شهدت زيادة كبيرة في أعداد السائحين خلال الصيف، 70 ألف سائح خليجى زاروا مصر أغسطس الماضى - البيان

شهدت زيادة كبيرة في أعداد السائحين خلال الصيف، 70 ألف سائح خليجى زاروا مصر أغسطس الماضى

الجمعة 27 رجب 1423 هـ الموافق 4 أكتوبر 2002 أظهرت آخر الإحصاءات التي نشرتها الحكومة المصرية مؤخرا نموا غير مسبوق في الحركة السياحية لشهر أغسطس 2002 مقارنة بالسنوات الماضية، فقد إرتفع عدد السياح لنفس الشهر بشكل ملحوظ ليصل إلى 574000 ، أي بنسبة تزيد عن 15% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي و11.4% في أغسطس من العام 2000. وبينت الإحصاءات إرتفاعا في عدد الليالي السياحية بنسبة 19.5% مقارنة بالعام الماضي لتحقق 4.3 ملايين ليلة سياحية. وكشفت النشرة أن نسبة الإشغال خلال شهر أغسطس من العام الجاري في كل من فنادق القاهرة والإسكندرية بلغت 82% و في فنادق منطقة البحر الأحمر سجلت نسبة 83%. وسجل عدد السياح من الدول العربية في الشهر نفسه زيادة بنسبة 26% «166000 سائح»، وارتفاعا في عدد الليالي السياحية بنسبة 27.2%. وفي هذا السياق، احتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الثالثة بعد كل من ايطاليا والمانيا في عدد السياح القادمين إلى مصر.وقد بلغ عدد السياح العرب القادمين من الإمارات، الكويت، قطر، البحرين، سلطنة عمان واليمن بالإضافة إلى السعودية حوالي 271،70 سائح. وأجمع العاملون في فنادق شيراتون الذين شملهم الإستبيان على إرتفاع ملحوظ في عدد السياح القادمين من الدول العربية خلال فصل الصيف مقارنة بالأعوام الماضية، «لمسنا إزدياداً كبيراً في عدد السياح العرب والقادمبن من دول الخليج على وجه التحديد مقارنة بشهري يوليو وأغسطس من العام الماضي»، صرح مدير عام فندق شيراتون هليوبوليس، جاك شيفاسون، « فقد إرتفع عدد نزلائنا من دول الخليج هذا العام بنسبة 18.4% وعدد القادمين من الشرق الأوسط ككل إلى 42%». ومن ضمن الفنادق المتمركزة في العاصمة المصرية القاهرة، أوضح ابراهيم فهمي المدير الإقليمي لمنطقة مصر ومدير عام فندق الجزيرة شيراتون، أن الفندق شهد زيادة كبيرة بنسبة 12% في شهري يوليو وأغسطس مقارنة بالعام الماضي. وأضاف «إن نمو السياحة العربية هذا الصيف ما هو إلا دليل قاطع على المؤشرات الإيجابية التي شهدتها مصر، فقد تضاعفت حصتنا من السياحة العربية مقارنة بالأعوام الماضية وخاصة من السعودية والكويت»، وشهد فندق ومنتجع شيراتون شرم المطل على البحر الأحمر زيادة ملحوظه في عدد السياح القادمين من منطقة الشرق الأوسط.فقد بلغ عدد السياح في الفترة الواقعة ما بين يناير وأغسطس هذا العام حوالي 601،3 - حيث سجلت كل من الأردن ولبنان الأغلبية العظمى منهم- مقارنة بالعام الماضي حيث لم يتعد عدد السياح من الدول العربية 373 سائحا فقط. وقد سجلت السياحة الأوربية ارتفاعا ملحوظا هذا العام، حيث إرتفعت نسبة السائحين في شهر أغسطس لتصل إلى 17.3% «366000 سائح» مقارنة بالعام الماضي. واحتلت ايطاليا المرتبة الأولى في ارتفاع عدد السائحين بنسبة 31.1% و19.8% في عدد الليالي السياحية خلال شهر أغسطس من هذا العام مقارنة بالعام الماضي، «ارتفعت نسبة السائحين الاوروبيين بصفة عامة في فندق شيراتون سوماباي بنسبة 16.3%، ومن إيطاليا وحدها بنسبة 8%»، أضاف حسام أديب، مدير المبيعات والتسويق لفندق شيراتون سوماباي. وسجلت ألمانيا المركز الثاني بزيادة قدرها 12.1% في عدد السياح و23.3% في الليالي السياحية من نفس الشهر. أما السعودية، فقد حققت ارتفاعا غير مسبوق في شهر أغسطس بزيادة نسبتها 32.5% مقارنة بالعام الماضي لتحتل بذلك المرتبة الثالثة مباشرة. ومن الجدير بالذكر، إنه وبزيادة عدد السياح القادمين إلى مصر الى 3.3 ملايين سائح و21.5 مليون ليلة سياحية منذ بداية العام وحتى شهر أغسطس 2002، يكون الفارق قد تقلص، بعد أحداث 11 سبتمبر، إلى - 6% بدلاً من - 12.3% مقارنة بالنصف الأول من العام الحالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات