نجاح تجربة اخلاء الطوارئ بمطار الشارقة الدولي بمدة قياسية

الثلاثاء 24 رجب 1423 هـ الموافق 1 أكتوبر 2002 ضمن خطط مطار الشارقة الدولي في تأمين السلامة والأمن للركاب والمسافرين والموظفين عبر مطار الشارقة، قامت هيئة مطار الشارقة الدولي بتنفيذ تجربة اخلاء الطوارئ وذلك يوم أمس الاثنين في تمام الساعة الواحدة والنصف. وقد نفذ التجربة موظفو مبنى المطار وموظفو قسم الاطفاء وشرطة مطار الشارقة، وقد صرح كيث ساندز ـ كبير ضباط الاطفاء في هيئة المطار تأتي التجربة لاختبار المعايير التي وضعتها هيئة مطار الشارقة بغية الحفاظ على أسس السلامة والامن لجميع الركاب والمسافرين بالاضافة للبنية التحتية التي تشمل كافة مباني المطار، وذلك الى جانب التجارب الدورية التي يقوم بها القسم. وقد وضعت خطة تجربة اخلاء الطوارئ بشكل مسبق من قبل هيئة المطار وذلك بالتنسيق مع مدراء الادارات المختلفة في المطار. وتم الاتفاق النهائي على الموعد المحدد لبدء التجربة من أجل تحقيق المصداقية والدقة في النتائج من التجربة، وفي اليوم المحدد وقبل بدء التجربة قامت أجهزة الاعلان في المبنى بابلاغ جميع الركاب والموظفين عن بدء تجربة اخلاء الطوارئ لمبنى مطار الشارقة الدولي وطلب توجه الركاب والمسافرين والموظفين الى مخارج الطوارئ التي تم الاشارة اليها بلافتات خاصة توضح كيفية فتح الابواب. وقد ساعد موظفو المبنى وموظفو قسم الاطفاء في المطار بالاضافة الى مدراء الادارات والاقسام ومدير عام هيئة مطار الشارقة ودائرة الطيران المدني في ارشاد وتوصيل الركاب الى نقطتي التجمع التي تم تحديدها مسبقا. وقد تم اخلاء المبنى بالكامل بنجاح خلال 3 دقائق فقط بشكل منظم، وقد ابدى الدكتور غانم الهاجري مدير عام هيئة مطار الشارقة الدولي ارتياحه للتجربة قائلا: تأتي هذه التجربة من اجل تأكيد اجراءات الامن والسلامة في مطار الشارقة وهي من العوامل الرئيسية في أي مطار دولي، ونحن مرتاحون للفترة القياسية التي تمت بها التجربة وذلك باخلاء 1000 شخص كانوا متواجدين داخل المبنى وقت التجربة. وسيكون هنالك اهتمام واسع مستقبلا ومن فترة لاخرى على اعتبارها تجارب مهمة لدى شركات الطيران والشحن وباقي العملاء.

تعليقات

تعليقات