مؤسسة الموانىء والجمارك تكثف الدورات التدريبية

ارتفعت نسبة المشاركين في الدورات التدريبية بجمارك دبي في مؤسسة الموانىء والجمارك والمنطقة الحرة في دبي بواقع 26.5% خلال العام 2001 مقارنة بالعام 2000، في حين سجل عدد الدورات التدريبية التي تم تنظيمها ارتفاعا ملحوظا بلغ حوالي 19.5% خلال تلك الفترة. وقال حمد محمد فاضل المزروعي القائم بأعمال مدير عام جمارك دبي ان هذه الدورات التي تم عقدها داخل وخارج المؤسسة وفي معاهد دولية خارج الدولة، تناولت مختلف الجوانب الفنية والمعلوماتية والادارية والمالية والثقافية، مما أسهم في تنمية قدرات العاملين في المؤسسة لتقديم خدمات متميزة للعملاء والمساهمة في تطوير مجتمع الاعمال في دبي. وأضاف ان المؤسسة تسعى من خلال الدورات التدريبية الى تحقيق مفاهيم متعددة أهمها تحسين وتحديث مستوى وجودة الخدمات التي تقدمها، مع مواكبة ما تمليه التغيرات الراهنة على المستويين المحلي والعالمي، بالاضافة الى تبسيط الاجراءات، بما يؤدي الى تحقيق الكفاءة واختصار الزمن المحدد للانجاز وتوفير الجهد والتكاليف على الدائرة وعملائها. وأوضح المزروعي ان الدورات التي خضع لها المتدربون ساهمت ايضا في تنمية المعرفة لدى الذين شاركوا فيها باعتبارها رأس المال الحقيقي الذي يجب استثماره من أجل توفير الوقت والمال والجهد عن طريق زيادة المهارات والكفاءات التي تمكنهم من القيام بالمسئوليات الملقاة على عاتقهم بما يكفل الجودة والاداء الفعال وزيادة الانتاجية، بالاضافة الى تحقيق نتائج قابلة للتقييم والقياس، على ان غاية التدريب هي تزويد الموظفين بكفاءات مهنية تتناسب مع مسئوليات الوظائف التي يقومون بها مع الأخذ بالاعتبار احتياجات الموظف ووظيفته. وأفادت احصائية صادرة عن مركز التدريب بمؤسسة الموانىء والجمارك والمنطقة الحرة في دبي، ان عدد الذين خضعوا لدورات تدريبية محلية وخارجية ارتفع في العام الماضي بواقع 210 متدربين من 580 متدربا الى 790 متدربا، أي بنسبة نمو بلغت حوالي 26.5%، في حين ان عدد الدورات قد ارتفع بواقع 25 دورة تدريبية في العام الماضي مقارنة بالعام الذي سبقه، أي من 103 دورات الى 128 دورة، أي بنسبة نمو بلغت حوالي 19.5%. وفي العام 2000 ارتفع عدد الذين شاركوا في دورات تدريبية بواقع 200 متدرب من 380 متدربا في العام 1999 الى 580 متدربا في العام الذي تلاه، أي ان نسبة النمو قد بلغت حوالي 34.4% خلال تلك الفترة، وفي المقابل ارتفع عدد الدورات التي تم تنظيمها بواقع 35 دورة تدريبية من 68 دورة في العام 1999 الى 103 دورات في العام 2000 أي بنسبة نمو بلغت حوالي 33% وأكد حمد المزروعي القائم بأعمال مدير عام جمارك دبي من جهة اخرى ان من بين الأهداف التي تسعى مؤسسة الموانىء والجمارك والمنطقة الحرة الى تحقيقها هي توثيق علاقات العمل وتبادل الخبرات بين المؤسسة ومؤسسات ومراكز التدريب المحلية والاقليمية والعالمية، وتوطيد أركان بيئة العمل عن طريق الاستفادة مما تقدمه المنظمات العالية المهنية من دراسات ومساعدات تقنية ودورات تدريبية واعتماد مفهوم وأساليب التطوير المهني وتحديد المسار الوظيفي خصوصا لمن يتولون وظائف اشرافية، وتحقيق احتياجات الوظائف لمستوى رؤساء الاقسام والمدراء بعد تحليلها وتحديد طرق تنفيذها. وأشار المزروعي الى ان مؤسسة الموانىء والجمارك والمنطقة الحرة تسعى الى تكثيف الدورات التدريبية في مختلف القطاعات المالية والادارية والاعلامية والفنية والتقنية لموظفيها بهدف رفع كفاءتهم المهنية مما ينعكس ايجابا على الانتاجية وتحسين الاداء والتعود على نظام العمل الجماعي، واستخدام أجهزة الكمبيوتر والتعمق في استخدام المعلوماتية والتي شملت بنوع خاص المدراء، وإدارة شئون الموظفين وأسرار التميز القيادي في الألفية الثالثة ومكافحة الجرائم الاقتصادية وكيفية التعامل مع الحكومة الالكترونية بالاضافة الى دورات في التحليل المالي المتقدم وإدارة شئون الموظفين والتطوير الوظيفي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات