الرئيس التنفيذي لشركة انتل: دبي تجسد نموذجاً ناجحاً للاقتصاد الرقمي ومبادراتها تعزز وضع المنطقة - البيان

الرئيس التنفيذي لشركة انتل: دبي تجسد نموذجاً ناجحاً للاقتصاد الرقمي ومبادراتها تعزز وضع المنطقة

الثلاثاء 24 رجب 1423 هـ الموافق 1 أكتوبر 2002 قال كريج باريت الرئيس التنفيذي لشركة انتل العالمية ان امارة دبي تجسد الان نموذجاً للاقتصاد الرقمي. وذكر في مؤتمر صحفي عقده بمدينة دبي للانترنت مساء أمس الأول الأحد ان دبي خلقت بنية اقتصادية وتكنولوجية ملائمة للاقتصاد الرقمي العالمي، مشيراً الى ثلاثة عوامل رئيسية لخلق هذه البنية هي النظام التعليمي المتكامل القائم على التكنولوجيا والتطور العلمي ثم توافر البنى التحتية القادرة على الاستجابة للمتغيرات العلمية، وأخيراً المبادأة الحكومية التي تخلق توجهاً كاملاً في هذا الاتجاه. وأشاد باريت بالمبادرات الرائدة التي أطلقها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع والتي جعلت دبي نموذجاً للاقتصاد الرقمي واعطتها الامكانية لتولي عملية تكامل المنطقة في اطار الاقتصاد العالمي الجديد. وكان باريت قد أكد في لقاء له مع حشد مع المسئولين الحكوميين ومديري الشركات والاعمال بدبي ان مدينة دبي للانترنت تعد مثالاً رائعاً على الاتجاه التكنولوجي الواضح للامارة نحو المستقبل. كما ان هذا المشروع الرائد يعزز حظوظ المنطقة كلها في درجات أعلى من القدرة على التنافس والحيوية. كما اثنى على انشاء مدينة دبي للاعلام ومبادرات دبي الاخرى وفي المقدمة منها مشروع الحكومة الالكترونية، وقال ان تحول الخدمات العامة الى الشبكة الدولية يعد برنامجاً ممتازاً عمل على توطيد خبرة دبي في نشر واستخدام وتطوير تكنولوجيا المعلومات، مشيراً الى ان ما تمتلكه دبي من خبرة ومعرفة يحمل قيمة هائلة الى الدول الاخرى. الازدهار وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمدينة دبي للانترنت قال كريج باريت ان الازدهار الاقتصادي طويل الاجل للمنطقة يعتمد على قدرتها للمشاركة بصورة كاملة في الأسواق التي يتم فيها عرض السلع والخدمات والاتصالات والترفيه، كما يتم تقديمها بسرعة عن طريق الانترنت وتكنولوجيا المعلومات المتطورة، ويمكن لدبي ان تقدم المساعدة في هذا المضمار، وذلك من خلال تزعم هذا النهج. ودعا باريت دبي الى تشجيع التعاون الاقليمي والتكامل الاقتصادي من خلال مجلس التعاون لدول الخليج العربي، وان تأخذ بالاعتبار التكامل مع الاقتصادات العالمية الاخرى، كما شجع قادة المنطقة على الغاء الرسوم الجمركية وتحرير قطاع الاتصالات وتشجيع الملكية الخاصة، وحث المسئولين في امارة دبي على مواصلة توجيه الاستثمارات في البنية التحتية للتقنيات الحاسوبية والاتصالات، حيث ان الاساس التعليمي القوي سيؤدي الى خلق قوة عمل ماهرة وغنية بالمعرفة ازاء التقنيات المتقدمة، في الوقت الذي تكون فيه على أتم جاهزية للتنافس مع الاقتصاد الرقمي العالمي. وأشار الى ان سرعة انتشار الانترنت تكتسب المزيد من الزخم، وفي المستقبل الرقمي سيكون الناس قادرين على الدخول الى شبكة الانترنت من أي مكان وفي أي وقت يريدون ذلك، وذلك بالاعتماد على اجهزة وبنية تحتية قادرة على توفير القدرات الحاسوبية وإمكانات الاتصالات، لذا فان الانتشار الواسع لأجهزة الكمبيوتر الشخصية في مختلف انحاء العالم والمكانة القوية التي اكتسبتها شبكة الانترنت ستؤدي حتماً الى توفير المزيد من الفرص الجديدة في الاسواق بالنسبة الى دبي». وقال ان نجاح دبي في هذا الاقتصاد الرقمي الجديد يعتمد على امتلاك قوة عاملة متعلمة، وتحديداً التمكن من تخصصي الرياضيات والعلوم، كما ان التعليم يساعد على فتح آفاق الفكر بين الطلاب، الأمر الذي يحفزهم على استلهام الابداعات التكنولوجية العظيمة المقبلة». 4 مليارات وفي رده على اسئلة الصحفيين أشار باريت الى ان حجم انفاق شركته خلال هذا العام على الابحاث والتطوير وصل الى 4 مليارات دولار فيما وصل حجم الانفاق على عمليات التدريب للموارد البشرية في الشركة الى حوالي 150 مليون دولار. وتوقع الرئيس التنفيذي ان يزيد معدل الاقبال على شراء اجهزة الكمبيوتر الشخصي خلال قنوات العطلات مشيراً الى ان حدوث أي تحول في مبيعات اجهزة الكمبيوتر مرتبط بتحول شركات تكنولوجيا المعلومات الى الربحية وبمدى انفاق هذه الشركات على قطاع التكنولوجيا وعلى البنية الاساسية لقطاع المعلومات. وكانت شركة انتل قد أعلنت عن تخفيض حجم عائداتها المتوقعة للربع الثالث الى مستوى يتراجع بين 6.3 ـ 6.7 مليارات دولار مقارنة بتقديرها المبدئي الذي تراوح بين 6.3 ـ 6.9 مليارات دولار بسبب تراجع حجم مبيعاتها. كتب عبدالفتاح فايد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات