الاتحاد البريطاني للأثاث يضاعف مساحة مشاركته، اندكس يحجز مركز المؤتمرات الحديث لاستيعاب الطلبات المتزايدة للمشاركة

السبت 28 رجب 1423 هـ الموافق 5 أكتوبر 2002 أعلن اتحاد المفروشات البريطانية، أعلى جهة تنسيق بريطانية في منتجات المفروشات، الذي يشارك بجناح يضم 28 شركة بريطانية متخصصة بهذا القطاع، عن مضاعفة مشاركته بالدورة المقبلة لمعرض اندكس، المعرض الدولي الرائد للاثاث والمفروشات والتصميم الداخلي بمنطقة الشرق الأوسط الذي ينعقد بمركز دبي الدولي للمعارض. وقال مارتين لينكون، المدير التنفيذي لاتحاد المفروشات البريطانية: «مشاركتنا لهذه السنة تمتد فقط على مساحة اجمالية قدرها 300 متر مربع، ولكن نتوقع ان نشارك بالدورة المقبلة على مساحة اجمالية قدرها 600 متر مربع». واوضح لينكون ان زيادة حجم المشاركة في اندكس 2003 تعود الى الاتفاقية التي وقعت مؤخرا بين اتحاد الاثاث البريطاني واتحاد الاثاث المكتبي وتصنيع الملفات. وأضاف لينكون: «بينما يضم اتحاد الاثاث المكتبي وتصنيع الملفات البريطاني فقط 30 شركة، منها شركات بارزة مثل ستيل كايس، يتجه غالبية العاملين في هذا القطاع الى تصنيع الاثاث المريح للشركات ما يعني التركيز على هذه السوق التي تشهد نموا هائلا في قطاع الضيافة». وتتطلع شركة بورلي ابلاينسز، احدى الشركات البريطانية المشاركة بمعرض اندكس 2002، الى تحقيق نجاح يزيد عن ذلك الذي حققته في الدورة الماضية. وقال ستيفين نايت، مدير التصدير للشركة: «شاركنا لأول مرة بمعرض اندكس العام الماضي، حيث بعنا كل معروضاتنا منذ اليوم الأول من المعرض»، وعقدت شركة بورلي بمعرض اندكس 2002 اتفاقية عمل مع كل من ليبيا وسوريا، وأضاف نايت: «نتوقع الكثير من مشاركتنا، عينا موزعاً بدولة الامارات خلال الدورة الماضية لتعزيز تواجدنا بالمنطقة وبالتحديد بشمال المملكة العربية السعودية والكويت». واوضح نايت: «هدفنا بالعام الماضي دخول الاسواق الا اننا حققنا مبيعات بلغت 500 الف درهم، ونأمل مضاعفة مبيعاتنا خلال المعرض وتعيين موزعين بقطر والبحرين وجنوب السعودية. وقال نايت ان الشركة تهدف لمضاعفة حجم مبيعاتها في السنوات الخمس المقبلة، ولمعرض اندكس دور رئيس في تحقيق هذه الاهداف، واضاف: «ان معرض اندكس من أفضل المعارض، كما انني انصح اي شركة بريطانية مهتمة بعمل صفقات بهذه المنطقة المشاركة بالمعرض». وعبرت ايطاليا والتي تعد أكبر دولة مشاركة بمعرض اندكس 2002، عن أهمية المعرض بقطاع الاثاث والتصميم الداخلي. وقال جويسيبي جريجوريو، من فدرالية اريدو، الاتحاد الايطالي للاثاث: «نعتبر معرض اندكس ثاني أهم معرض بالعالم لقطاع التصميم الداخلي بايطاليا». وأضاف جريجوريو: «تشكل المنطقة أضخم سوق لنا بعد الولايات المتحدة وروسيا، حيث قام وفد رسمي من الامارات بزيارة ايطاليا بشهر يونيو الماضي للبحث عن مصادر اثاث لمشروع جزيرة النخيل، وتمثل هذه المشاريع التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط سوقاً مهماً للمصنعين الايطاليين». واوضح جريجوريو: «يعد معرض اندكس جزءاً اساسياً لتطوير اعمالنا، حيث يتراوح معدل نمونا بالمنطقة بين 10 ـ 15% سنوياً». وقال جريجوريو: «مساحة جناح ايطاليا الوطني لهذه الدورة لم يستطع احتواء كل الشركات الايطالية التي كانت تأمل بالمشاركة الامر الذي يجعلنا نأمل بزيادة مساحة جناحنا 500 متر مربع اضافي». ويشهد معرض اندكس 2002، الذي يعتبر من أكبر المعارض التجارية بمنطقة الشرق الأوسط ويمتد على مساحات القاعات الثماني لمركز دبي الدولي للمعارض، اضافة لجناحين خارجيين اعدا خصيصاً لاستيعاب المشاركات المتزايدة بالاضافة الى قاعة الملتقى للمساحة الاضافية، مشاركة نحو 1500 شركة من 53 دولة بالاضافة الى 23 جناحاً وطنياً. وقالت شركة دي ام جي اندكس، الشركة المنظمة للمعرض انها ستؤمن مساحات اضافية لاستيعاب الخطط التوسيعية لمنظمي الاجنحة الوطنية في كل من بريطانيا وايطاليا، حيث سيكون اندكس 2003 اول من سيستخدم مركز المؤتمرات الجديد في مركز دبي الدولي للمعارض للدورة المقبلة. وقال بيرنارد والش، المدير التنفيذي لشركة دي ام جي اندكس: «يساعد مركز المؤتمرات الحديث على تأمين مساحة اضافية قدرها 4000 متر مربع».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات