الندوة الثانية لآفاق البحث العلمي في العالم العربي 2002 بالشارقة مارس المقبل

تنظم المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا الندوة الثانية لآفاق البحث العلمي في العالم العربي في قاعة المدينة الجامعية في مدينة الشارقة في الفترة ما بين 24 ـ 27 مارس المقبل. وتشير التوقعات ان هذه الندوة ستضم اكثر من 500 عالم وباحث وتكنولوجي عربي استقطبتهم الحضارة العربية واسهموا في بعض جوانبها اسهامات عديدة ومهمة وهم يسعون جميعا في تجمعهم العالمي هذا إلى ارساء دعائم الندوة والمتمثلة في: وضع سيناريوهات تحدد الاطراف المرجوة للمحاور العلمية المتخصصة ووسائل تحقيقها خلال فترة زمنية محددة، وايضاً مراجعة استراتيجيات بعض القطاعات الصناعية لتحديد أولويات البحث العلمي في المحاور العلمية المتخصصة لتحقيقها. كما تهدف إلى التعريف بالامكانيات البحثية في المؤسسات والجامعات العربية. وستحدد الندوة بعض مشاريع البحوث العربية المشتركة في المحاور العلمية التي تدعمها المؤسسة، وسيقوم على عملية التنظيم والدعم مجموعة من المنظمات والمؤسسات المحددة بالشكل التالي: المنظمات الدولية والاقليمية: المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «تونس»، اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا بيروت، منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «باريس والقاهرة»، المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة «المغرب»، المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين «المغرب»، اتحاد مجالس البحث العلمي العربية «العراق»، اكاديمية العالم الثالث للعلوم ايطاليا». المؤسسات الوطنية: مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية «السعودية». مؤسسة الكويت للتقدم العلمي «الكويت»، اكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا «مصر»، المجلس الاعلى والتكنولوجيا «الاردن»، المجلس الوطني للبحوث العلمية «لبنان»، مركز تنمية التكنولوجيا المتقدمة «الجزائر»، الهيئة القومية للبحث العلمي «ليبيا». جهات متخصصة: شبكة العلماء والتكنولوجيين العرب في الخارج «الولايات المتحدة الامريكية»، جمعية العلميين التونسيين «تونس»، مركز دراسات الوحدة العربية «لبنان»، الشبكة الدولية للطاقة المتجددة «بريطانيا». كما ستضم الندوة مجموعة من الاعمال اهمها: اعمال المحاور وعددها ثلاثة جميعها تدور حول الاستراتيجية العربية للعلوم والتكنولوجيا بين القرنين العشرين والحادي والعشرين، والمجتمع العلمي العربي واقتصاديات البحث العلمي في العالم العربي، واخيرا اولويات البحث العلمي في العالم العربي. كما يتبع اعمال الندوة المعرض العلمي الذي يحمل عنوان «البحث العلمي والتطوير التكنولوجي في العالم العربي» والذي يتم فيه عرض الامكانات البحثية في جامعات ومؤسسات العالم العربي وورش العمل التي تتناول مواضيع مختارة ينظمها ويشرف عليها عدد من المختصين. واهم ما يميز المعرض ان المشاركة فيه مفتوحة لجميع المؤسشات العلمية العربية مثل الجامعات ومراكز البحث العلمي ومنظمات العلوم والتكنولوجيا وكذلك دور النشر العلمية. كما يصاحب المعرض زخم من العروض والفعاليات واللقاءات المباشرة والمفتوحة للجمهور مع ابرز العلماء والمفكرين العرب بالاضافة إلى امكانية تنظيم عروض خاصة حسب طلب المؤسسات والمنظمات المشاركة. ويفتح المعرض ابوابه للباحثين وطلاب الدراسات العليا واعضاء الهيئات التدريسية في الجامعات وممثلي المؤسسات الحكومية الخاصة والنقابات والاتحادات المعنية بالبحث العلمي من داخل وخارج الوطن العربي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات