انطلاق الدورة الأولى الجديدة لجائزة دبي للجودة

أطلقت سكرتارية جائزة دبي للجودة المعايير الجديدة المنقحة للجائزة لعام 2002 وذلك في إطار سعيها الدؤوب لنشر الثقافة والترويج لمعايير النموذج التطويري لجائزة دبي للجودة وسبل تطبيقها على واقع القطاعات الاقتصادية المختلفة. وأعلن عيسى كاظم منسق عام جائزة دبي للجودة عن بداية انطلاق الدورة الجديدة للجائزة ، بحضور عدد كبير من الشركات والمؤسسات العاملة بإمارة دبي والتي أقيمت بغرفة تجارة وصناعة دبي يوم امس، مشيرا الى ان عملية التطوير والتعديل لا بد ان تتواصل بما يتواكب مع مفاهيم الجودة ذاتها ، لذا قامت أمانة الجائزة بإعداد مجموعة معايير جديدة ذات منهج متكامل لتطوير الأداء في المنشآت المختلفة القطاعات. واكد عيسى كاظم ان الهدف الاساسي من هذه الندوات هو استقطاب اكبر عدد من الشركات والمؤسسات العاملة بالدولة والعمل على تثقيفها والقاء الضوء على الاصول الفكرية لقواعد ونظريات الجودة الشاملة منذ نشأتها وصولا لنماذج الامتياز في الاعمال. وتحدث في الندوة البروفيسور انتوني بندل أحد أعلام الفكر الإداري الحديث للجودة الشاملة ومستشار شركة رولز رويز العالمية ، وتناول بالشرح والتفصيل المعايير المنقحة مشيرا الى نقاط التشابه والاختلاف بينها وبين النموذج الأول ، مشيرا الى الطريق أو الاسلوب الأمثل لتعبئة طلبات التقديم وكيفية إجراء التقييم الذاتي على خلفية معايير الجائزة. كما تحدث الدكتور لوؤي نقاشة عن الدورة الجديدة للجائزة والمراحل الأساسية لهذا العام مشيرا الى خطوات التقديم بما يتفق مع معايير الجائزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات