قام بتضليل حملة الأسهم، توجيه تهم جنائية لمدير سابق بأنرون الأميركية للطاقة - البيان

قام بتضليل حملة الأسهم، توجيه تهم جنائية لمدير سابق بأنرون الأميركية للطاقة

الجمعة 27 رجب 1423 هـ الموافق 4 أكتوبر 2002 وجهت وزارة العدل الاميركية تهما جنائية لمدير سابق في مؤسسة انرون العملاقة التي أشهرت إفلاسها نهاية العام الماضي إذ نسبت إليه جريمة الاحتيال لسلب ملايين الدولارات من خلال خطة معقدة تسببت في إفلاس واحدة من أكبر شركات الطاقة في العالم. فقد اتهمت الحكومة يوم الاربعاء المدير المالي السابق للشركة أندرو فاستو بالاحتيال من خلال الاوراق المالية والبرق والبريد بالاضافة إلى غسيل الاموال في جهوده الرامية إلى إخفاء ملايين الدولارات من ديون انرون لاغراضه الخاصة. وقد سلم فاستو (40 عاما) نفسه للمباحث الفيدرالية في هيوستون وتقرر أن يمثل أمام المحكمة في وقت لاحق. وهو أعلى مسئول في انرون يقبض عليه في إطار تحقيقات الحكومة في الفضيحة الكبرى. وتتمثل التهم الجنائية في أن فاستو ومساعديه أعدّوا خطة معقّدة خارج نطاق سجلات الشركة مما أدى إلى تضليل حملة الاسهم وإيهامهم بأنها تحقق أرباحا أكثر من أرباحها الفعلية. واتهم فاستو بأنه كان العقل المدبّر لخطة إخفاء أكثر من مليار دولار من ديون الشركة. وقال نائب وزير العدل لاري تومسون أن فاستو «أفسد بشكل منتظم وبعناية عمل واحدة من أكبر الشركات في العالم». وأوضح أنه «كان يسرق النقود لصالحه وفائدة أسرته وأصدقائه». وقد كشف ضلوع فاستو في الفساد بعد أن أقرّ مساعده مايكل كلوبر في وقت سابق من العام الجاري بأنه مذنب بتهمة التواطؤ. د.ب.ا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات