150 مليون دولار من الصناديق العربية لتمويل خط نقل الغاز المصري

وافق الصندوق العربى للانماء الاقتصادى والاجتماعى وصندوق التنمية الكويتى على المشاركة فى تمويل مشروع مد خط الغاز الطبيعى فى مرحلته الاولى الى الاردن لنقل الغاز المصرى لعدة دول فقد تقرر تمويل المشروع بنحو 150 مليون دولار فى اطار استراتيجية الصناديق العربية الجديدة لتمويل المشروعات القومية فى البلدان العربية والتى تحقق مصالح مشتركة وتعد خطوات على طريق اقامة السوق الاقتصادية العربية. صرح بذلك أمس المهندس سامح فهمى وزير البترول. وقال ان الصندوق الكويتى سيقدم 100 مليون دولار بينما يقدم الصندوق العربى 50 مليون دولار لمشروع الخط الذى تبلغ طاقته مليار قدم مكعب من الغاز يوميا. وأشار الى انه من المخطط ان يوفر المشروع فى مرحلته المقبلة احتياجات سوريا ولبنان من الغاز طبقا للاتفاقية الرباعية التى وقعها وزراء البترول والطاقة لكل من مصر والاردن وسوريا ولبنان خلال اجتماعهم فى بيروت فى نهاية عام 2000. وقال الوزير انه سيجرى خلال الشهر المقبل مباحثات فى دمشق مع نظيره السورى حول سبل توفير التمويل اللازم لمد الخط من الاردن الى سوريا وكذلك بحث البرامج الزمنية والتنفيذية للمشروع فى ضوء الدراسات الفنية والجدوى الاقتصادية له والتى انتهى الخبراء فى البلدين من اعدادها. وقال وزير البترول سامح فهمى انه سيقوم بزيارة الى نيقوسيا عقب زيارته لدمشق للاجتماع بنيكورولانديس وزير التجارة والصناعة لبحث الطلب القبرصى الخاص باستيراد الغاز المصرى عبر خط انابيب بحرى من ميناء بنياس السورى . وأوضح المهندس سامح فهمى ان مشروع الخط الجديد سينقل الغاز المصرى المستخرج والمعالج من حقول المياه العميقة بالبحر المتوسط والدلتا من العريش الى طابا بطول 250 كيلومترا ثم عبر خليج العقبة بخط بحرى لنقله الى الاردن. ومن المقررتشغيل الخط خلال النصف الاول من العام المقبل بينما من المخطط تشغيل مرحلته الثانية لتوفير احتياجات سوريا ولبنان من الغاز عام 2004. واشار الوزير الى انه فى ضوء الدراسات المبدئية يمكن ان يتم انجاز مشروع تصدير الغاز الى قبرص بحلول عام 2006. واكد الوزير على ان الشركات العربية المتخصصة فى مجالات الاستشارات والتصميمات الهندسية ومد الخطوط ستقوم بعمليات التنفيذ الكامل للمشروع مع الاعتماد بنسبة كبيرة على المعدات والمهمات التى يتم تصنيعها فى الوطن العربى. أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات