دول أوروبا تعارض مقترحات المفوضية لزيادة مخزون البترول

السبت 28 رجب 1423 هـ الموافق 5 أكتوبر 2002 عارضت الدول الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى المقترحات التى تقدمت بها مؤخرا المفوضية الأوروبية لزيادة مخزون البترول الاستراتيجى من 90 الى 120 يوما أسوة بالمخزون الاستراتيجى الأميركى. وقال مصدر دبلوماسى أوروبى ان العديد من الدول الأعضاء تجد هذه المقترحات غير عملية بسبب أن الفارق بسيط ولن يكون له تأثير حقيقى فى حالة اندلاع أزمة للطاقة. وأضاف أن الاقتراح مكلف للغاية فى نفس الوقت لأنه يتعلق ببناء صهاريج جديدة لتخزين البترول. وفيما يتعلق بادارة مخزون الطاقة بشكل مشترك أوضح المصدر نفسه أن المفوضية تسعى مجددا من خلال هذا الاقتراح الى اكتساب مزيد من السلطات على حساب الدول الأعضاء. من جانب أخر أوضح مصدر مسئول بالمفوضية أن لويولا دى بلاسيو نائب رئيس المفوضية ستقوم فقط بعرض المقترحات على المجلس دون طرحها للتصويت مشيرا الى أن متوسط مخزون البترول فى الاتحاد الأوروبى يصل الى 114 يوما وبالتالى لن تشكل الستة أيام الاضافية عبئا ماليا كبيرا على الدول الأعضاء. وأشار الى أن المشكلة الحقيقية لا تكمن فى مخزون الطاقة ولكن فى عدم سيطرة الحكومات على هذا المخزون الذى يقع فى أيدى الشركات التى تقوم نفسها بالمضاربة فى الأسعار. وأوضح أن الدول الأعضاء تدرك تماما أن النظام المشترك الحالى فى ادارة المخزون الاستراتيجى للبترول غير عملى فى اطار السوق المشتركة ووجود حاجة ماسة من أجل تحرك أكثر فاعلية لضمان الاستقرار فى الأسواق العالمية للبترول. ـ أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات