قطاع الإتصالات بالشرق الأوسط يتبنى أحدث التقنيات اللاسلكية

الاحد 29 رجب 1423 هـ الموافق 6 أكتوبر 2002 يشهد قطاع توفير الاخبار الفورية عبر الهواتف النقالة في منطقة الشرق الاوسط نقلة نوعية في ضوء الثورة التكنولوجية الحديثة التي تتحقق في قطاع الاتصالات والتقنيات اللاسلكية في العالم التي تجعل من سرعة الحركة وآنية الوصول الى المعلومات من المقومات الرئيسية اللازمة للمحافظة على مركز ريادي في إقتصاد المعرفة الجديد. وتحظى خدمات التراسل اللاسلكي عبر الهاتف النقال التي تشمل تقديم الاخبار العاجلة، الاخبار الرياضية، أسعار الاسهم وأسعار تداول العملات اضافة الى الرسائل العادية الشخصية بإقبال كثيف من قبل مستخدمي الهواتف النقالة في منطقة الشرق الاوسط. وباتت هذه الخدمات واحدة من الوسائل الاكثر شيوعاً واستخداماً لتحقيق التواصل وتتبع الاخبار. وقال بشار دحابرة المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «إنفوتوسيل.كوم» التي تعمل في توفير خدمات المعلومات المتخصصة عبر الهواتف النقالة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا: «نرى امكانيات كبيرة لنا لترسيخ موقع رائد عبر التركيز على تقديم الخدمات النوعية لمستخدمي الهواتف النقالة في المنطقة. ونعتبر نجاحنا في استقطاب 100 ألف مشترك في خدمة الاخبار الفورية الهامة بداية هامة في مسيرة نمو الشركة، ونحن نسعى في هذا المجال الى جذب 500 ألف مشترك بحلول العام 2004. واستثمرت الشركة حوالي 2.5 مليون دولار اميركي في عملية تصميم منصة متطورة لتقديم خدمات استضافة البيانات اللاسلكية في المنطقة. كما سبق للشركة أن عقدت إتفاقاً استراتيجياً مع شركة آكوتيل الايطالية المتخصصة بخدمات التطبيقات اللاسلكية في اوروبا التي تملكت 33 من أسهم إنفوتوسيل.كوم». وتحقق خدمات الرسائل النصية القصيرة «أس.أم.أس» التي تعد الوسيلة الاكثر فعالية في مجال توفير خدمات المعلومات عبر الهواتف النقالة معدلات نمو متزايدة. وتقدر أعداد الرسائل النصية القصيرة التي تصدر يومياً في العالم وفقاً لجمعية «جي.أس.أم». بحوالي مليار رسالة. وتستثمر شركات توفير خدمات الاتصالات في العالم أموالاً هائلة تقدر بملايين الدولارات لتلبية الاحتياجات المتنامية لقطاع خدمات التراسل عبر الهواتف النقالة. وفي الوقت نفسه، تتزايد حدة المنافسة بين شركات صناعة الهواتف النقالة لتبني احدث ما توصلت اليه التكنولوجيا الحديثة لتقديم الخدمات والميزات المبتكرة والمتعددة الاستخدامات في مجال خدمات الرسائل النصية القصيرة. وأضاف دحابرة: «سارعت كافة شرائح مستخدمي الهواتف النقالة في منطقة الشرق الاوسط الى الاستفادة من تقديمات التراسل اللاسلكي وفي تفعيل عمليات التواصل المهني والشخصي مع الآخرين وذلك في ضوء قائمة الخدمات المشجعة وذات التكلفة المنخفضة التي تقدمها شركات توفير خدمات الاتصالات في المنطقة. كما أصبح بإمكانهم تلقي عدد كبير من الخدمات الاخبارية عبر الهواتف النقالة التي تأتي على شكل رسائل نصية تشمل الاخبار العاجلة، أسعار البورصات والاسهم وتحويل العملات، الطقس وحركة المرور، الاخبار الرياضية، معلومات مصرفية ومعلومات عن رحلات الطيران». وتحتل شركة «إنفوتوسيل.كوم» موقعاً ريادياً في منطقة الشرق الاوسط من خلال نجاحها في توفير خدمة الاخبار العاجلة عبر الرسائل النصية القصيرة باللغتين العربية والانكليزية في الإمارات، الاردن، الكويت، مصر وقطر وذلك بالتعاون مع شركات الاتصالات الرائدة في هذه الدول. وأضاف دحابرة: «من الطبيعي أن تعتبر حلول التقنيات اللاسلكية من أهم ميزات التكنولوجيا الحديثة التي ستلعب دوراً بارزاً في المستقبل. ويستعد العالم اليوم لدخول عصر جديد يعتمد بشكل رئيسي على الهواتف المتحركة كإحدى الوسائل الرئيسية للتواصل. وتتميز خدمات الرسائل النصية القصيرة «أس.أم.أس» عبر الهواتف النقالة عن غيرها من قنوات تقديم وبث المعلومات، بسهولة الاستفادة من تقديماتها حيث توفر الفرصة لمستخدمي الهواتف النقالة لمتابعة مجريات الاحداث والاخبار بطريقة مبسطة لا تستدعي الوصول اليها عبر الطرق التقليدية المتمثلة بتشغيل التلفزيون أو الراديو أواستخدام الانترنت».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات