تفاهم استراتيجي بين «صخر» و«انتل» لتبني أحدث التقنيات العالمية - البيان

تفاهم استراتيجي بين «صخر» و«انتل» لتبني أحدث التقنيات العالمية

الاربعاء 25 رجب 1423 هـ الموافق 2 أكتوبر 2002 أعلنت شركة «صخر» للحاسب الآلي التي تعمل في مجال صناعة البرمجيات العربية عن تكثيف تعاونها مع شركة «إنتل»، لصناعة الرقائق الالكترونية، بغية تبني صخر لاحدث التقنيات المبتكرة لتوفير الحلول الالكترونية المتكاملة، مما يتيح الفرصة أمام المستهلكين العرب للاستفادة من جودة وفعالية البرمجيات العربية. عقد في دبي مؤخراً اجتماع بين كريج باريت المدير التنفيذي العام لشركة «إنتل» خلال الزيارة التي قام بها الى المنطقة ومحمد الشارخ رئيس مجلس إدارة مجموعة العالمية، وهي الشركة الأم لشركة «صخر» للحاسب الآلي. وستقوم شركتا صخر وإنتل وفقاً للتفاهم الجديد، بتعزيز سبل التعاون بينهما في العديد من المجالات بالاضافة الى تبادل الخبرات لتكريس أهمية البرمجيات العربية التي يقوم قسم الابحاث والتطوير في صخر بتطويرها بشكل مستمر. وجرى هذا الاجتماع بعد أن حضر باريت، إلى جانب مجموعة من كبار مسئولي شركة إنتل ومجموعة العالمية، عرضاً حياً ومفصلاً، لتقنيات وحلول صخر في التخاطب والترجمة الآلية والبحث، العاملة على منصات إنتل. وتابع هذا العرض أيضاً، مجموعة من كبار المسئولين في شركات عالمية أخرى. وقال محمد الشارخ: انطلاقاً من المركز الريادي الذي تحتله شركتنا في المنطقة في مجال بناء وتطوير البرمجيات العربية، نفخر بالإعلان عن الشراكة الاستراتيجية التي عقدناها مع إنتل والتي استطاعت عبر تقنياتها المتطورة أن تلعب دوراً أساسياً في تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات في العالم. ونحن واثقون من مساهمة هذه الاتفاقية في تعزيز قائمة الحلول التكنولوجية التي نقدمها. وبموجب هذه الاتفاقية، أضحت صخر الشركة الوحيدة المخولة بتقديم حزمة البرمجيات العربية عبر منصات إنتل التكنولوجية. وستشرع هذه الاتفاقية الباب واسعاً أمامنا لتفعيل أداء البرامج العربية المقدمة عبر منصات إنتل الامر الذي يقدم للمستهلك العربي أعلى عائد ممكن من الاستثمار في هذا المجال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات