بنك الإمارات الدولي يرتقي بمستوى الخدمات بالاعتماد على حلول كمبيوتر أسوسييتس

الاحد 29 رجب 1423 هـ الموافق 6 أكتوبر 2002 أعلن بنك الإمارات الدولي أنه قام بتطوير قدراته في الرد والمساعدة على كافة استفسارات العملاء الخاصة بتقنية المعلومات والقضايا التشغيلية، بفضل الاعتماد على حلول الخدمات المكتبية التي قامت بتطويرها شركة كمبيوتر أسوسييتس الشرق الأوسط. وتقوم حلول يونيسينتر المكتبية المتطورة، التي قامت بتنفيذها شركة كمبيوتر أسوسييتس، بإدارة كافة مستويات الخدمة والعمليات الداخلية لبنك الإمارات الدولي، من خلال تعزيز عمليات التشخيص، ومتابعة وطرح الحلول التي تعنى بكافة القضايا التقنية لمستخدمي وعملاء البنك. ويرى بنك الإمارات الدولي أن الحلول المكتبية الجديدة ستسرع من عملية إيجاد الحلول لأية مشكلات تقنية قد تحصل، وهو الأمر الذي يسهم كثيرا في رفع مستوى أداء وكفاءة البنك من جانب، وفي إدارة العدد المتزايد من العملاء الجدد من دون الحاجة إلى زيادة كادر الموظفين في حقل تقنية المعلومات في الجانب الآخر. وعن التقنية الجديدة، يقول نوشاد كيرمالي، مدير مجموعة أنظمة التطوير في بنك الإمارات الدولي، «يلتزم بنك الإمارات الدولي بدعم الفريق المسئول عن تقنية المعلومات بأفضل الأدوات التي تساعدهم كثيرا في إدارة مكالمات العملاء بفاعلية، وفي حل المشكلات بشكل سريع، وفي تبادل واعتماد المعلومات الخاصة بالشركات، وفي إدارة موجودات تقنية المعلومات الحساسة في وقت واحد». هذا وقد حلّت حلول كمبيوتر أسوسييتس الجديدة محل الحلول المكتبية المساعدة، والتي قام بتوريدها إلى بنك الإمارات الدولي صانع تقني آخر. من جهة أخرى استفاد بنك الإمارات الدولي كثيرا من «برنامج الإنقاذ» الذي قامت بتصميمه شركة كمبيوتر أسوسييتس ـ وهو عبارة عن مبادرة تتيح للشركات والمؤسسات التي لم تحقق أي عائد على الاستثمار في التقنية الحالية من الحصول على تقنية بديلة من كمبيوتر أسوسييتس، والتي تتسم بأفضليتها وتوفر منافع أكثر لهذه الشركات. وبفضل تنفيذ برنامج الإنقاذ الذي قامت بطرحه شركة كمبيوتر أسوسييتس، تمكن بنك الإمارات الدولي من إجراء عملية تحويل بسهولة تامة وبتكاليف معتدلة تماما لحلوله المكتبية المساعدة إلى إحدى منتجات كمبيوتر أسوسييتس، والتي تتميز بمرونتها العالية وثراء الأداء والتطبيقات. ويعقب نديم بشيري، مدير عمليات تقنية المعلومات في بنك الإمارات الدولي، بالقول «لقد أعجبنا مدى الالتزام الذي أبدته شركة كمبيوتر أسوسييتس من خلال برنامج الإنقاذ الذي يسّر لنا كثيرا عملية تحويل الحلول المكتبية. فقد كان فريق الشركة التقني على درجة كبيرة من التركيز والاهتمام لكافة متطلباتنا، والتي شملت تنفيذ الحلول والدعم التقنية والتدريب. وهذا حقا ما نتوقعه من الشريك المثالي ـ القدرة على تقهم كافة احتياجاتنا ومن ثم توفير الخيارات والبدائل الدائمة لضمان تحقيق عائد كبير على الاستثمار واستمرارية عمل الشركة بفاعلية وكفاءة مميزة». هذا ويعتمد أداء حلول rUnicente على منظومة متقدمة لتسجيل وإدارة إجراءات انسيابية العمل تمتلك القدرة على معالجة مشكلات وحلول نظام التشغيل وأداء الشركات من جانب، وفي تتبع ومراقبة اتفاقيات مستوى الخدمات، وإدارة موجودات تقنية المعلومات القيمة، وتغيير البنى التحتية من جانب آخر. وباعتماده على بنية تحتية مميزة وذات اعتمادية عالية وقابلة للترقية والتوافق مع البيئات والبرامج المختلفة، يتيح برنامج الإنقاذ لمدراء الخدمات التركيز على توفير حلول خدمات عالية الكفاءة والجودة. ومن جانبه، عبر عبد العزيز السلّوم، المدير العام لشركة كمبيوتر أسوسييتس الشرق الأوسط، عن سعادته الكبير لاعتماد بنك الإمارات الدولي الحلول التقنية المتطورة التي تطرحها شركة كمبيوتر أسوسييتس، ويقول، «نشعر بالسعادة البالغة لانضمام بنك الإمارات الدولي إلى القائمة الطويلة من عملاء كمبيوتر أسوسييتس الشرق الأوسط، ونعتقد أن الحلول المكتبية ستسهم في مساعدة قسم تقنية المعلومات في البنك على العمل وفقا لاتفاقية مستوى الخدمة التي تم التعاقد عليها». ويخلص السلوم إلى القول، «أسهم برنامج الإنقاذ الذي صممته كمبيوتر أسوسييتس، وقام بتشغيله بنك دبي الدولي، في إمداد العديد من العملاء في كافة أنحاء العالم بالخدمة والحلول التقنية الضرورية. ونحن الآن بصدد طرح برامج إنقاذ جديدة تتعلق بميادين تقنية المعلومات الأخرى، والتي ربما يواجه عملاؤنا فيها بعض المشكلات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات