الدوائر الحكومية في دبي تسلم طلبات ترشيحها لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز

قدمت الدوائر الحكومية في دبي طلبات ترشيحها البالغة 189 طلب ترشيح لمختلف فئات البرنامج لعام 2001، وقد نظم البرنامج ورشة عمل لمحكمي البرنامج المتفرغين وغير المتفرغين يومي 3 و4 فبراير. وتضمنت الندوة شرحاً وافياً لفئات البرنامج ومعايير وعناصر التقييم الخاصة بكل فئة من فئاته، بالإضافة إلى منهجية التقييم التي تأخذ بالاعتبار الأساليب المستعملة ودرجة التطبيق بالإضافة إلى النتائج المحققة. كما تضمنت ورشة العمل دراسة وتحليل وتقييم حالات واقعية من طلبات الترشيح المقدمة في السنوات السابقة، وشملت الورشة تحديداً لإجراءات الزيارات الميدانية ومتطلبات نجاحها وكيفية القيام بها، وكذلك منهجية إعداد التقارير الفنية الخاصة بطلبات الترشيح المقدمة من الدوائر والإدارات الحكومية ومكوناتها وكيفية إعدادها. وأعرب نبيل اليوسف مشرف البرنامج عن شكره إلى الدوائر الحكومية التي التزمت بالموعد المحدد لتقديم طلبات ترشيحها، موضحاً أن البرنامج حرص على منح الدوائر الحكومية مهلة زمنية كافية لإعداد وتقديم هذه الطلبات. وأشار اليوسف إلى بدء عمليات التقييم التي يقوم بها حالياً مجموعة من الخبراء العرب المشهود لهم بالكفاءة والخبرة في مجال الإدارة والجودة وإدارة الموارد والتقنية، وقال «لقد حرصنا على اختيار مجموعة متميزة من الخبراء من داخل الدولة وخارجها للقيام بهذه المهمة الدقيقة، ولم نكتف بذلك بل حرصنا على تدريب هؤلاء الخبراء على مدى يومين للوصول بهم جميعاً إلى فهم موحد ومشترك لمنهجية وأسلوب التقييم. وكان نبيل اليوسف قد وجه كلمة للخبراء المشاركين في ورشة العمل توقف فيها عند أهمية الدور الذي يقومون به كممثلين للبرنامج وكضامنين لدقة النتائج ونزاهتها وموضوعيتها، مؤكداً بأن تجارب السنوات الماضية قد أثبتت دقة نتائج التقييم التي تعني حصول الدائرة أو الإدارة أو الموظف الحكومي على النتيجة الفعلية التي يستحقها مما يؤكد مصداقية البرنامج ودوره الريادي كجهة متخصصة ومحايدة. وأشار اليوسف إلى التقارير الفنية التي يقدمها البرنامج للدوائر الحكومية بناء على طلبات الترشيح المقدمة منها، موضحاً أن هذه التقارير تمثل استشارات مجانية من جهة متخصصة وخبيرة للدوائر المشاركة التي يجب عليها الاطلاع على هذه التقارير ودراستها والاستفادة منها في عمليات التطوير المستمر للأداء والخدمات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات