شركة أميركية تعقد أول معرض ومؤتمر حول توليد الطاقة بأبوظبي

الاربعاء 25 رجب 1423 هـ الموافق 2 أكتوبر 2002 تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبى نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة تنظم شركة «بنفيل» الاميركية للطاقة فى الحادى والعشرين من الشهر الجارى اول معرض ومؤتمر حول توليد الطاقة فى الشرق الاوسط بمركز ابوظبى للمعارض الدولية. ويقام هذا المعرض بدعم من سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان مدير ديوان الرئاسة رئيس مجلس ادارة هيئة مياه وكهرباء أبوظبى. وتوقع نيك اورنستين رئيس شركة بنفيل للطاقة أن يستقطب المعرض أعدادا كبيرة من العارضين والزوار من دولة الامارات وباقى دول مجلس التعاون الخليجى والمنطقة العربية نظرا لاهمية قطاع الطاقة فى منطقة الشرق الاوسط. يشار الى ان قطاع الطاقة يشهد نموا سنويا فى المنطقة يبلغ 5% مقارنة بالنمو فى بقية أنحاء العالم والذى لا تزيد نسبته على 3% سنويا. وقال اورنستين ان الشركة التى تعتبر واحدة من كبريات الشركات الاميركية المتخصصة فى مجالات الطاقة ولديها أكثر من 20 مكتبا فى جميع انحاء العالم تنظم العديد من معارض ومؤتمرات الطاقة فى مختلف أنحاء العالم من بينها مؤتمر الطاقة الاكبر والاهم فى العالم والذى يعقد فى الولايات المتحدة الاميركية. من جانبه قال جونيورلاليس مدير المعرض والمؤتمر فى الشركة ان المعرض والمؤتمر هو الاول من نوعه فى المنطقة ويمثل أهمية بالغة لها بسبب النمو الهائل فى قطاع الطاقة السنوى فى المنطقة. واوضح أن الارقام تشير الى حاجة المنطقة لاستثمارات تصل الى 43 مليار دولار فى هذا المجال خلال السنوات القليلة المقبلة لكى تواكب حجم النمو والحاجة فى الطاقة. وحول المؤتمر المصاحب للمعرض والمتحدثين فيه قال لاليس انه تم توجيه الدعوة الى العديد من الخبراء والمتخصصين فى مجال الطاقة لتقديم أوراق عمل للمؤتمر من بينهم وزير الطاقة الاميركى. واشار الى ان المؤتمر الذى سيكون ذي مسارين أحدهما فنى والاخر استراتيجى سيتمحور فى اطار الدعوة لجذب رؤوس الاموال والاستثمارات الخارجية للمنطقة وتوجيهها نحو تطوير توليد الطاقة. من جهته قال مدير عام المؤسسة العامة للمعارض بالوكالة المهندس على الطنيجى ان شركة بنفيل الاميركية للطاقة ستتولى تنظيم المعرض والمؤتمر بالتعاون مع المؤسسة العامة للمعارض وغرفة تجارة وصناعة أبوظبى وهيئة مياه وكهرباء أبوظبى. واشار الى أن اختيار مركز أبوظبى للمعارض الدولية ليكون منطلقا لهذا المعرض والمؤتمر يؤكد ما وصلت اليه المؤسسة العامة للمعارض من مكانة تؤهلها لتنظيم المعارض والموتمرات المتخصصة المحلية والدولية. وأشار الى أن المشاركة مع مثل هذه الشركات العالمية تعزز استراتيجية المؤسسة المستقبلية الرامية لان تكون مدينة أبوظبى مركزا متميزا فى تنظيم المعارض المتخصصة التى تخدم المشاريع التنموية للامارة بشكل خاص ولدولة الامارات العربية المتحدة بشكل عام خاصة وأن الدولة تتمتع بسمعة دولية تؤهلها لتكون منطلقا لصناعة معرضية راقية لما تتمتع به من استقرار سياسى واقتصادى وأمنى. ـ وام

تعليقات

تعليقات