زانجانه: اوبك قد تمدد خفض الانتاج بعد سبتمبر المقبل

قال بانجان زانجانه وزير النفط الايراني امس ان اوبك يمكن ان تمدد العمل بخفض الانتاج الى ما بعد سبتمبر المقبل. واضاف زنجانه الذي يقوم بزيارة تستمر يومين لباكستان لبحث مشروع مد خط انابيب ان دول اوبك، ملتزمة باتفاق خفض الانتاج الذي ابرم في ديسمبر الماضي. وتابع «قرارنا...ان الاتفاق الراهن سار حتى سبتمبر فيما اعتقد ومن المحتمل تمديده لكن الامر برمته يعتمد على رد فعل السوق... لا نريد افتعال نقص وهمي في المعروض ولا زيادة مبالغ فيها». ومضى يقول «اوبك التزمت بتعهداتها في يناير بنسبة تجاوزت 85 % ونعتقد ان النسبة ستزيد في فبراير ومارس وما بعدهما». وتوصلت اوبك مع خمس دول منتجة للنفط من خارجها الى اتفاق في ديسمبر الماضي لخفض الانتاج بنحو مليوني برميل يوميا اعتبارا من الاول من يناير لدعم الاسعار. لكن مازال القلق يحيط بروسيا ثاني اكبر منتج للنفط في العالم بعد السعودية والتي اقتصرت وعودها على خفض صادراتها في الربع الاول من العام. وسترسل اوبك وفدا رفيع المستوى لروسيا في اوائل مارس لاقناع موسكو بتمديد الخفض ثلاثة اشهر اخرى. ومن المقرر ان تجتمع اوبك في فيينا في 15 مارس لوضع سياسات الانتاج في الوقت الذي لا تزال فيه الاسعار اقل بكثير من المستوى المستهدف لسلة خامات اوبك بين 22 و28 دولارا للبرميل. وقال مسئول سعودي بارز في وقت سابق هذا الشهر ان زيادة الانتاج قد تبدأ بحلول الربع الثالث من العام في حين اشار الامين العام لاوبك الى سبتمبر كموعد محتمل للتراجع عن جزء من خفض الانتاج. ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات