افتتح معرض «اندكس» للأثاث والمفروشات، محمد بن راشد: الامارات ستمضي قدماً في تنفيذ استراتيجية التنمية

صورة

الخميس 26 رجب 1423 هـ الموافق 3 أكتوبر 2002 افتتح الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع في مركز دبي التجاري العالمي صباح امس معرض «اندكس 2002» للاثاث والمفروشات الذي يستمر في دورته الحادية عشرة حتى السادس من اكتوبر الجاري، وقد تجول سموه عقب قص الشريط التقليدي لاكثر من ساعة في ردهات صالات العرض واطلع على آخر ما توصلت اليه مصانع الاثاث المنزلي والمكتبي والمفروشات والديكورات من صناعة عصرية سواء من حيث الالوان أو التصاميم. وقد اعرب سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن تفاؤله بالمستقبل مؤكدا ان الفارس الذي يمتطي صهوة جواده وينزل إلى ميدان السباق لابد له من متابعة المسير والمنافسة وصولا إلى هدفه. ودولة الامارات ستمضي قدما في تنفيذ استراتيجيتها في التنمية والبناء والولوج إلى مرحلة جديدة من مراحل نهضتها الحضارية والاقتصادية والتكنولوجية بكل عزم وثقة بقدرات ابنائها وبناتها. ورحب سمو ولي عهد دبي وزير الدفاع بضيوف الامارات المشاركين في معرض اندكس الذي وصفه سموه بأنه من المعارض العالمية المهمة التي تستضيفها دبي ويستقطب زوارا من كل الفئات سواء كانوا من العائلات أو الشركات أو التجار الذين يجدون ضالتهم في هذا المعرض المتنوع الذي تعول عليه شركات ومصانع الاثاث والديكور اهمية قصوى للبحث عن اسواق جديدة في منطقة الشرق الاوسط. وحضر حفل افتتاح المعرض معالي الشيخ حميد بن احمد المعلا وزير التخطيط ومعالي احمد حميد الطاير وزير المواصلات وسمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم مدير دائرة اعلام دبي وعدد من أعيان البلاد والفعاليات الاقتصادية وكبار المسئولين. ويذكر ان اكثر من 1500 شركة ومصنع عالمي تشارك في المعرض الذي غطى ما مساحته 32 الف متر مربع من ارض المركز التجاري ويضم نحو 32 جناحا وطنيا. ويستمر معرض اندكس العالمي 2002 حتى السادس من اكتوبر الجاري، وتشارك فيه للمرة الاولى شركات من اليابان ولكسمبورج، بالاضافة إلى مشاركة 23 جناحا وطنيا، كما يضم الجناح الوطني الباكستاني المشارك للمرة الاولى. وشهد المعرض خلال السنوات العشر الماضية نموا كبيرا، حيث ازداد حجمه نحو 6 اضعاف، كما زادت مساحته هذا العام مقارنة مع العام الماضي الذي شهدت دورته مشاركة 1325 شركة من مختلف انحاء العالم بينما تشهد دورة هذا العام مشاركة نحو 1500 شركة. ونتيجة للطلب المتزايد للمشاركة بالمعرض دفع شركة دي ام جي اندكس الشركة المنظمة للحدث بالاتجاه إلى زيادة مساحة المعرض، بالاضافة لاعداد مبنيين خارجيين خصيصا لاستيعاب مشاركات هذه الدورة، ويتم ايضا استخدام قاعة الملتقى لأول مرة، ومازال هناك اكثر من 100 شركة مسجلة على قائمة الانتظار لدورة هذا العام، كما تعتزم ايطاليا بزيادة مشاركتها في الدورة المقبلة. ويشار إلى ان اندكس 2003 سيكون اول من سيستخدم مركز المؤتمرات الجديد في مركز دبي الدولي للمعارض للدورة المقبلة، والتي ستكون اكبر مساحة من الدورة الحالية. كتبت أمينة الزرعوني:

تعليقات

تعليقات