخرى مع استخدام شعار المهرجان وأيضا سوف يحصل كل محل مشارك على 50 بطاقة سحب مجانا تتضاعف بتضاعف قيمة المشاركة وسوف تقوم اللجنة التنظيمية بتوزيع صناديق جمع بطاقات السحب بالأسواق والمراكز والشوارع التجارية الرئيسية. اما فيما يتعلق بالالتزامات والشروط للمشاركة في المهرجان أكد المحمود على أهمية الالتزام بالشروط والالتزامات التي حددتها اللجنة التنظيمية للمهرجان وهي ان يلتزم المحل المشارك بوضع الملصق الخاص بالاشتراك بالحملة وايضا يلتزم المحل بجميع الشروط الواردة ببطاقات السحب بشأن كيفية توزيع واستخدام تلك البطاقات وايضا وجوب توزيع بطاقات السحب في حالة الشراء من المحل المشارك. كتب مصطفى عويضة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات