اتفاقات وعقود مع عدد كبير من الشركات، منطقة عجمان الحرة تستقطب مستثمرين جدداً خلال مشاركتها بمعرض بومباي

السبت 28 رجب 1423 هـ الموافق 5 أكتوبر 2002 أكد الشيخ محمد بن عبدالله النعيمي مدير عام دائرة ميناء وجمارك عجمان ومنطقة عجمان الحرة على أهمية المشاركة في المعارض والمؤتمرات الدولية المتخصصة نظراً لاسهاماتها في التعريف بدولة الامارات وفرص الاستثمار فيها والتسهيلات المقدمة للمستثمرين مما يسهم في جذب الاستثمارات الاجنبية الى الدولة. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده صباح أمس الأول في ميناء عجمان لشرح تفصيلات ونتائج مشاركة منطقة عجمان الحرة في المعرض الدولي للمناطق الحرة الذي عقد في مدينة مومباي الهندية بالفترة من 30 سبتمبر الماضي وحتى الثاني من أكتوبر الحالي حيث اشار الى استقطاب الجناح لاعداد كبيرة من الزوار للمعرض، كما تم توقيع عقود واتفاقيات عديدة مع رجال اعمال ومستثمرين، وقد ابدى العديد من رجال الاعمال الهنود رغبتهم للاستثمار في الدولة. وقال الشيخ محمد بن عبدالله النعيمي ان جناح المنطقة الحرة حقق نجاحاً مشهوداً من خلال المشاركة بهذا المعرض حيث استطعنا استقطاب غالبية الزوار، وكان الجناح متميزاً من حيث الموقع وطريقة العرض مما أسهم في جذب المستثمرين الذين تم تزويدهم بالكتيبات التعريفية والنشرات الترويجية بالاضافة الى العرض الحي من خلال جهاز الحاسوب بالجناح. وأشار الى انه تم عقد عدة مقابلات ولقاءات من خلال الجناح لترويج المزايا والتسهيلات في منطقة عجمان الحرة حيث تم التعريف بفرص الاستثمارات بالقطاعات الصناعية والتجارية والخدمية والخدمات والميزات التي نوفرها للمستثمرين وبالدور الذي نقوم به في المنطقة الحرة وفي امارة عجمان بشكل عام في تسهيل وتيسير اعمال المستثمرين سواء القائمة داخل الامارة أو المنطقة أو للشركات المتواجدة في الهند والراغبة بالاستثمار في الامارة واقامة مشروعات صناعية وخدمية جديدة. واوضح ان اعضاء قسم التسويق قاموا بتقديم شرح مفصل وشامل عن الدور الذي تلعبه المنطقة الحرة في تنمية الاقتصاد الوطني للدولة وتوفير بيئة مناسبة للاستثمارات الخارجية بكافة انواعها واشكالها مشيراً الى انه تم عقد لقاءات خلال المعرض مع ممثلي أكثر من 200 شركة تجارية وصناعية وخدمية حيث ابدى عدد كبير منهم رغبة حقيقية في الاستثمار بالمنطقة الحرة، كما تمت الموافقة على طلبات عديدة تقدم بها المستثمرون الهنود. واثمر ذلك ايضاً عن توقيع عقود استئجار لعدد كبير من المكاتب والمستودعات لاقامة مشاريع تجارية وصناعية من بينها التوقيع مع 20 شركة في مجال تقنية المعلومات لمسنا لديها الرغبة في فتح فروع لها بالمنطقة الحرة، وتمت مراعاة عدة ثوابت قبل الموافقة والتوقيع على هذه الطلبات والعقود ان تكون المشروعات المصرح لها معتمدة على استخدام المكننة «المكائن والآلات» ولا تعتمد على ايد عاملة كثيرة، وان تكون صديقة للبيئة، كما تم الاتفاق مع بعض الشركات التي تعمل في مجالات تصنيع المواد الغذائية والاجهزة الكهربائية وبعض الصناعات التحويلية حيث أبدت هذه الشركات رغبة اكيدة في فتح مكاتب تمثيلية في منطقة عجمان الحرة لكي تقوم بالتسويق والترويج لمنتجاتها في دولة الامارات ودول الخليج. واشار مدير عام منطقة عجمان الحرة الى ان مثل هذه المشاركات والزيارات والتي تدخل ضمن برامج المنطقة التسويقية والترويجية تستهدف استقطاب الاستثمارات الاجنبية كما تساهم في تقوية العلاقات بين دولة الامارات والدول الاخرى سواء كانت هذه الدول منظمة للمعارض أو مشاركة فيها.. وقد تم الاتفاق مع بعض رجال الاعمال الهنود على زيارة دولة الامارات للتعرف عن قرب على المزايا والتسهيلات المتوفرة بالدولة تمهيداً لتأسيس شركات جديدة ومشتركة. وقد ابدى هؤلاء من خلال اللقاءات التي تمت معهم اعجاباً واشادة بالتسهيلات والامتيازات التي تقدم للمستثمرين مقارنة مع بعض الدول الاخرى حيث توجد بنية تحتية متميزة وشبكة مواصلات واتصالات متطورة وحديثة بالاضافة الى سهولة تسجيل الشركات في المنطقة الحرة واصدار التراخيص في اليوم نفسه في حاله استكمال المستندات المطلوبة وعدم وجود اية ضرائب أو قيود على تحويل الاموال بالاضافة الى سهولة اجراءات استيراد وتصدير البضائع في موانيء الدولة. وكشف النعيمي عن ان قسم التسويق بالمنطقة سوف يقوم خلال الاسبوع المقبل باجراء الاتصالات وتوجيه رسائل الى المستثمرين وأصحاب الشركات الذين أبدوا رغبة حقيقية بالاستثمار في المنطقة الحرة وذلك في اطار الاستفادة من نتائج المشاركة في المعرض الدولي للمناطق الحرة في مومباي الهندية. وختم بالقول ان العام 2003 سيشهد انطلاق خطة ترويجية وتسويقية كبيرة للمشاركة في المعارض الداخلية والخارجية لجذب المزيد من الاستثمارات. كتب مصطفى عويضة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات