شركة لإدارة الاستثمارات تؤسس صندوقاً لشراء الديون العربية

أعلنت شركة أشمور لادارة الاستثمارات عن انشائها صندوقاً لشراء الديون العربية. وقال ماركز كوفير المدير التنفيذي للصندوق، ومقره جزيرة جيرنسي، إن رأسمال الصندوق، متغير ويتم تقييمه في نهاية كل شهر، وهدفه الاستثمار في الاصول ذات الدخل الثابت من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوضح ان المحفظة تستثمر بشكل رئيسي في الديون المسماة ذات المنشأ الحكومي بعملة الدول العظمى السبع وبشكل رئيسي بالدولار. وأكد في مؤتمر صحفي عقده امس بفندق ابراج الامارات في دبي ان المحفظة تهدف إلى توفير بديل مشجع للمستثمرين الاقليميين عن الخزائن والاسهم الامريكية أو الاسواق الرئيسية الاخرى، ومن المتوقع ان تكون المحفظة اقل تقلبا من الاسهم الامريكية أو العالمية وبنفس الوقت تدر أرباحاً اكثر من الخزائن الامريكية أو مؤشرات الدخل الثابت الاخرى في الدول العظمى السبع. ويأتي الهدف من وراء الصندوق ايضا تزويد المستثمرين بالوسيلة المناسبة للوصول إلى ما يمكن أن يدعم نمو بلدان الشرق الاوسط وشمال افريقيا والعالم العربي، وستتم ادارة المحفظة بشكل فاعل بواسطة محفظة للسيولة لتمكينها من توقع تطورات المخاطر الحكومية الاساسية المتغيرة في الوقت المناسب والتجارب معها. وأوضح ان شركته تستهدف استقطاب 25 - 50 مليون دولار من أسواق الامارات للدخول في المحفظة متوقعا تحقيق عائد سنوي يصل إلى 10% مشيرا إلى اهتمام المحفظة بشراء ديون دول مثل مصر وتونس والمغرب والجزائر والأردن ولبنان، وقال ان شركته لديها علاقات شراكة مع عدد من البنوك في الامارات لجذب عملاء للمحفظة مثل بنك هولندا العام، مشيرا إلى انه على الرغم من التوقعات بأن يدر الصندوق عائدات قوية، فقد تم انشاؤه لتلبية احتياجات المستثمرين المحافظين من ذوي الخبرة الذين يبحثون عن فرصة للاستثمار بعيدا عن الاسهم والخزائن الامريكية، وبسبب ضعف ارتباط الصندوق بفئات الاصول التقليدية فان التصور هو التخصص بعيدا عن المحفظة العادية مما سيخفف فعلا من تقلبات الصندوق. وتدير مجموعة «اشمور» استثمارات تزيد قيمتها على الملياري دولار أمريكي، وتعتبر المجموعة آلية ادارة متخصصة وفاعلة للصناديق الموجهة للقيمة التي تركز على الديون وبخاصة في الاسواق الناشئة. وحسب المدير التنفيذي للشركة فان المجموعة بدأت عملها عام 1992 بعد أن قامت بالسيطرة على أعمال بنك ANZ للاستثمار في عملية قامت بها في شهر فبراير 1992. وقد حازت اشمور على جائزة المستثمر لعام 2002 لادائها الاستثماري المتفوق في سندات الاسواق الناشئة، وهي السنة الثانية التي تفوز بها المجموعة بهذه الجائزة، واضاف ان المحفظة هي الاكبر لدى اشمور وحققت ارباحا بمعدل 19% سنويا منذ انشائها وما نسبته 31.1% صافي رسوما سنوية على مدى السنوات الثلاث الماضية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات