بالاتفاق بين إدارة الجنسية والاقامة و«إيسترن نتوركس»، تزويد مشروع البوابة الالكترونية بمطار دبي بنظام البطاقات الالكترونية

الاحد 29 رجب 1423 هـ الموافق 6 أكتوبر 2002 أعلنت شركة «إيسترن نتوركس» التي تعمل في مجال تقديم أحدث الحلول الالكترونية المبتكرة عن تزويدها نظام إدارة بطاقات التعريف الشخصية الالكترونية «آي.دي.أم» الاداري المتطور لمشروع البوابة الالكترونية الذي أطلقته مؤخراً إدارة الجنسية والاقامة في دبي في مطار دبي الدولي لميكنة إجراءات الدخول والخروج عبر المطار بواسطة نظام البطاقة الذكية. وتعد شركة «إيسترن نتوركس» من الشركات القليلة التي شاركت بشكل مباشر في تنفيذ هذا المشروع المبتكر الذي قام قسم تكنولوجيا المعلومات في ادارة الجنسية والاقامة في دبي بتطويره ومكاملته. وقال المقدم خالد لوتاه رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات في ادارة الجنسية والاقامة: «يأتي مشروع نظام البوابة الالكترونية نتاج عشرة أشهر من العمل الجاد من قبل قسم تكنولوجيا المعلومات في الادارة الذي حرص على استخدام أحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا الحديثة لضمان تحقيق الفعالية المطلوبة والدقة المتناهية في الاداء. وقمنا بالاعتماد على فريق عملنا داخل القسم لتنفيذ هذا النظام الآلي المبتكر. ولذلك انتفت الحاجة أمامنا لاستيراد أو شراء الكثير من الوحدات البرمجية الرئيسية التي تتكون منها للبوابة. ويتطلب نظام إدارة بطاقات التعريف الشخصية الالكترونية الاداري المتطور الذي يعد من المكونات الرئيسية للبوابة تقنية عالية ومتخصصة. لذلك قررنا تعيين «إيسترن نتوركس» لتوريد هذا النظام نظراً للكفاءة العالية التي اثبتتها الشركة في هذا المجال. وقد عملت «إيسترن نتوركس» باحتراف كبير، الامر الذي ساهم بكل تأكيد في نجاح تنفيذ المشروع الذي يعد الاول من نوعه في الشرق الاوسط». وقال حازم ملحم الرئيس التنفيذي لشركة إيسترن نتوركس: «نحن فخورون بمشاركتنا في إطلاق هذا المشروع الضخم، حيث قمنا باستخدام كامل خبراتنا لتنفيذه عبر تبني احدث حلول تقنية المعلومات المتبعة في العالم لتوفير السرعة والدقة والحماية لهذا النظام المبتكر. ووضع مسئولو ادارة الجنسية والاقامة أهدافاً واضحة للمشروع مما سهل علينا مهمة توفير الحلول التكنولوجية المصممة وفقاً لاحتياجاتهم. وفي النهاية، استطعنا تنفيذ المشروع على أكمل وجه عبر تقديم الحلول الفعالة التي تتبع ارقى المواصفات العالمية بفضل مناخ التشجيع والتعاون الذي كان سائداً خلال تنفيذ المشروع». وشاركت «إيسترن نتوركس» في تنفيذ مشروع البوابة الالكترونية عبر توفيرها نظام إدارة بطاقات التعريف الشخصية الالكترونية المعتمد على حلول الويب الذي يتضمن أجهزة طباعة البطاقات البلاستيكية الالكترونية، بطاقات الرقائق الذكية من نوع «ماي.فير». التي تتضمن صفائح نسيجية رقيقة تتبع معايير أمنية مشددة من حيث الطباعة وتعمل وفق الأنظمة ما فوق الاشعة البنفسجية، أجهزة تصميم البطاقة الالكترونية، نظام قراءة بطاقة «ماي.فير». وتجهيزات أخرى تشمل شرائط النسائج الرقيقة. وأضاف ملحم: «تساهم عملية فوزنا بتزويد مشروع البوابة الالكترونية بأنظمة البطاقة التعريفية في ترسيخ مركزنا الريادي في المنطقة في مجال صناعة البطاقات الالكترونية البلاستيكية وإصدار انظمة البطاقات التعريفية». ويتبنى مشروع البوابة الالكترونية في مطار دبي الدولي تقنية البطاقة التعريفية الذكية وتحديد البصمة الالكترونية لأتمتة كافة إجراءات التسجيل. ويطلب من الراغبين باستخدام البوابة التسجيل في مكتب التسجيل الخاص بالبوابة الالكترونية الموجود في قاعة المغادرة في المطار. وبعد الانتهاء من مرحلة التسجيل داخل النظام، يتم تزويد المستخدمين بالبطاقة الذكية التي تسمح بالدخول والخروج آلياً عبر مطار دبي الدولي دون الحاجة الى المرور بمراحل التسجيل اليدوي التقليدية. وسيعمل مطار دبي الدولي بنظام البوابة الالكترونية التي تعد خطوة هامة ضمن توجه الحكومة الالكترونية في دبي مع الابقاء على العملية اليدوية التقليدية وذلك لتوفير الفرصة للمسافرين للاختيار بين النظامين. وتجدر الاشارة الى بدء ادارة الجنسية والاقامة في دبي بتكثيف حملاتها التعريفية بغية تعزيز الوعي لدى كافة السكان والزائرين للاستفادة من الخدمات المبتكرة التي يقدمها هذا النظام الآلي الجديد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات